Monday, March 07, 2005

قصة "إستقالة" الجاسم


قبل يومين، كنا نستعد في ساحة الصفاة لطرح موضوع عن خبايا صحيفة الوطن -والتي تم طرح بعض ما يخص رئيس تحريرها في السابق-. اليوم، وصل المسج التالي عبر الهاتف:

"خبر تازة، محمد عبدالقادر الجاسم رئيس تحرير الوطن قدم إستقالته من رئاسة التحرير ويتجه لإنشاء مجلة قانونية دستورية تصدر قريباً. كما يخطط لإعادة فتح مكتب المحاماة الخاص به ... وتم تعيين خليفة علي الخليفة الذي لا
يزيد عمره عن 27 سنة رئيساً لتحرير الوطن خلفاً للجاسم..."


[إنتهت الرسالة]

وفي أخبار متصلة (قبل الرسالة الهاتفية)، أكدت مصادر مطلعة لساحة الصفاة أن علي الخليفة كان قد جمد صلاحيات محمد عبدالقادر الجاسم قبل عدة أسابيع تمهيداً لإقالته رسمياً شهر مايو القادم بداعي تفرغ الأخير لإنهاء دراساته العليا - التي كان يعمل الجاسم عليها منذ سنوات -. وقد اتجه الجاسم في ضوء هذا التجميد، بكتابة مقالات بشكل مكثف في الصحيفة في حملة تسويقية لنفسه وليظهر للعامة في موقع القيادة، كما أكثر الجاسم مؤخراً من صوره مع قيادات الدولة كالشيخ صباح الأحمد وجاسم الخرافي.

وفي تفاصيل الخبر، أكدت مصادر ساحة الصفاة أن تجميد (ومن ثم إقالة) الجاسم أتت بإيعاز من الشيخ صباح الأحمد رئيس مجلس الوزراء، حيث قال لمالك الصحيفة -علي الخليفة الصباح- في إحدى المناسبات الإجتماعية:

"كيف تجعل هذا الشخص (الجاسم) يدير الصحيفة و عيالك موجودين" -حيث كان أبنائه يدرسون في الخارج-.

ويبدو أن الشيخ صباح الأحمد لا يكن الكثير من الود للجاسم بعد تسببه بشكل مباشر باستقالة يوسف الإبراهيم وزير المالية الأسبق والمقرب من صباح الأحمد (يعمل حالياً كمستشار إقتصادي في ديوان رئيس مجلس الوزراء). وقد ساعدت العلاقات السيئة التي أقامها الجاسم بين الوطن والعديد من الاطراف في الدولة (كالديوان الأميري وديوان سمو رئيس مجلس الوزراء) وعلاقة الصحيفة السيئة ببعض ورؤوس الأموال التي تضخ الإعلان في الوطن بالإضافة إلى عدم قيامه بمهامه كرئيس تحرير حيث بات لا يتعدى دوره الإستفادة من منصبه بالسفر الدائم على حساب الجريدة (وتكاليفها 200 دينار يومياً بالإضافة إلى تذاكر درجة أولى وإقامة فاخرة) علاوة على راتبه العالي والذي يفوق 8 آلاف دينار شهرياً، ساعدت هذه العوامل بالإضافة إلى نصيحة الشيخ صباح لعلي الخليفة على تجميد الجاسم تامهيداً لإقالته. وقد أوضحت مصادر الوطن أن وليد الجاسم (إبن أخو محمد الجاسم) وهو مدير تحرير الوطن يقوم حاليا بمهام رئيس التحرير التنفيذية، وأضافت المصادر أن وليد الجاسم مرشح لأن يكون رئيس التحرير القادم أو يبقى رئيس تحرير تنفيذي على أن يعين أحد أبناء علي الخليفة (أو أي شخص آخر) كرئيس تحرير بمهام بروتوكولية فقط نظراً لعدم تملكهم لأي مهارات صحفية.

أما عن مدى صحة الرسالة التي تم إرسالها عبر الهاتف، سألت ساحة الصفاة مصادرها اليوم والتي بدورها ستتقصى عن مدى صحتها، ويبدوا انه تم إرسالها من أطراف قريبة من الجاسم نكاية بعلي الخليفة وتلميعاً لصورة الجاسم لكي لا يكثر اللغط حين إقالته فعلياً ولكي تبدو الإستقالة كأنها قرار شخصي من الجاسم.

قريباً:
- آخر أخبار مزاد الرأي العام.

7 comments:

Kuwaiti_Man said...

يمكن علي الخليفة قاعد يطبق المثل القائل: دهننا في مكبتنا
والمعاش والمميزات اللي ياخذها الجاسم, ولده أولى فيها, والمقالات المستقبلية لولده والافتتاحيات, ممكن أي واحد يكتبها له مقابل ثمن, مثل مقالات أحمد الجارالله بالسياسة

Q said...

rasheed, ana sima3t ilkhabar also yesterday, o kint saami3 talmee7 two weeks ago inna he's on his way out. O illy fahamta inna waleed aljasem ohwa fi3liyan ra'ees ilta7reer 7atta when m7amed aljasim was there. All the work was done by waleed.

What I also understood is that khaleefa will be ra'ees ilta7reer o inna they want to change the newspaper to be more commercial o more up to date with technology.

I have mixed views on that. Im glad that they have young management coming in, im glad that they want to make the newspaper very modern. But at the same time, the newspaper will lose alot of its integrity (it has very little anyway) by having it public that its a suba7 newspaper and pro government. Also, I have a feeling it will turn to AlRaiAlaam style!

رشيد الخطار said...

Q
الوطن حاولت مجاراة الرأي العام مع بزوغ نجمها.. لكن أسلوب الإثارة الذي ارتأته هو الإثارة الطائفية (بدلاً من الجنسية لدى الرأي العام) فنلاحظ أن بين فترة وأخرى هنالك خبراً ما عن الشيعة أو السنة على الصفحة الأولى، كما أن تصريحات المهري (التي عادة ما تكون في الصفحات الداخلية في الصحف الأخرى) تتصدر الصفحة الأولى للوطن.

وبخصوص وليد الجاسم، فهو مدير التحرير منذ زمن، وهو ليس بصحفي، لكنه اكتسب الحرفة مع الممارسة وإنسان يعمل بجد وكإنسان مهني وحرفي بالصحافة فهو ممتاز الآن. محمد عبدالقادر الجاسم (عم وليد) لم يتعدى دوره رسم سياسات عامة وخلق الخلافات مع الأشخاص خارج الجريدة بالإضافة إلى خلافات داخلية في الجريدة ذاتها (بين الموظفين) فأصبح هنالك شلل داخلية، وإن لم تكن محسوب على بوعمر ياويلك.. وأصبح الغالبية من رئيس القسم إلى رجل الأمن في مدخل الجريدة يتمنون أن يأتي اليوم الذي يرحل فيه هذا الرجل (لأنه متعجرف بطبعه)..
ماودي تكون جلسة حش.. لكن
he kinda asked for it
وطاح ومالقى أحد يسمي عليه..

نرجع لوليد، أعتقد أن دوره سيستمر كما هو رئيس تحرير تنفيذي، أو نائب رئيس تحرير (سمه ما شئت) سواء تم تعيين خليفة أو غيره.. لأن الوطن كصحيفة وليس كتوجه، هي من عمل وليد الجاسم.. حتى فكرة حملة المرأة هي فكرة وليد الجاسم (وهي إحدى الأسباب التي عرف من خلالها علي الخليفة أن بوعمر لا يقوم بأي شيء)

Q
شمقعدك على الكمبيوتر، ما رحت تجمع المرأة أمام المجلس؟
يقولون أعداد غفيرة وهتافات وأغاني.. الأخبار اللي توصلني تفتح النفس

Q said...

rasheeed, lil asaf dawaam o 3indy chem shaghla very important have to be done today :(

7addy mit7assif i couldnt go, bes i missed work yesterday for personal reasons, so ibtalasht today!

Peach said...

ay reep!

Zaydoun said...

ولا زلت غير مصدق أنه كاتب "مثلث الديمقراطية" الممنوع في الكويت

Shurouq said...

زيدون.. الحي يقلب
And money talks

تعيش ساحة الصفاة :)