Wednesday, November 30, 2005

تــشــــــــــــــــــاااااااااااااااااي!

خصصت لي الكلية مكتب في الجامعة الاسبوع الماضي ، مكتب قديم لم يستخدم لأكثر من سنة ، لذلك كان مغبر ومتروس فراش ميت ، سألت الإدارة إن كانت هناك خدمات تنظيف أستطيع استخدامها ، قالوا لي أنت تنظفه ، لا تشوفون شكلي وانا أتمشى وسط الجامعة وشايل مخمتي ومساحتي وريشة الغبار وملطف الجو. المهم نظفته وقام يلق.

اليوم داومت فيه لأول مرة ، وبعد إضافة بعض الديكورات التي تجعل منه مكاناً مريحاً للعين والنفس على الأقل ، جلست وصفيت إوراقي وبعض كتبي وضبطت الانترنت ، جلست أخلص بعض الواجبات الدراسية ، والحمدلله المكتب أضفى جو يساعد على التركيز ، أفضل من الدراسة في البيت أو في المختبر والمكتبة اللذان هما أشبه بسوق واجف من الزحمة في فترة الامتحانات.

المهم .. طول الفترة هناك شيء شاغل بالي ، لا أعرف ما هو ، شيء ينقص المكتب ، ينقص "المزاج" ، فكرت وفكرت ولم أعرف ما هو الشيء ، نسيت الأمر وأكملت عملي ، وبعد بضع ساعات بدأ الرأس يدور ويدوخ ، فقلت هذا وقت التشاي ، أو أفضل من ذلك: تشاي-حليب ... أخيراً عرفت ما يشغل بالي! لا .. لم يكن التشاي - حليب.

كان ذلك الآسيوي قصير القامة الذي تصرخ له من أول الممر

حــــســـــــــــــــــــــن ..

واحد تشــــــــــــــــاااااااي!


في الكويت لا يكاد يخلو أي طابق (وليس مبنى أو إدارة) في مبنى حكومي من أشخاص كـ "حسن" ، حتى الشركات الخاصة معظمها لديها حسن واحد على الأقل لمجلس الإدارة وضيوفه ، بينما هنا يأتي الضيف ليقضي عمله ويمشي دون تضييع وقت على شاي وقهوة ، والموظفون والأساتذة مدمنو القهوة تجدهم اشتروا على حسابهم مكينة القهوة الصغيرة ووضعوها في مكاتبهم ، ومديرة إدارتنا أذا أتاها ضيف ورأت أن القهوة ضرورة أخذته إلى الكافيه القريب من الجامعة ، باختصار عملوا على ألغاء أي حجة وحاجة لجلب أحد مثل "حسن."

في الكويت ، نحن منغمسين ومتشبعين في الربادة والكسل لدرجة أننا لا نستطيع التحرك بضعة أمتار للمطبخ الصغير في نهاية الممر لتحضير كوب قهوة ، لو قرروا الحسنات عمل إضراب في يوم من الأيام سيقف العمل وتتدهور الانتاجية والكفاءة (إن وجدت) ويرتفع سعر البترول وينخفض مؤشر البورصة.

في الأخير عرفت لماذا فكرت مباشرة بسؤال الإدارة عن حسن ينظف المكتب ولم أفكر بديهياً بتنظيفه بنفسي .. لأن جوازي أزرق.

أترككم مع .. تشــــــــــــــااااااااااااااااي .. وأعتذر عن رداءة الصورة.



14 comments:

Mushmushi said...

عزيزي جنديف،،،
وجود "حسن" في المجتمع الكويتي دلالة على حسن الضيافة عندنا، بينما الأجانب يجونهم ضيوف وهم ما يكلفون نفسهم يجيبولهم قلاص ماي!!!

الله يديم نعمته علينا والله لا يخلينا من حسن و كريشنا و روشان و عبدالمطلب :-)

P.S. Good job on cleaning the office on your own. You clean, you make croissants... You're such a trooper, mashallah 3alayk.

Jandeef said...

mushmush...

وهل جلب عامل آسيوي ليصب لضيوفنا شاي وقهوة دلالة على كرمنا وحسن ضيافتنا؟

لا قهوة الدوام شاريها على حسابي ، ولا معاش حسن آنا دافعه ، ولاني مكلف خاطري أقوم أصب القهوة بنفسي لضيفي .. بقى فيها كرم وحسن ضيافة؟


P.S.: شنسوي بعد إن طاعك الزمن والا طيعه

Zaydoun said...

إلى أن يخترعون جهاز يسوي شاي حليب مع هيل، راح استمر في اعتمادي على الفراش للأسف

Zeidani said...

Hi Jandeef. first of all, mabrook bel maktab elyedeed o atmanah ukoon the new office moree7. About the (etchaaaie!!!).... actually i don't work, but I think wojood "7asan" fee el dawam is the most important part there. Nice to meet ya Jandeef =)

AyyA said...

I always had my own coffee machine in the office, and only called 7asan when my guest did not like my brewed coffee or different fragrant teas I offered. It’s a habit I acquired in the States and never changed it. Those were the days (sigh). I’m even against having a permanent maid at home unless it is absolutely necessary.

reemaq8 said...

حسن ... وما أدراك ماحسن ... ومن غير حسن تشربون هواء ... ومن غير حسن المزاج مو شىء ... ومن غير حسن ماكو مراسلات بين المكاتب ... ومن غير حسن ماكو احد يطبع لكم أوراقكم أو يرسل فاكساتكم أو يوصل البريد بين المكاتب .. حتى البتى فور أو الجاتوه أو البسكويت أو الدونت ماراح تضوقونه .. جانديف : فى وزارات المراسل يجيب لهم هدومهم من الخياط أو من المحل اذا فيه تصليح وأعرف بنات المراسل يطرشونه يحجز لهم تذاكر للمسرحيات أو تذاكر للسينما وقت الدوام ... وأعرف أشياء أستحى أقولها يخلون المراسل يسويها(منها يطرشون فناجين القهوه مع المراسل حق واحده سوريه عندها صالون تجميل تقرألهم الفنجان فى التلفون )؟ ... وسلم حسن يالله خله لامه يالله ... ويعيش الاصلاح

Jandeef said...

Ayya .. I applaud you =)

Reema ..

خوش تعليق .. يا ريت وقفت على حسن .. أعرف مدراء وضباط يطرشون الموظفين اللي تحتهم لتخليص مشاويرهم الشخصية.

بومريوم said...

مره تهورت و قررت انى اسوى لى ركن بالدوام للمشاريب...

مسؤول الشاى و القهوة شن على حرب و طلع عنى اشاعات..لانى قطعت رزقه:)
بومريوم بخيل...بومريوم ما يغسل ايده قبل لا يسوى الشاى
شوه سمعتى الله يغربله

بعدها حرمت

reemaq8 said...

بومريوم شكلك مسوي ركن لمشروبات غير محرمه ..؟ صحيح ان بعض الطن اثم لكن من يقرأ البلوج مالك يستنتج هذه الفكره ... سورى على صراحتى ... بس هذا كان تعليقى لما قريت تعليقك ... وخميس كمش خشم حبش

بومريوم said...

بعد أذن جنديف و شباب ساحة الصفاة

reemaq8
تركتى كل التعليقات و مسكتى تعليقى؟
يعنى لى هالدرجه مدونتى عاكسه صوره سيئه عنى؟
انا اذا بسوى شى مانى خايف من احد و بقول
اذا بشرب بقول بشرب حالى حال اللى يقولون بمدوناتهم
ف الله يخليك
مره ثانيه تعلمى شلون تتكلمين و ثمنى كلامك قبل لا تعلقين و تشككين باخلاق الناس

مع أحترامى لشباب ساحة الصفاة
و عدم احترامى لك

Jandeef said...

هاهاها بومريوم ضحكتني

حلوة "مسؤول الشاي والقهوة"

والله عفية عليك على الأقل حاولت.


وامسحها بويهي وانا اخوك

reemaq8 said...

صار لي يومين مو داشه النت ... ولما جيكت سايت ساحة الصفاة لقيت جانديف كاتب عن الخرافى وتعديل الدوائر واللى ما أفهم فيهم شىء ... قلت خا أدش البوست اللى قبله أشوف شنو رد على تعليقى بو مريوم ... جان الاقيه زافنى زفه محترمه ..قلت أوكى .. راح أروح بلوج زيدون بوست (عيدكم ميارك) وأنقل له الكلام اللى كان كاتبه عن المشروب وعن أكبر عيديه أخذها واللى اهي ثمانية الالاف دينار ونص من بيع بطول المشروب قبل العيد بيوم ( عساه مايتهنا فيهم )0
ولما جيت أنقل العليق ...قلت أوووف
مو بومريوم كاتبه .. كان تعليق شخص ثانى اسمه بو جيج ... أبيييييه
فكتبت هذا التعليق لاعتذر من بومريوم
وأسحب كلامى ... وسورى مره ثانيه ...
ملاحظه : اللى يبى يشرب أو حتى يدمن مخدرات كيفه بالطقاق اللى يطقه ...بس مو يروح يبيعه على خلق الله ويدمر شبابنا ... وشكرا جانديف على مساحة الحريه فى ساحة الصفاة

philosophy said...

اخي الكريم

ليست المشكلة في ان تعمل الشاي بنفسك او تنظف المكتب بنفسك فهذا يقع ضمن التخصص الوظيفي . فانت شخص متعلم والمفروض ان يكون عملك نوعيا وبالتالي فجهة العمل التي توظفك توفر من وقتك الثمين الدفوع الاجر ( براتب كبير ) وتجعل موظفا آخر مثل حسن ليس لديه تعليم او خبرة مهنية او تخصصية بمجال آخر يقوم عنك بالعمل مقابل اجر زهيد والرابح طبعا هو جهة العمل .

طبعا هذا الكلام ينطبق على مكان آخر غير الكويت فالدولة ولا اعلم نتيجة لسياسة متعمدة أو لسوء سياستها قامت بخلق اعداد ضخمة من البطالة المقنعة . وتحويل اغلب الموظفين الكويتيين الى بطالة مقنعة( وهذا قد يشملك انت ) ادى الى انك رأيت انه من الافضل ان تقوم بعمل حسن وتوفر راتبه على الدولة لأنك لا تجد ما يشغل وقت عملك كله . أعتقد ان في الكويت طاقات محتاجة الى فرصة للعمل والانتاج و يجب ان تعطى هذه الطاقات الفرصة المناسبة لا ان يقضي الفساد الاداري على طموحاتها ويحول افضل طاقاتنا الى موظفين بمكاتب لا يهمهم شيئ الا انتظار موعد انتهاء الدوام

DK said...

hahahahaha ! o 9ar il `9rab fe 2008
o d5laaw il mow`6fen il m6b5 bnfs'hom o ra7aw il kaftreya bnfs'hom :D

jan zain 3alla 6ol fe e`9rab b3eedan 3n il robada :P