Tuesday, April 19, 2005

مـدرستــي ... مــا أحـــلاها


إليكم بعض من ذكرياتي في المدرسة أشارككم بها علنا نصل ، مع تعليقاتكم ، لتشخيص غير رسمي لمشاكل النظام التعليمي في الكويت عن طريق مواقف وذكريات شخصية مررنا فيها ، لن أتحدث في هذا الموضوع عن المناهج و"أنا آكل وأشرب" ونظام المقررات والهرم المقلوب وغيرها من المواضيع المستهلكة في الصحف يومياً ، بل سأتحدث عن مواقف وذكريات بسيطة في محتواها لكنها تلخص الكثير من المشاكل ، الجدير بالذكر أن أخوكم خريج مدارس الحكومة ... فلنبدأ.


طابور الصباح الممل

انا أهلي مالي خلقهم من صباح الله خير ، هالمرة يأتيني مدرس يحن على راسي: "زراعين .. عالياً رفع" و "يسار رح" ، وهي حركات المفروض منها تنشيط جسم الطالب في الصباح ، إلا أني كنت أتنرفز وأنفـّس أكثر مما كنت أتنشط.

ننتهي من تمارين الصباح لنأتي لتحية العلم ، شيء مهم زرع الحس الوطني لدينا كطلبة مدارس ، لكن لا يكون ذلك على علم ممزق وسارية باني عليها النو! نعم أحب وطني لكني لا أذكر أني مرة شاركت بحماس وجدية في تحية العلم ، المرات القليلة التي رددت فيها بحماس كانت عبط بين الربع ، أحد الأصدقاء اسمه عبدالأمير ياما انفصل بسبب ترديده "عاش من قال" بعد صيحة عاش الأمير ، والآن نادم على كل مرة رددت فيها "تحيا الأمة العربية" ... شكو؟

أما إذاعة طابور الصباح ، فهي تنفع لأن يستخدمها درو كاري في برنامج "
Whose Line" عندما يقول:

“The points don’t matter just like etha3at elmadrisa in Kuwait


مدرسين فصلة

مدرس الكهرباء ، كان يطلب منا تلفونات خربانة حتى يعطينا درجة النشاط ، آخر شيء طحنا عليه يصلحهم ويبيعهم بسوق الجمعة! وفي لقاء أولياء الأمور قال للوالد أنه عنده أربع بنات ويبي يزوجني وحدة منهم.

أما مدرس الانجليزي ، مصري متواجد في الكويت منذ السبعينات ويتحدث بلهجتنا بعض الأحيان ، قبل الامتحان كان يعطينا قطعة الاستماع التي سيمتحنا عليها ويقول: "أهو أنا إديتكو إطعة الاستماع عشان ما تؤولوش دا الأستاز نتشلنا" ، وعندما يسمع شيء لا يعجبه يقول "تشب! إذلف!"

على طاري الانجليزي والاستماع ، تذكرون شريط ...

"Section twenty one .. drinnnn drinnnn .. section twenty one"

كل المدرسين أصبحوا أصدقائي الحميمين بعد أول لقاء مع أولياء الأمور حين حضر الوالد ببدلته العسكرية ، وانهالت علي طلبات رخص القيادة ومخالفات المرور.

مدرستي ... والتكنولوجيا

مقرر الحاسوب ... الله مدرستنا تواكب التقدم ، كنا نعمل على نظام دوس ، ويوم كشخونا ويندوز 3.1 ، فويندوز 98 لم يصل لنا إلا في عام 2000 ، وكنا نحفظ مصطلحات كـ "الكيان المادي والكيان البرمجي ووحدة المعالجة المركزية والذاكرة اللحظية والقرص الممغنط المضغوط."

Hardware; Software; CPU; RAM; CD

كانت توجد غرفة غامضة كم كنت أتمنى معرفة ما بها ... غرفة التقنيات التربوية ، كنت دائماً أتصورها غرفة ما أن تدخلها حتى ترى خطوط الليزر الحمراء وشاشة آي ماكس ، إلى أن أتت حصة النشاط فأخذنا المدرس إلى الغرفة ، فلم أجد بها إلا كراسي وفيديو وتلفزيون ، وشاهدنا فيلم عن حياة النمل.


زيارات الضيوف والموجه

ما أن يعلم المدرس بقرب حضور موجه أو ضيوف كأولياء الأمور لحصته حتى يهم بتلقيننا الأسئلة وإجاباتها مسبقاً ، حتى يظهر أمامهم بأنه المدرس المثالي ولا يدرس إلا الشطار.

زارنا مرة في حصة العربي الشاعر خالد سعود الزيد الله يرحمه ، وبعد أن لقننا المدرس الإجابات مسبقاً ، طلب من الطلبة المشاغبين عدم حضور الحصة حتى لا يحرجوه ، طبعاً ما صدقوا خبر ، غياب ببلاش!

أمتع الأوقات كانت عندما يزور ضيف بشكل مفاجئ ، تجد المدرس وكأنه مازال في سنة أولى بكلية التربية ، أذكر في الابتدائي أوائل التسعينات ، إحدى فراشات المدرسة (نعم أنا من أوائل خريجي نظام تأنيث مدارس الابتدائية) طار منها ربع دينار مع هبوب الهواء ، فأخذت تلاحقه وتقول "ربعي ربعي" ، فشهقت إحدى المدرسات "وييييي ، الربعي يا؟!" ، فعلاً كان مصرقعهم الوزير في ذلك الوقت د. أحمد الربعي بزياراته المفاجئة.

مجلس الطلبة

أجمل ما فيه اسمه ، أما فاعليته فممكن أن تضاف لقفشات درو كاري ، غالباً ما كان ممثلونا في المجلس هم الطلبة الفاشلين دراسياً والمشاغبين ، "يا فلان ليش ما حضرت الحصة اللي طافت؟" ... "والله عندنا اجتماع" ... خير انشاءالله ، قد تتساءلون لماذا لم يشارك الطلبة الجادون؟ حقيقةً نستطيع أن نصورها بحال مجلس الأمة والحكومة ، فالحكومة تعمل على تسفيه وتهميش دور المجلس حتى تجعل عضويته عار ، هذا ما كنا نحسه في المدرسة ، مجلس الطلبة هو للطلبة الفاشلين وفشلة الطالب يصبح عضو فيه.


"البرادات" وبيوت الراحة

البرادات أيضاً أجمل ما فيها إسمها ، أما ماؤها فهو حار لاهوب! ، تأتي تلهث في شهر مايو بعد حصة الرياضة لتشرب ماء يلسع لسانك!

أما بيوت الراحة فاسمحولي لألوع جبودكم ، رأيت منظر في حمام الثانوية مرة أجزم بأنكم لم ترونه حتى عند بوحفص الله يرده بالسلامة ، رأيت روث آدمي ملتصق في سقف الحمام العلوي ... أي شلووووون؟؟ والله العظيم بدون مبالغة ولدي شهود ، وإلى هذا اليوم لا أعلم كيف وصل للسقف! ، الأخ الظاهر مزاجه "عالي" ذاك اليوم.


حفلة التخرج

طوال العام نتحدث عن المفاجئات والفقرات التي سنؤديها في حفل التخرج ، إلى أن أتى الناظر وأعلنها للملأ: لا حفلة تخرج هذا العام! ... طيب ليش؟ فيرد: "جاءني تعميم من الوزارة بمنع حفلات التخرج" ، طيب ليش؟ فيرد: "حفلات التخرج أصبحت عبء مالي على أولياء الأمور والمدرسة وخرجت عن الأصول" ، اعنالله خيركم! حفلة التخرج من الثانوية مناسبة تنتظرها كل أسرة لتفرح بأبنائها! تقومون بمنعها لأسباب أتفه منكم؟ يعني بدلاً من أن تضعوا حلول وخطط لها ، تمنعونها بالأساس! تخلف ... بس والله ما خليتها بقلبي ، آخر شيء احتفلت بتخرجي في البيت ووقفت الوالد وراء طاولة وسلمني الشهادة ، العوض ولا القطيعة.
-------------------------------------------

دعوني أقف هنا لأن أمامي قائمة طويلة من نقاط أردت التحدث عنها ، ولكن شكلكم مليتوا من الحين.

شاركونا بذكرياتكم ولو أن عندي إحساس بأن الغالبية خريجي مدارس خاصة ، مع هذا لا أعتقدها تخلو من ذكريات.

ملاحظة: لم أجد صورة أفضل.

22 comments:

Mushmushi said...

عيال ساحة الصفاة، عليكم خفة طينة مو طبيعية :-)
You're right, by the way, I am a product of private education, but I do remember تحية العلم وشلون كنا نلبس قترة الفلسطن أيام الثمانينيات، وأول ما صار الغزو... قطيناهم بالزبالة!!!
I also remember حفلة العيد الوطني إلي مدرسة الموسيقى ما تخليني أشترك فيها علبو إن آنا وايد استحي. أبوي ضبطها بإقامة حق ريّل بنتها وتشان تقوم تشركني بكل الحفلات. لا وكنا نسوي رقصات هندية ونشتري real Indian saris... من زود الشوح
Now I'm getting nostalgic... the good ol' days!

Purgatory said...

I remember once when I used to be in the etha3a madrsya I had to do a poem. Madree mino qas 3aleehom qal lohom enni fahad el3askar, elmohem I go out, in front of everybody wo met7ames. I do not remember what the poem was about, but I know enna feeha something about the East. I did it, then all clapped, went back to the small room, the guys were laughing, so I smiled and asked why, and they said, we did not know that the sun comes out from the west. Seems I pointed to the west. Ana shdarani! shayfeeni Popeye the sailorman! The main advantage for being in eletha3a was I did not have to stand in el6aboor and do all those excersizes that made your foot go numb! ya3ni lazem you slam hard with your foot when you do the excersizes, its not military school! :)

bo_ghazi said...

يا حلو ذكريات الدراسة. أنا أذكر مرة أيام الثانوي (أحلى الأيامعلى فكرة) يانا مدرس دين مصري و كان أول مرة إيي الكويت و شوية شخصيته ضعيفة. أهو بقى صعادي ما شبوه بالفصل ولا علب الريحة الخايسة!!! مسكين محاضرته كان يصير طق عصي عليها.. كلمن يبي يدش و يضحك و المشكلة أن 90% من الطلبة ما كانوا مسجلين بالمادة أساسا!!!
و أذكر بعد مقرر كيمياء2.. كان أغلب الطلبة من عيال فلوس و صارت هوشة بين أثنين من مدرسين الكيمياء السوريين على من يقوم بتدريس هالفصل لأن مع الدروس الخصوصية الفصل كان أقرب الى منجم ذهب و فعلا رست المناقصة على واحد منهم و كسب من وراها خوش مكسب

سؤال... منو يذكر مقرر العربي اللي كانت فيه قصيدة و من أحد أبياتها يقول الشاعر في وصف حبيبته "كعاب نهديها".. و خذ الشباب باستعباط يسألون "أستااااذ... شنو يعني نهديها" و يخز ربعه و يضحك ضحكة عبيطة

Ziena said...

your teachers phone story is well funny LOL

طائر بلا أجنحة said...

أنا أذكر في ثاني ثانوي كان وراء التحرير مباشرة
تولى تدريس مادة الفيزياء لنا مدرس مصري طازج أول مرة يدرس في الكويت , طبعا قبل الأمتحان قالنا هذه الأسئلة درسوها و تعالو باشر

صار الأمتحان و عينكم ما تشوف إللا النور الصف فيه 30 طالب الكل قاعد يغش من ثلاث طلبة تخيلو المنظر.....فجأة
طلع المدرس راسه من دريشة الفصل و قام يبكي و يصرخ و ألتفت علينا و هو يقول

هو صدام أبن الكلب عمل فيكم إييه ....
أديتلكم الأمتحان و معرفتوش تحلوا ....
أنا حتحدى الصدام ...يا واد يا على سنكر الباب ...

عطانه ظهره و حل الأمتحان كله على الصبورة .
طبعا هم ما أنسى يوم مدرس عندنا هستر بالفصل و طلع برة الساحة يصرخ ....و السبب أنه الشباب شابين جراغي و لما قالهم إيه ده قالو حقه

أستاذ هذا حمود طقع
أسف بس هذه ألي صار

رشيد الخطار said...

الأخ Kuwait Passion
كتب موضوع مطول لا علاقة له بالمطروح على الساحة
يمكنكم الوصول له عبر الرابط التالي

نأسف لمسح الموضوع.. لكنه موجود على مدونته

رشيد الخطار said...

بومريوم إن كنت تقرأ..
حدك عجيب!!
مت من الضحك على حركتك.. لأول مرة توقعت أنك من صجك بالقضية الفلسطينية.. بس مع موضوع اليمن.. فقدت من الضحك!

Eva said...

خوش سوالف يا أخ جنديف
يعني مدونتكم حلو الواحد يدشها الصبح حق المواضيع السياسية . . و بالليل الساعة 3 حق المواضيع اللي جذي!

و طائر بلا أجنحة NO COMMENT فصلة درجة أولى المواقف اللي قلتها !

أذكر أيام المتوسط سالفة كلش ما تنسي.. ابوي شاريلي الريكوردر اللي فيه شريط صغير ( يعني اللي يسوون فيه مقابلات الصحفيين..).. بعيد ميلادي.. عاد سوالف يهالو وديته المدرسة معاي.. و بالفرصة قلدنا صوت أبلة الرياضيات المليقة الله يذكرها بالخير :p .. و بقدرة قادر وصل الريكوردر باخر الدوام إلى الناظرة .. عاد ما يحتاي أقولكم شصار عقبها صح :p

طائر بلا أجنحة said...

Bumaryooom,

LOoooOOoOOoOoL ,
I thought that rasheed was talking about something between you and him , but after 8 hours I discovered THE GAMANDA,
walla I cant stop my self from laughing , there is romanian guy setting next to me and looking at me and wondering what the fuck is wrong with me , I looked him back in the eye and tolled him
"its Bumaryoom"
sorry for writing in english but its almost 11PM and am stile working on my thermal lab

Kuwaiti_Man said...

أصحاب المدونة الكرام
شكرا لكم على هذا الموضوع اللي خلاني أضحك من كل قلبي,ورجعني لورا خمسين سنة, ذكرياتنا أيام الدراسة ماتنسي, ولو الواحد بيكتبها, ممكن يؤلف فيها كتب

يعطيكم العافية

بومريوم said...

رشيد
مشكور:)
بس شسوى فيه...شقنا:)
يا اخى درينا ان عندك فكر و حس سياسى و تكتب..شكو بكل المدونات حاط موضوعك
بس الحمد الله وصلت الرساله:)

طائر
مشكور:)
كنت بسوى حمله اطلب من كل البلوغرز يحطون تعليقات مالها داعى بمدونته:)
بس خلاص وصلت النقطه


بوغازى
اذا المدرس اللى تقصده اسمه عبد الشكور
و كلمته المشهوره السعلب
انا اكيد اعرفك:)

Shurouq said...

وي بو مريوم.. يعني بس آنا اللي قاعدة أرد عليه من صجي :)

ذكرياتي المدرسية (وهي حكومية مثل جانديف على فكرة) تنحصر في وقفتي أمام مدرسات الموسيقى عشان يطلعوني من الحصص بحجة التمرين

nanonano said...
This comment has been removed by a blog administrator.
nanonano said...

مشكورين وايد ضحّكتوني...و خاصة سالفة عبدالأمير....بس لمّا قريت أنك في بداية التسعينات أنت بالأبتدائي اكتشفت أن من السبعينات ال التسعينات ماكو شئ تغير....نفس الضيم

Judy Abbott said...

هي هي هي هي هي والله ذكرياتك مفعمه :)
كان احاى شي ابطابور الصباح ان كل نتسابق عشان نوقف اول شي و لما ارتز اول الطابور يرجعوني اخره لاني اطول من صفي الاقزام :)
و بما اني اخر الطابور كنت البنت الي اتفل حزام مرياييل البنات :) ولا البنات الي يشدوون الحزام حده عشان يطلع الخصر :) :)

Jelly Belly said...

Beeh thekrayat althanaweya ma etkhale9…9ij a7la ayam…
Thanawetee kanat ejbaal thanaweyat okhooy (khoosh takha6ee6)
Fa kil youm wel thani al shabab shayteen korathom o shag7ainha 3indena…o shoofaw al ma9khara…albanat ga3deen yel3obon badaneya and the boys are running between them yel3obon gadam! O al 7ares alma9ree yarketh warahom…LOL
Wala inkoon ga3deen eb gesem al3oloom…o almodaresa teshra7 o wala faja’a yemor wa7ed wegool alsalam 3alaikom…almodaresa itred 3aleeh alsalam ba3dain after 10 seconds testawe3eb it was a guy….allah howa dakhal ezzay? LOL

AnGeL said...

sowalifkom twanis wala salfat il modaris ily 7al il imti7an loool ya7lyla a7is mi7tar

رشيد الخطار said...

ليش أنا الوحيد اللي أحلى أيامي بالجامعة مو بالثانوية؟!؟

Shurouq said...

رشيد
الثانوية من أسوأ المراحل بالنسبة لي.. كانت بعد التحرير على طول والديرة كلها تضيق الخلق

بس الجامعة كانت هادئة نسبيا.. كل شطانتي طلعت بالمتوسطة

otuydbvckblkh said...

ايام الجامعه احلى .. المدرسة احلى شي فيها راحة البال و العفوية و الدرجات بعد لوول
الجامعه صج عوار قلب و تعب و كراف بس اونس :)

Judy Abbott said...

rasheeed: ama a7eb ayam al jam3a 7ad al emyanan ....sowalfey bil jam3a ma etkhale9 oo akherha (nooni al inte7areya :P)

رشيد الخطار said...

nooni
قوليلنا عاد.. شوقتيني