Friday, May 20, 2005

رغبات

حقوق المرأة والرغبة الأميرية


عندما أقرت حقوق المرأة مؤخراً، قال الكثير من من دفع لتعديل القانون بأنهم دفعوا لإقرار حقوق المرأة لأنها رغبة أميرية وتحققت. وكأن حقوق المرأة موضوع اخترعه مرسوم 1999. وهو عكس ذلك ، فالموضوع طرح منذ مجلس 1971 أي قبل أن يصدر المرسوم.. ورغم ذلك فالكل يقول بأنه يجب أن نحقق حقوق المرأة لأنها رغبة أميرية، فمن التصريحات، تصريح د.محمد الصباح عندما قال: "الرغبة الأميرية ما هي غشمرة" وقال رئيس الوزراء بأن علينا أن نحقق رغبة الأمير، والكل يقول بأنها رغبة أميرية ويجب أن تحقق، يعني مو عشان قانون الانتخاب غير دستوري ولا لتطبيق مادة 29 ولا لتوسيع المشاركة الشعبية، لا الأمر كله أقر لأنها رغبة أميرية كما صرح الكثير من ساستنا.

مرسوم سمو الأمير الصادر عام 1999 في فترة حل المجلس بلا أي شك دفع بالموضوع بقوة وأعاد إحيائه وقدم حقوق المرأة على الساحة السياسية بشكل جاد، ولا أحد ينكر أن الرغبة الأميرية في موضوع حقوق المرأة عادلة ولها دور أساسي في تمرير القانون، ولكن ليس صحيحاً أن يقر قانون المرأة لأنها رغبة أميرية فحسب. هناك رغبات أميرية كثيرة غير قانون المرأة، على سبيل المثال، استوقفني مقال في جريدة الوطن للكاتب مرزوق فليج الحربي بعنوان "وكذلك تطبيق الشريعة الإسلامية.. رغبة أميرية".. وهو مقال جدير بالقراءة والتحليل، يقول فيه الكاتب أنه اذا كان الدفع لحقوق المرأة بدافع تحقيق الرغبة الأميرية، فتطبيق الشريعة أيضاُ رغبة أميرية. وإذا كانت الحكومة تعمل على أساس الرغبات الأميرية فعليها أن تدفع بتطبيق الشريعة لأنها رغبة أميرية أيضاً، وهو منطق سليم، (رغم أنه لم يصدر مرسوم بهذا الشأن، ولكن لجنة استكمال تطبيق الشريعة تابعة للديوان الأميري).

لذا فيجب علينا أن نحدد مرجعيتنا السياسية في هذه الأمور، إما أن نقول بأن اقرار حقوق المرأة هو لتحقيق مبدأ المساواة الذي يحث عليه الدستور الكويتي، وإما أن نقول ان الموضوع رغبة أميرية، الرغبة الأميرية في ما يتعلق بمرسوم المرأة عادلة ولها مرجعيتها الدستورية، ولكن الرغبة الأميرية في استكمال تطبيق الشريعة تخالف المادة السادسة من الدستور التي تقول بأن نظام الحكم في الكويت ديمقراطي، ولا ديمقراطية في حكم الشريعة بل شورى وهي تختلف.

أخيراً، نتمنى لسمو الأمير الصحة والعافية في رحلته إلى أميركا، وأن يرجع إلى الكويت وهو ينعم بموفور الصحة والعافية.


_______________

خارج الموضوع: كل الشكر للكاتب عبداللطيف الدعيج على ذكرنا في مقاله في جريدة القبس
وبتسميته لنا بـ" جونيرز" الصفاة، وهذا لقب أعجبنا كثيرا
ونشكره على متابعتنا، لأننا دائماً نتابعه

أيضاً خارج الموضوع:
أين أحمد الديين؟!
لم يكتب لفترة طويلة جداً
هل منكم من يعرف ما وراء توقفه؟

20 comments:

Jandeef said...

Mobi
قلبك على قلبي .. قرأت نفس المقال في الوطن اليوم وفكرت أكتب عنها لكن سبقتني.

موضوع خطير تكريس فكرة "الرغبة الأميرية" ، نكن كل محبة واحترام لشخص الأمير ومكانته على رأس الحكم ، لكن رغباته وقراراته شأن عام يؤثر على عامة الشعب وتجب مناقشتها ، فعلاً رغبة 99 دفعت بحق المرأة للأمام كثيراً ، لكن ليست كل رغبة ستدفع بنا للأمام ، فرغبات حل المجلس غير دستورياً وتعليق مواد الدستور وتشكيل لجنة لتنقيحه لا يمكن أن تحسب خطوات للأمام.
----------
أكرر شكري لبوراكان على متابعته لساحة الصفاة ، وحمدالله على السلامة ومنزل مبارك.
----------
الديين .. افتقدت كتاباته أثناء مناقشات حق المرأة ، العام الماضي أوشك على التوقف عن الكتابة بسبب مضايقات الرقيب ، هل يا ترى هو نفس السبب الآن.

الغريب بالأمر أني لم أرى أي من الكتاب يكتب عن غيابه شيئاً ، بعكس محمد مساعد الصالح عندما كتب عن غياب الدعيج مؤخراً ، فهل ذلك يعني بأني بكل بساطة بإجازة؟ أتمنى ذلك.

Shurouq said...

لا أعرف سبب توقف الديين عن الكتابة، بس يقال أنه كان معصب وحمقان بعد إقرار حق المرأة على سالفة الضوابط الشرعية.. فياليته يكتب بهالموضوع ولا تترك الساحة للمطالبين بفرض الحجاب على المرشحات

الله يرد بو مبارك بالسلامة

reemaq8 said...

السلام ... أنا ضيفه جديده عندكم .. اتمنى انى أشارك بمشاركات فعاله فى ساحة الصفاة ... وأول مشاركاتى هى الدعاء ان يرجع ابونا جابر بالسلامه .. مع تحياتى

Jandeef said...

Shurouq,
الصراحة ماكو مثل الديين والدعيج لمواضيع كالضوابط وكتعليق التصويت على البلدي والسؤال البرلماني ، فهم من القلة الذين يخصصون المقال تلو الآخر لتبيان التفاصيل القانونية والدستورية في تلك الأمور.

فعلاً اشتقت لكتابات الديين ، أتحفنا مع صفحاته المطوية التاريخية ، مع احترامي لكتاب الرأي العام ، لكن منذ فترة أدخل صفحة المقالات فقط لأرى إن عاد أو لا ، ثم اتخطاها.
--------
ReemaQ8,
حياك الله في الصفاة ، ونتمنى نشوف مشاركاتك أكثر ، والله يرجع بو مبارك بالسلامة.

مبتدئ said...

جنديف

فعلاً مسألة تنقيح الدستور والحل الغير دستوري أمور يجب أن لا نصفق لها


شروق
أعتقد الديين قاعد ياخذ بريك وأظن انه سيرجع بقوة قريباً
بس على الأقل خل يحط تنويه أو إعلان


ريما
حياك الله في الصفاة
عاودي الزيارة
وآمين يا رب

kuwaity_ra7al said...

كلام في محله و نقطة ذكية منك جديرة بالإهتمام و الملاحظة
اوافقك تماما
www.kuwaityra7al.blogspot.com

nazzal said...

يا ليت في طريقه لطرح هذا الموضوع أمام الملأ ... قواكم الله

.............................................................

أما عن أحمد الديين ... حسب معلوماتي ومتأكد منها ، ليس لها علاقه بحق المرأه الإنتخابي ، فهو توقف عن الكتابه قبل ذلك بأيام عديده . وعطفا على من سأله في دار قرطاس ، فالتوقف جاء طوعياً لما يحس به من خيبة أمل ومن ردود وتجاوب ضعيف لكل ما كتبه ، وكل هذا الكم الهائل من المقالات ... وقد تكون رؤيته ، وهذا تحليلي ، أن الوضع السياسي الداخلي للكويت وإلى حد كبير لا يتأثر بالحراك الإجتماعي السياسي بقدر تأثره بالأحداث الخارجيه سواء كانت عالميه بالدرجه الأولى أو إقليميه ... بالإضافه إلى تأثره بموضوع البوست هذا من رغبه فرديه هنا وهناك

AyyA said...

Very educational post, thank you for sharing Mobi

reemaq8 said...

السلام عليكم ... شكرا على ترحيبكم فينى كضيفه جديدح عندكم بس عندى سؤال ؟؟ اذا كان عندى راى مخالف لرأى بعظكم ... أبى أعرف مصير كتاباتى هل ستنشر أم ستمحى ؟؟ ترى مالى خلق أشتط وبعدين تحذفونى من الدريشه ..؟ أما بما يخص الكاتب الديين فلا تخافون عليه فهو صديق مقرب للشيخ ناصر صباح الاحمد بالرغم من أن أكثر واحد ينتقد الحكومه هو الديين ... بصراحه أحبه وأحتلرمه وأحس انه يكتب من قلب ... والسلام

Jandeef said...

Reemaq8,
اشتطي يبا كثر ما تبين ، اذا تبين تعرفين مصير آرائك المخالفة لآرائنا راجعي المواضيع السابقة وشوفي التعليقات ، أصلاً لو بنحذف اللي يخالفنا من الدريشة كان حذفوا أعضاء الصفاة بعضهم البعض من زمان لأننا نتفق ونختلف على عدة مواضيع.

حياك الله مرة ثانية.

أما فيما يخص الديين ، فصداقته لناصر صباح الأحمد لا تشفع له إذا ضاق خلق الرقيب ، هذا اذا افترضنا أن غيابه بسبب ضيق صدر الرقيب ، العام الماضي أوشك على التوقف عن الكتابة بسبب الرقيب ، وما نفعه ناصر صباح الاحمد.


ما أعتقد في أحد من الكتاب بالكويت ليس له صداقة بأحد من رؤوس الأسرة ، لذلك فهي ليست مقياس.

على طاري ناصر صباح الاحمد والديين ، مجلة الزمن هل راح ترجع؟ صارها أكثر من سنة متوقفة.

nazzal said...

dear reemq8
أحب أعرف إذا سمحتي ، مالمقصود بلا تخافون على الديين مع أنه صديق لناصر الصباح ....... وأنا أحبه وأحترمه ....... والله أريد أن أفهم ؟؟ لأن وكأنها مزاح وطعن رماح
لأني وعلى الرغم من مآخذي على السيد الديين إلا إني أعتبره أكثر وأكبر كاتب ملتزم للفكر الذي يطرحه ولا يحيد عنه أبدا ... وقد يكون ممل في عين البعض وقد يكون يريد إرساء رساله معينه عن طريق ، كثر الدق إفج اللحام ... وهنا مربط الفرس !! هل هو مفكر فقط ؟؟ أم هو سياسي محفز ومحرض

reemaq8 said...

صباح الخير ... شكلى راح أدبل جبدكم ... كنت قاعده أشوف برنامج على العربيه عن المنتدى الاقتصادى اللى فى الاردن ... الضيوف كانوا : عمرو موسى المليغ والفيصل سفير السعوديه فى بريطانيا و ماأدرى شسمه وزير خارجية العراق وواحده اسمها اليزابيت تشينى ( مادرى تصير حق تشينى وزير الدفاع مادرى الخارجيه السابق)وهى مساعدة كوندالزا رايس بس حلوه وبعد كان معاهم 2 نسيت اساميهم ... بس اللى خلانى اتابع كلامهم هو وجود ريتشارد غيير مع الحضور .. يازينه زيناه ... بس الملاغه لما قال عمرو موسى عن الاصلاح فى مصر وهم لاعنين خيّر الحزب المصرى الجديد ( كفايه) علشان يبى الريس المصرى يحكم مدى الحياه او ولده يرث الحكم بالطرق الديمقراطيه الكللكيه .. لو مخلين فاروق جان اكشخ ... اما الفيصل والسعوديه الله يعافي امريكا اللى خلتهم ينفسوون عن شعبهم شويه ( بس ترى انا ضد التدخل الامريكى فى كل شاره ووارده) خل امريكا تعطى حريات حق الاقليات قبل بعدين تتحجى ( لايزعل علينا الدعيج)... اى بعد نسيت اقول لكم ... الشيخ أحمد الفهد كان فى الاردن والقى محاضره فى المنتدى الاقتصادى ... طبعا بو فهد أكلهم بالحجى ... ماشاءلله عليه ( والله انى أحبه) ... بس الصج ينقال .. انتقادى على احمد الفهد او حكومة الاصلاح انها قاعده تتلقى تهانى جميع الدول على قولة احمد الفهد لحصول المراه فى الكويت على حقها السياسى ... واللى ضحكنى ان احمد الفهد قال ان هذا بداية الاصلاح اللى الشيخ صباح ( المعزب) بدأ فيه ... هأ هأ هأ ... اى مو واضح الاصلاح ... والدليل انه وزير لاأربع وزارات ( الكهرباء والماء والنفط والصحه ) هذا غير الرياضه ... الله يعينه ... والله احبه بس الحمل وايد عليه ... وبس تعبت وانا اكتب ... السلام

nazzal said...

jandeef

شكلك ، طرحك ، مثل مأنت حلو
إذا ردت الدوائر من عشره وأقل
قائمتك منتخبها منتخبها
بشرط أمي ، إختي ، بنتي ،حبيبتي
معاكم فيها
قواك الله على المجهود

reemaq8 said...

الاخ نزّال ... والله تونى بروح انام جان القى تعليقك علىّ ... اولا يا أخ نزّال انا ما احب احد يقول لى دير ( يعنى عزيزتى بلانجليزى) ثانيا الرد على سؤالك عن الديين .. انا والله ما أقصد شىء لانى وايد وايد وايد احترمه .. بس صداقته للشيخ ناصر معروفه وطبعا هذى مو مسبه ... بالعكس هذا دليل انه مايهمه الا رأيه هو وبس ... ثالثا الزمن راح ترجع اقوى من اول ... كانوا معطينها اجازه للتحسينات ( ولو انى اشك بصراحه .. وعندى شكوك ان الشيخ ناصر يسوى نفسه ديموقراطى وكووول وفاتح هل الجريده علشان يجير المعارضه او الاقلام المقروءه والمؤثره ... وطبعا هم مايكتبون ببلاش ... وهذا مو نقص من حق الكتاب اللى يكتبون فى الزمن بس هذا احساسى ... وانا عمر احساسى مايخرش الميه .. واللى عنده اى سؤال خطير او مهم ... ترى انا قريبه من اصحاب القرار ( والله مو قاعده اتطنز ) بس محد ياخذ رائيي .. وشكر للاخوان جانديف ... ومبتدىء ...وبس لاانهم هم الوحيديين اللى عبروني

مبتدئ said...

Reemaq8

مثل ما قال جنديف قولي اللي عندك ولا تخافي في الله لومة لائم

حياك الله، البيت بيتك

رحال
أشكرك..وعاود الزيارة


أيا
تعالي كل يوم


ريما ..عروقك بالماي شكلك، خلاص من اليوم ورايح أي شي يتعلق باصحاب القرار انتي مصدرنا

كفو والله


نزال
هذا أفضل ما في الديين الالتزام وكثر الدق يفك اللحام، خاصة في ما يتعلق بالدوائر، والتعديل الحكومي.. الجيد في الديين أنه يعرف أولوياته
لكن اذا تعرفه، قول له ترى ماكو كاتب بالرأي العام يسوى نتابعه بانتظام(مع احترامي للجميع) ،ويا ريته يرجع

Bo-tariQ said...

اعتقد مصطلح ( الرغبة الاميرية) هو اصل المشكله..فعندما يرغب الانسان في امر ما .. ان قدر على تنفيذه فإنه سوف يحصل عليه وان لم يقدر فيظل يعتبر رغبة قد تنخفض في حدة مطالبتها وقد ترتفع ..!!

المشكله هنا..تكمن في ان هذه الرغبة ( تطبيق الشريعه) وصلت الى حالة من الانخفاض السياسي الداعم لها..لعدة اسباب على سبيل المثال لا الحصر

1- الخوف من ان يتشابه التطبيق مع التطبيق السعودي او التجربة السعودية

2 - الكويتين لم يتعودوا على من يكبت آرائهم بحجه الشريعه بل كانو وسطيون في الاغلب.

3 - التشبع العام بالحرية قد يؤدي الى مصادمات مع تطبيق هذا القانون.

فلذلك..مسألة تطبيق الشريعه سواء كونها ( رغبة على استحياء) ام كونها مرغوبه ...امر اعتقد انه لن يطبق ولن يجد له صدى وقبول واسع..الا اذا.....

وهذه الـــــ اذا سوف نستبينها في انتخابات 2007 عندما نرى مدى التوجه النسائي القبلي الى صناديق التصويت لإنتخاب دعاة تطبيق الشريعه

reemaq8 said...

السلام عليكم ... أولا الاخ مبتدىء ... استانست من كلمتك ان عروقى فى الماى ... والله استانست حسيت انى مهمه ... بس والله العظيم والله العظيم عروقى فى الماى صج ...لكن مع وقف التنفيذ ... يعنى أقدر انقل لكم اسرار الدوله وخباياها بحكم انى قريبه جدا من متخذى القرار لكـــن وللامانه ماعندى قوه فعليه يعنى خرطى... ورحم الله امرىء عرف قدر نفسه وانا حاضره لاأى استفسار واى خدمه فى حدود امكانياتى .. سواء من بيوت الحكم الثلاثه ( دسمان / الشعب / البدع) الى مجلس الوزراء الى مجلس الامه الى حزب الامه الى التجمع الديموقراطى الى ... (جنى مصختها ) على العموم من صج من صج انا فى الخدمه ...اما الاخ بوطــــــــارق ترى ما أرضى على الطريقه اللى تعاير فيها التوجه النسوى القبلى فى الانتخابات القادمه ... طبعا راح يروحون صناديق الاقتراع وراح تطلع لصالح الاسلاميين ... هذا اذا مازوروا الانتخابات ... والله اعلم

Zaydoun said...

الحكومة اذا اشتهت.... كل شي يصير

Mohammed said...

قرأت ذلك المقال ايضا يا مبتدئ على الصفحة الرئيسية لموقع العربية ، و دفعني الى التفكير في اشكالية الاصلاحات الديموقراطية نتيجة لسبب واحد و هو المنح الفوقية...
تحية لك على وضوح منطقك و تحليلاتك...

Luckybellybuddha said...

reemaq8,
تحياتي،
اعتقد ان الصواب جانب كيبوردك في موضوع كون الشيخ ناصر مسوي نفسه ديموقراطي.
الرجل ابسط اخلاق منه ماكو و بصراحه علي الرغم من ماله و مركزه و كل شئ قل ما شفت احد يسمع و يتناقش مع اي كان بمنتهي الاحترام ، سواء علنا او بعيد من الاضواء.