Monday, October 02, 2006

المصير الواحد


يقول لي صديق قبل أيام "إلى متى نسمع عادت عليكم كل رمضان وبنفس التسجيل القديم منذ الثمانينات؟" لم أقل شيئاً لأني أحب عادت عليكم وذكرياتها ولست متأكداً إن كانت بدايتها في الثمانينات أم قبل ذلك، وأضاف هو "إلى متى نسمع أغاني العيد هي ذاتها الأغاني منذ الستينات والسبعينات.. وفي العيد الوطني هي نفس الأغاني من أوبريتات السبعينات والثمانينات."
هل توقفنا؟ هل انتهت صلاحيتنا؟
موضوع يدعوا للتأمل.
-
-
لنزد على قائمة صديقي ونقول –سياسياً على الأقل- إلى متى نترحم على عبدالله السالم وأيام عبدالله السالم؟
-
ويجرني هذا إلى موضوع تطرق له العديدون، حول مشروع الحكم و مشروع بناء الوطن، وهما مشروعان من الحري بهما أن يكونان مشروعاً واحداً. فالمشروع الأساسي والأول لكل حاكم يجب أن يكون بناء الوطن بغض النظر عن الشخوص التي تحكم أو تطمع بمستقبل الحكم.
لنكن واضحين بالقول بأن وضوح الرؤية لمستقبل الحكم في ماضي الكويت ساعد بالدفع بعجلة التنمية. فكان واضحاً بأن عبدالله السالم سيخلفه صباح السالم ومن ثم جابر الأحمد (والذي كان عمره صغيراً نسبياً يوم تولى ولاية العهد). ذلك ما جعل الحكم يتفرغ للحكم وليس للمماحكات والتنافس على الحكم، والذي للأسف لا يكون عبر تقديم شيء للوطن بقدر ما هو كسب لولاءات شعبية أو ولاءات داخل الأسرة. فبرز خلاف الحكم ما بعد جابر الأحمد مبكراً بين جابر العلي و سعد العبدالله، وحسمت لسعد العبدالله، فبدأ صراع خلافة سعد العبدالله بين سالم الصباح وسمو الأمير الحالي صباح الأحمد. والآن نعيش صراع الحكم ما بعد نواف الأحمد بين العديدين منهم ناصر صباح الأحمد ومحمد صباح السالم وأحمد الفهد وجابر المبارك وناصر المحمد ولعل غيرهم الكثيرون. فهل يملك الأمير القادم مثلاً تصوراً لهذا؟ وهل سيكون شخص بلغ من العمر الكثير، أم شاباً يحمل طموحات البلد معه ويضمن بقاء الخلاف تحت الرماد لفترة طويلة؟
-
إن هذه الخلافات مهما صغرت قد كلفت الكويت الكثير، فنستطيع اليوم القول باي باي لركب التنمية الذي ندوسه بأقدامنا يوماً بعد يوم. فوجود صناع قرار من كبار العمر ذوي التفكير التقليدي من شأنه أن يؤخر إن لم يوقف قطار التنمية (ولا نقصد هنا شخوصاً بعينها بل أسلوب الإدارة). نعيش منذ زمن في وضع ترقيع، ولعل لا ترقيع أخطر مما يحصل الآن في وزارة الطاقة، وهذا هو لب موضوع اليوم.
فما حصل –ويحصل الآن- من إنقطاع للمياه وللكهرباء ليس نتاج إهمال من الوكلاء الخمسة (إلا أن بعضهم قد –وأقول قد- يتحمل المسؤولية)، فما حصل نتاج نهج كويتي صرف في الإدارة اعتمدنا عليه ولا نزال رغم إطلاق شعارات سمجة كإصلاح وفساد و"فتح ملفات". بيد أن الملف الأهم والمطلوب فتحه في الكويت هو ملف الإدارة والحكم.
-
فكما ذكرنا في البداية، صراع الحكم بات هو الأساس في الإدارة واتخاذ القرارات ووزارة الطاقة أفضل مثال لذلك. فقد عانت الوزارة من التعيينات الإنتخابية التي تمت برعاية حكومية مباركة إبان تولي طلال العيار لوزارة الكهرباء والماء (التشكيل الحكومي فبراير 2001 – يوليو 2003)، كما عانت بعد ذلك بتولي أحمد الفهد لوزارة الطاقة حيث لا تزال تروى الأساطير عن التعيينات والترقيات التي جرت وذلك لكسب الولاءات الشخصية والانتخابية. إذن فقطاع الكهرباء والماء في الكويت شهد خمس سنوات من سوء الإدارة مع سبق الإصرار والترصد وبمباركة الحكم (ولا أقول الحكومة) لكسب صراع الأجنحة. فكان أحمد الفهد يلعب لعبته في كسب ولاءات الناس والنواب، وكانت أطراف في الحكم تبسط نفوذها من خلاله. فكان المشروع الأساسي لوزير الطاقة –كمثال- في ذلك الوقت ليس الطاقة، بل الحكم!
فهل نستغرب انقطاع الكهرباء والماء بعد ذلك؟
-
إن مستقبل الحكم مرتبط بمستقبل الوطن، ونحن هنا لا نحمل الحكم المسؤولية وحدها، إلا أنه يتحمل مسؤولية تكريس هذا النهج فعمت الفوضى والفساد لدى حتى أبسط الموظفين.
-
هل يقنعني رئيس مجلس الوزراء أو الجهات العليا أنها لا تعلم من المفسدين في البلدية؟ أو في هيئة الصناعة؟ إذا كانوا هم يساهمون بشكل أو بآخر بصناعة المفسدين في مجلس الأمة، فكيف لا يعلمون بهؤلاء.
إن كانوا يعلمون فهذه رعاية للفساد، وإن كانوا لا يعلمون فلا أرى أنه من الصحيح أن يستمروا في أماكنهم.
الحكم والإدارة تعني الحزم والحسم، وهذا ما نفقده.
-
اليوم كل كويتي "يتحلطم"، إما عن الواسطات أو الرشوة أو حتى الزحمة، ولا أرى شخصياً نور في آخر النفق، فأسلوب الإدارة قائم على "لا تزعل فلان" و على كسب الولاءات لمصالح ليس لها أدنى علاقة بمشروع بناء الوطن، ومن المرشح لهذا الأسلوب أن يستمر.
ولنأخذ أمثلة الأيام الماضية:
- مشاركة وزير الإعلام بجلسة مجلس الوزراء حول مشاريع الـ BOT وهو أحد المتجاوزين للقوانين الخاصة بهذه المشاريع.
- بقاء محمد عبدالله المبارك في منصبه و على رأس عمله فيما يتم التحقيق بتجاوزاته واستغلاله لمنصبه خلال الإنتخابات.
- كنيسة خيطان.. نشيلها.. نحطها.. لا لا.. نشيلها للمزيد من الدراسة! (الموضوع ليس الكنيسة بل وجود قرار).
- الإعلام الخارجي يتبع الخارجية.. لأ يتبع الإعلام.. الخارجية.. الإعلام.. بيحبني.. مابيحبنيش!
-
القائمة تطول... والكويت تدفع يومياً ثمن سوء الإدارة.
-
صديقي، إياه، يحكي لي عن كيف كان الكويتيون يكبرون في المغفور له سالم المبارك بقاؤه مع المحاصرين في القصر الأحمر، بين أبناء شعبه مواجهاً نفس المخاطر والصعوبات. كان هنالك إيمان بالمصير الواحد.
وكلنا سمعنا عن عبدالله السالم، كيف وقف مع شعبه أثناء نقاشات المجلس التأسيسي، وفي الأزمة الدستورية الأولى. ولم نسمع أنه سعى بالحكم لابنه مثلاً أو سعى لكسب ولاءات شعبية أو لدى أطراف كالتجار أو القبائل أو الحركات الدينية، بل شهدت الكويت خلال حكمه طفرة تنموية بنى من خلالها عبدالله السالم وشعبه الوطن وقدم مشروعاً تنمويا لا نزال نعيش على أنقاضه. فمع ازدهار الوطن يزدهر الحكم، لأن مصيرهما واحد.
-
لنتذكر مع مشروعاً تنمويا خلال العشرون عاماً الماضية....
-
-
-
ألا يحق لنا أن نترحم على عبدالله السالم؟
-
عادت عليكم :)

58 comments:

Hardball said...

الحزم و الحسم هما مصيبة الكويت
كفوا والله رشيد و سلم على صديقك

wakee7 said...

أول شي شكيت أنا بساحة الصفاة ولا موقع محمد عبد القادرالجاسم

عموما رشيد
الكلام فيه الكثير من الصحة ويعور القلب بس قالوها بالامثال "مالك الا خشمك لو كان عوي" ونبقى على امل الاصلاح

وكلها جم يوم ويطلع لنا محمود الكويتي بالعيد هل هلاله
:)

Zaydoun said...

الحوادث والمشاكل التقنية تحصل في كل دولة، لكن الكويت تنفرد - وبجدارة - بأن تكون أسباب المشاكل إما إهمال فظيع أو سلب ونهب في وضح النهار

--

أساطير وزير الطاقة السابق ما لها نهاية، آخرها مبنى مؤسسة البترول الجديد والأدوار التي خصصت له ولحاشيته، وترك الموظفين المختصين بدون مكاتب

شرقاوي said...


الأمر أمر خطير
البلد ما فيها مدير


(فهد بو رسلي)

bazoon said...

الله يستر من الياي الديرة ماشية على البركة وماكو تخطيط اكو تخبيط .

والله يرحم عبدالله السالم ويغفرلة ليوم الدين .

Q80Batman said...

في مبارات كرة القدم بين منتخب البحرين و الكويت في خليجي 16 الذي حمل المبخر ذو الشكل القبيح كشعار قال الأستاذ الكبير خالد الحربان أثناء التعليق على المبارات وهو يتحسر على

خسارة المنتخب لا للحلول الترقيعية التي ادت الى هذا الأنحدار في مستوي الأداء
و الترقيق هي سياسة الضعيف لذالك نري الصح غلط و الغلط صح و الروس نامت و العصاعص قامت
في النهاية أقول الله يرحم الجميع و تذكرو أيام التي مرت علينا بدون وطن

مابي أطول عليكم في التحلطم وشكرا لساحة الصفاة التي تحاول مخاطبة العقول المغلقة بهدف بناء كويت حديثة و شعب متقدم

bo9ali7 said...

مع تأييدي الكامل لوجهة نظرك, لكني أرى نور نهاية النفق

Brava Valentia said...

السيد بدر السعد من الهيئة العامة للاستثمار صرح قبل كم شهر بأن تم تخصيص 20 مليار لتطوير الكويت


على أيام الشيخ سعد الله يكشف ضرة كانوا مشغولين "بالأمن" و "الأوضاع الأمنية" بس الحين

it's time to move on!

Bo Jaij said...

السؤال الذى يجب أن يوجه للمسؤلين هو

إذا كنتوا مو متوقعين تعرض البلد لكوارث كإنقطاع الكهرباء و الماء والإزدحام المرورى الخانق...عيل شنو قاعدين إتسوون ...شنو اللى شاغلكم؟


ما يخالف نهبوا البلد ووزعوا الكيكة بين بعضكم البعض و لكن خل يكون فيه شوية توازن بإعطاء هذا البلد المسكين و شعبه الذى أعطاكم ولائه دون تردد حقوقه

ما طلبنا المستحيل و لن نطمع فى مكاسب ديموقراطية جديدة حتى ترتاحون من هذا الجانب

بس وفاءا للوطن و عرق و دماءآبائنا و أجدادنا جابلوا مسؤولياتكم

الشعب ضايع و يعيش حالة من التشرد

الياهل قبل البالغ فاقد الثقة فى طريقة إدارة البلد من قبل الحكومة

شنو ناطرين حتى تنتفضون و تعلنوها ثورة من إجل إصلاح البلد و دفع عجلة تطوره حاله حال كل دول العالم

صبر الشعب و تحمله للصراعات المستمرةعلى عجلة القيادة لن يستمر للأبد

ماكو شعب يرحم حكومته إذا ما أحس بأنه مهمل و بأن حقوقه و صوته يتم تجاهلهم عن عمد أو دونه

نحن معكم و لا نريد غيركم و لكن أعطونا جزء من إهتماماتكم و هذا أقل ما يستحقه هذا الشعب الطيب

kila ma6goog said...

مقالة ممتازة لكن حزينة

سم ولدهم يا الله

رشيد الخطار said...

hardball
يوصل
شكراً

wakee7
من الضروري أن تصل معلومة لمن يهمه الأمر بأن محمد الجاسم مهما كانت دوافعه ونواياه للكتابة فهو في الكثير من الأحيان يعبر عن وجهة نظر سائدة وليس نفسه فقط.

zaydoun
والمشكلة ساكتين

شرقاوي
الأخطر إن فيها مدير

bazoon
على قولة أحدهم.. الديرة استغنت عن الـ "تخـ" وخلت بس الـ "طيط"

q80batman
شكراً لك
الأغرب أن تحس أنك دون وطن وأنت تعيش فيه.. إن شاء الله ما نوصل لهذه المرحلة

bo9ali7
الله يسمع منك.. بس دلني عليه وليرحم والديك

mother courage
الأوضاع لم تكن مهيئة أكثر من اليوم للتنمية. الفرصة ذهبية للنهوض بالبلاد، فهل ننهض.. حتى الآن لا أرى بوادر أمل

bo jaij
المهم ألا يعتقدون بأننا ضدهم، فهذه القضية مفروغ منها ومن المسلمات. لكن يجب ألا يتم إستغلالها.

kila ma6goog
شكراً عزيزي. وإسمحلي، المزاج حزين هاليومين وواقعنا جذي، لازم نذكره

Zaydoun said...

خل تطفي الكهربا وينقطع الماي... بالطقاق

المهم لا ينسون العيادي والمنح الأميرية

iDip said...

يقول أحمد مطر:
"ستعود أوطاني إلى أوطانها
إن عاد إنسانا بها الإنسانُ"

الانسان بالطبع هو الاساس
فإن كان التعليم لا يرقى للمستوى المطلوب
وإن كان اهتمامات الافراد الذاتية الانانية والمادية تنخر في جسد الاهتمامات التنموية الوطنية
وإن كانت ثقافة الشباب في أمورهم اليومية التافهة تفوق معرفتهم في بلدهم وما ينفع بلدهم أو على الاقل ما يجري فيه

فأي انسان نتحدث عنه؟
فنوعية الناس تلك، هي وقود المرتبعين على مرتفعات السلطة وسهولها... فإن نفذ الوقود.. أتينا بوقود جديد/قديم.. قليل التلوث يعيد للكويت نظافة هوائها الفكري والسياسي والثقافي والتنموي

قد تتحسس التشاؤم في ما كتبتُ أعلاه، لكني أظل مؤمنا بالأخيار القليلين عددا (لا نوعا) الذين استبشر بهم خيرا... مثلكم وشرواكم

KuwaitVoice said...

لن يسير قطار التنميه والنهضه العمرانيه الا بوجود أمير شاب يقود البلد بعيدا عن التحالفات والمكاسب الشعبيه والتجاريه ..

(يبيلنا زايد بدون مجلس أمه)


لن تزول كل هذه المشاكل الا بحدوث كارثة ..

واعتقد ان الكارثة قادمه بحرب اقليميه تحدث للمنطقه ..

بعض الشعوب والدول لا تعمل الا بعد الكوارث ..والغزو خير مثال

3AJEL said...

أتذكر بس مصنع البتروكيماويات و
الاكواريوم

وانشاله بعد عشر سنين ثانية يمكن تزيد القائمة شوية
ليش مستعجلين؟؟؟؟

bo_sale7 said...

ومع ذلك كافئتم رئيس الحكومة بقميص برتقالي !


عجبي

Abdullah said...

الكويت ينقصها الـ"تخ" و لكن الـ"طيط" فموجودة و بكثرة.

Krakatoa said...

طيب الله يرحم ايام عبدالله السالم..وبعدين..!!!

كل واحد بيحط ايده على خده ويعتقد انه سوى اللي عليه اثناء الحملة البرتقالية..وبس هذا اخر نفس تقدر عليه يا شاب ياكويتي يا خاب عمرك...!!

وين النشاط والسننننه اللي كنت مااشي فيها

عندك مليون شغله وشغله تحتاج تعديل وتفعيل وتنظيم وحل في الديره..ليش ما اتنظم لها مثل ما نظمت حق الخمس..

الى حد الان لديك القدره يا مواطن على التأثير .بدلا من التحلطم

ولا نقول انها استراحة محارب..!!

Differences75 said...

انا ما ادري ليش معورين راسكم، الحكم الحين مو حق الاسره الحاكمه الحكم حق اللي يشتري المال

محمد said...

و الله اضم صوتي للا خوان اللي قبلي واقول ان البلد محتاجة حزم وحسم ،ولازم يكون مبدا الاختيار على الكفأه لا المحسوبية و الولاآت الشخصيه

q8i in disguise said...

أنا أود أتحدث عن سالفة قد تكون بعيده نوعا ما عن موضوعنا هنا وهو ما يحدث في بورصة الكويت هذه الأيام.
في 17 سبتمبر الماضي بينما كانت الكويت تنعي فقيدها المرحوم العم جاسم حمد الصقر أستغلت مجموعة مالية وإقتصادية بقلوب مليئة بالحقد والخبث بانشغال أبناء المرحوم بمراسيم العزاء والإجراءات الطويلة لتوزيع التركة والإرث قامت هذه المجموعة بعملية إستحواذ عدائية - وهو ما لا خلاف عليه في عالم المال والإقتصاد كما ذكر محمد عبدالقادر الجاسم بأن تستحوذ شركة على أخرى لغرض التوسع والتنوع في الأنشطة أو للتكسب المادي- إلا ما هو غير مألوف وغير مسبوق أن يتم الإستحواذ لمجرد كسرة عين ولطرد خصم سياسي من مجلس إدارة شركة المال للاستثمار لتصفية حسابات جاسم وناصر الخرافي مع من يعتبرونه عدوهم اللدود محمد جاسم الصقر منافس جاسم الخرافي في دائرة الشامية.
ولم يقتصر الموضوع على شركة واحدة بل توسعت لتشمل شركة إنجازات (المال العقارية سابقا) وشركة السفن المملوكة لمجموعة الصقر.
ونحن متأكدين بأن مجموعة الخرافي ستعلن قريبا في الصحف اليومية بالإعلان عن نجاح عملية الإستحواذ وبأنه عمل خيري (مادري شكو) ووطني وأنهم يكنون لآل الصقر كل الإحترام والتقدير وإن محمد الصقر زميل وصديق ...إلخ. وتم الإستحواذ بناء على قرار تجاري بحت وإنها بهذا الإعلان ترد على كل الشائعات التي ظهرت في الآونة الآخيرة والحقودين والحسودين وخفافيش الظلام (إحنا طبعا (: ) وغيره من الكلام المأخوذ خيره.
وطبعا بقدرة قادر خلال أسابيع سيوافق مجلس الوزراء على منح الشركة المدينة الإعلامية (تدرون بعد هالإستحواذ يكلف فلوس ومايبون صاحبهم يخسر).

إلى متى سيستمر هذا الغول بسحق كل من يقف في وحهه أو ينافسه أو حتى ينتقده أو يتكلم عن تجاوزاته؟ سواء من الشيوخ أو الوزراء أو التجار أو أعضاء مجلس الأمة أو حتى الشعب كما شاهدنا في الإنتخابات السابقة.

جبلة said...

مرة ثانية الحمد اللة على السلامة يا شباب الساحة

اشارك رشيد الرأي. فالفساد ما زال سيد الموقف. قد تكون بعض مواقف رئيس الحكومة ايجابية و لكنها بالتأكيد غير كافية. فالمشوار طويل و المرض مستشري باجهزة الدولة و الامثلة التي ذكرها رشيد ما هي الا غيض من فيض.

و لكن هذا لا يعني ان نتجاهل التطورات الايجابية التي مرت بها البلاد خلال 2006. فبالرغم ان 06 شهدت احتقانا سياسيا غير مسبوق بمرحلة ما بعد الغزو، الا ان نتائج 06 حتى الآن بدون شك تصب في صالح الاصلاح و الاصلاحين. فاصبح لدينا برلمان ذو نزعة اصلاحية تمكننا من انجاز جزء و لو يسير من مشروعنا الاصلاحي
(الي يعد كم صاد ياخذ جائزة).

و لكن ما هو مشروعنا الاصلاحي؟

فبدلا من الاستزاده من فعل سلبي نحن شطار فية اصلا (اقصد التحلطم). لم لا نكون جزء من الحل؟

لم لا نحدد مجموعة من الاولويات ونعود للقيام بالدور الايجابي الذي تدربنا عليه موخرا في معركة الدوائر كمجموعة ضغط تستمد قوتها من الشعب الكويتي بكامل اطيافه.

اكرر دعوتي لشباب و شابات الساحة الطيبين لاثراء النقاش لتحديد عدد من الاولويات الممكن التحرك عليها خلال الاشهر القليلة القادمة. الاشهر القليلة القادمة حاسمة. فاما ان نكسر الفساد او يكسرنا. فالفساد بالرغم من نفوذه الكبير و موارده الغير محدودة الا انه بتراجع فحان وقت الانقضاض عليه مو بس التحلطم

ملاحظة: لا مانع من التحلطم مع العمل طبعا فبدون التحلطم ما نصير كويتين

Enter-Q8 said...

يا استاذي ماكو مشاكل و لا شي والديرة بخير والحمدلله لا تكبرونها

هذا اللي قاعدين يقولونها اللحين الاغلبية

لما تطرق الى موضوع الحكم

او الاغلبية الصامته

1- مشروع الحكم

رديت في رسالع على الاستاذ محمد الجاسم و قلت له ان هناك فعلا توجه الى حل هذه الازمة و لكن لا تنصدموا
نعم لاتنصدموا
اشلون

من امارة الى ملكية

حتى دستوريا لا توجد شبهه قوية و يمكن التعديل عليها
اذا انتهت مسالة الحكم

و راح تكون رئاسة الوزارة هي بداية الفرقعه بتسليمها كما قيل لأحد الافراد الذي لن يقدر على القيام بها لمناغشات البعض من اللي تعرفونهم عدل لتعود بذلك الى كنف عباءة الاسرة


2- الكهرباء و الماء

يا جماعة صلوا على نبيكم
يوبا في وكيل معتق بهالوزارة محد يقدر له نعم محد يقدر له
اشدعوه لهالدرجة
اوكي احمد الفهد مو زين بس لاتنسون الوكيل الزيد
يعني ايا جماعة مو كويتيين انتم ما تعرفون منو اهو
وبيت عمه اللي بدسمان
ويعال عمه

اللي واحد وكيل دسمان مستلمها من ابوه و الثاني ضابط بالحرس الاميري كل الضباط يغارون منه


اشدعوه يا جماعة مو لهالدرجه
على طاري الوكلاء

حمود العنزي وكيل الوزارة المساعد

تصريحاته نسيناها قبل ازمة الماي و الكهرباء

تعرفون هالشخص ان الامير الراحل كرمه شخصيا لأن رفض شركةحاطه مبلغ خيالي و رجعها و ارجعت ونزلت ما يقارب 100 مليون من سعرها اللي قبل والشركة نفسها لما سالها الوكيل ليش قال الخمال من ربعك نشوف حساباتنا البنكية بعدين قدمو عطائكم

كلنا ندري ان منصب الوزير سياسي وليس فني
والاقربون اولى بفلوس الشعب

بروح اسوي قلاص شاي كشري ثقيل

*انا محاسب على اي كلمة اقولها

ولا انكرها وقليل من البحث يؤكد مصداقية ما قلته

suba7ee said...

Lovely article. Really meaningfull!got one observation though....alla7 yerhama abdallah al-salem got his son sheikh saad very involved in a point that sheikh saad was representing him in the consitutional comitee. He was representing his father, so i guess he wanted him to have a political role.I don't think we can get a great leader like abdalla7 al-salim in the near future! Again great article and waiting for this blog's wonderfull inputs on kuwaiti politics..kil 3am oo intaw bkeir:)

الكويتي الحر said...

روح رياضية منك يا اخ صباحي

بس ترى نكك راح يفرض عليك التزامات
وما يعطيك حرية التعبير عن رايك
وكل كلمة محسوبه عليك

تحياتي

Dr. Auditor said...

في البداية ... مقالة أ:ثر من رائعة وإن كنت شرهان على ساحة الصفاة شوية ...
الردود كانت رائعة ....
لنرجع للدستور ... الحكم للشعب ! إذا كلنا متساوين في المسؤلية السياسية ... عندما يكون نوبنا هم أصل الفساد و هم السبب المقنع للفساد بتهاونهم و بياع الضمير لديهم الذي سهل لرموز الأسرة بإستغلال الشعب عن طريق نوابهم و تصدير صراعتهم للشارع الكويتي ...
في عهد المغفور لله عبدالله السالم كانت الرجال غير رجال اليوم ... كانت مصلحة الكويت هي الأولى و قبل كل شئ !
و مذا الأن ؟ نرى نوابا يدخلون حفاي يطلعون مليانين من مناقصات و غيرها ... نرى أسرة أستغلت كرسي رأسة مجلس الأمة لكي تضاعف ثروتها 12 مره!
ما هو الحل ... ليش التحلطم ...
ان نغير ما في أنفسنا ... ان ندخل بخشوم النواب على القضايا الوطنية ما نخليهم ... عندما يجد رموز الحكم هذا الفعل ستتغير النظرة ... و لكم في الإنتخابات الماضية أكبر دليل !!

عموما ... هذا ما لدي ... أتمنى أن يأخذ النور كمقترح و يتبنها الشباب ...

suba7ee said...

Thanks for the reply"kuwaiti al hurr" it is "fathee7a" in a way..but i also want to prove a point that we are kuwaitis too and we feel what people feel. Freedom is responsibility. cheers:)

بنت الشامية said...

دائما الكلام الصحيح يدمي القلب لقد قلبت علينا المواجع يا ساحة الصفاة
الكلام عن اصلاح الاوضاع في الكويت ما يبيله شئ وسهل وهين الا وهو الحزم وعدم التهاون في كل شئ من استهتار السائق في الشارع العام وهو يقود السيارة الي تدخلات الاحزاب الدينيه في كل شئ من مشربنا وماكلنا الي اموالنا واموال اجيالنا التي زادت من تخامتهم وسمنتهم . والان ظهور المارد الخرافي الذي طلع علينا من المصباح السحري والله يستر علي الجاي.......من امن العقوبه ساء الادب. وعلي العموم ان اموت علي اغنية العيد هل هلاله اذا ما سمعتها في اول يوم من العيد ما احس اني معيده لان فيها معاي ارتباط عاطفي قوي.
عسي الله يحفظ الكويت من كل مكروه ويخلها للكويتين الصجيين الي يحبونها ويخافون عليها

hsnams said...

نعيب زمانا و العيب فينا...ز مالزماننا عيب إلا سوانا.

قالها سمو الامير جابر الاحمد اللة يرحمة

نحن الوجود العابر و الكويت هي " الوجود الثابت

اللة يهدي الأسرة...ويبعد أعزكم اللة الجلاب إلي يقلقسون عندهم و يفتنون بينهم

zeena99 said...

ماذا بعد غزوة الخرافي على الصقر؟!!!

------------------------------------------------------ سادتي يا كرام يا

هنا لدي تعليق على أحداث الخرافي والصقر..والتي أعتقد سيكون لها تداعيات سياسيه في المستقبل...فعائلة الصقر تاريخيا منذ سنة المجلس 1938 وحتى مؤتمر جدة الذي مثل فيه المرحوم العم عبدالعزيز الصقر الشعب الكويتي أصر أن تكون كلمته فيها إشاره للدستور ومجلس الأمه دون المجلس الوطني المسخ....ورغم حملات التشهير لعائلة الصقر المتعمده وخسارتهم لمناقصات وميزات ماليه مقابل مواقفهم الوطنيه ..لم يستطع أحد أن يدينهم بشئ حتى المدينه الأعلاميه تنازلوا عنها عندما علموا أن البعض يحاول إستغلالها ..وهو أمر مثبت بأجابة وزير التجاره على سؤال برلماني الشهر الماضي عن تفاصيل مشروع المدينة الأعلاميه...وفي المقابل فإن موقف الخرافي في حل مجلس 1986ومشاركة جاسم الخرافي كوزير ماليه وتجاره في حكومات الحل المتعاقبه ..وحكومة إنتخابات المجلس الوطني ومباركته له...منحه مباركة ورضا السلطة وخزائنها بمليارات مناقصات الدوله( الأشغال والكهرباء والماء) وصندوق التنميه الكويتى وهيئة تنميه الجنوب ( جامعة صنعاء ,مستشفى الكويت صنعاء ,البنية التحتيه عدن...ألخ ألخ ألخ.............) للتتحول alkorafi national إلى شركة عالميه بمليارات الدولارات بنهاية الثمانينات...وتنطلق مصانع أمريكانا للأغذيه في مصر بعد أن باعت الحكومه حصتها برخص التراب وبالتقسيط من أرباح الشركة المضمونه والمدعومه للخرافي ...هل تعتقدون أن السلطة فعلت ذلك للخرافي حبا وكرامة ؟؟؟...بينما تسحب شركة الساحل من الصقر وليس لديهم سيولة للدفاع عنها في 1996؟؟؟

هل يستوي من شارك في حكومة الحل والترويج للمجلس الوطني..وقمع الكويتين عند ديوانية العنجري ومسجد الحمضان في الفروانيه...مع من وقف في ساحة الأرادة..وواجه بعد التحرير سراق المال العام وفضحهم ولاحقهم على صدر صفحات جريدته؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وهنا لدي موضوع حول هذه الأحداث:

لا تبدو عودة الحياة السياسية للبلاد بعد موسم الأجازات الصيفية بأنها ستكون انطلاقة جديدة , يسلم بها من وقفوا ضد قضية الدوائر أو بنتائج الموسم السياسي الساخن والتاريخي الماضي الذي انتفض فيه غالبية المواطنين ليقولوا كلمتهم في الإصلاح عبر بوابته الرئيسية المتمثلة في تعديل الدوائر الأنتخابيه التي خاضها المخلصين من رجال ونساء, وشباب ومخضرمين, نواب شرفاء ورموز شعبيه وطنيه, إلى أن تحققت الدوائر الخمس في جلسة 12يوليو الماضي وتحقق قبلها إبعاد ضلعين رئيسين من مثلث أو ثلاثي الفساد , بينما عاد الأب الروحي لهم إلى موقعه السابق مستخدما كل أدواته غير المشروعة والمال السياسي ليحتفظ أو يعود لمقعد شعبي رئيسي بينما يقاتل الضلع الثالث حاليا للحفاظ على موقعه برئاسة جهاز تنفيذي لا يوجد له موقع إعراب قانوني في الهيكل الإداري والتنظيمي للدولة !



ويبدو أن تلك القوى في مصايفها ومدن ( البراد) الأوروبية لم يبتعد عنها (واهي) حرقة الشعب من مواقفها, وحرارة الصوت الجماهيري المطالب لها بالتنحي والابتعاد في ساحة الحريه والأراده, ومرارة تراجع مواقعها في صناديق الانتخاب,وبدل أن تراجع مواقفها وتبدأ صفحة الغفران مع الشعب والمخلصين من أبنائه و"عوائله" الوطنية, طغت (نعرة)الجبروت وشغف الانتقام وحب الاستحواذ ووله التلاعب بأرزاق العباد وسيادة منطق سيد النفوذ وتوزيع المناصب والهبات!!!!


وهاهم الكويتيون يرون يوميا فصول معركة الاستحواذ على شركة المال الأستثماريه منذ وفاة العم جاسم الصقر قبل ثلاثة أسابيع تقريبا تتوالى في البورصة وسط ذهول الكويتيين واستهجان أغلبيتهم , هل هذه هي قيم وتقاليد أهل الكويت وتجارها وحضرها وأهل باديتها , أهل شرق وقبله والمرقاب والجرويه , أينقلب كويتي على أخر مستغلا انشغاله بعزاء عميد أسرته صحيح ....
" حسا فه عليج يا كويت" !!!!! أهكذا تكرم ذكرى أحد رواد البلد ويحترم واقع أسرته التي قدمت الغالي والنفيس تاريخيا من أجل كلمة الشعب وتحقيق إرادته والحفاظ على الوطن ونظامه من شخص وأسرته التي تحتل أو تشغل أكبر موقع شعبي في البلد حاليا؟!!!!(راجع مذكرات العدساني- عبدالله الحمد الصقر).


معركة الاستيلاء على شركة المال هي عملية تصفية حسابات استخدمتها أسره يحتل أحد أبنائها رئاسة مؤسسه شعبيه يجب أن يكون رمزا وقدوه وحافظا لقيم الأمة وترابطها ...لا أن تكون معركة "كسر عظم " ومضاربه بمئات الملايين من الدنانير للانتقام من منافسه سياسية عبر فيها الشعب عن رأيه و أرادته في قضية الدوائر الأنتخابيه وترتيب المراكز للنواب في كل دائرة في انتخابات 2006بينما كان يمكن أن تستغل هذه الأموال التي تجير للانتقام والمضاربة في مئات المشاريع للوطن وأبنائه .

والمفجع في الأمر أن من يعتبرون أنفسهم قادة وقدوة قطاع الأعمال والقطاع الخاص والعمل النقابي التجاري في البلاد يتحولون إلى مضاربين يستخدمون المال المعروف غالبا مصدره في دولة الدخل الواحد من المناقصات (إياها)التي يحصلون عليها بنصيب الأسد بسبب الموقع والنفوذ الذي أعطي لهم والذي يوفر لهم سيوله هائلة...للانتقام فهل هذا هو السلوك الذي يريدونه أن يسود في الكويت ونصبح ذئابا ننهش بعضنا البعض ...ونكون كلنا تحت رحمة صاحب السطوة والمال والنفوذ ...ولا نقول إلا السمع والطاعة ..ومن ينتقد أو يحاول الإصلاح يكون تحت تهديد قطع الأرزاق ..وأحيانا نموذج دولة " الفتوات" !!




ولنا أن نتصور شدة المعركة وقسوة الرغبة في الانتقام فسهم شركة المال الذي كان يتراوح في منتصف شهر أغسطس الماضي بين ( 285فلس—305فلوس) تم المضاربة عليه حتى وصل إلى ما يقارب (700فلس) , بينما تم تداول 80مليون سهم في يوم واحد بما يمثل 15% من رأس مال الشركة البالغ 52مليون دينار وبقيمة تبلغ 46مليون دينار من كامل التداول في البورصة البالغ 90مليون دينار السبت الماضي!!!..وذلك قبل أن يفصح الملاك الجدد وبأسمائهم العائلية صراحة عن ملكياتهم الجديدة اللافتة في الشركة وكأنهم يقولون للجميع بأن هذا هو مصير من ينافسنا سياسيا ..لأن الأمر لا يمكن أن يكون تجاريا بحتا ,لأنه رغم الأداء الجيد لشركة المال ومستقبل مشاريعها الواعد فإن القيم السوقية لا تجعل أي رجل أعمال يفعل ما يفعلونه؟!




وهنا علي الجميع أن يعي خطورة ما يحدث في البلاد من خلال "فلتان" أطراف أخذتها العزة بالإثم والحصانة الممنوحة لهم في كافة وسائل الأعلام المقروءة والمرئية والمسموعة!! فأصبحت كيانا داخل الكيان الأكبر والأسمى وهو كيان الكويت ومصلحته ..وأصبحت تعربد فيه دون ضوابط أو سماع لصوت الحكمة والعقل ....الذي سيسود رغم جبروت المال وسطوة النفوذ وتحالفات المرحلة الموشكة على الأفول ومعها قوى الاستحواذ والفساد!!!...فماذا بعد في فصول المرحلة "الخرافيه" في بلدنا!!!!!!

muna said...

الفساد .. لم يأتي بتغير الجو مثل الحساسية : )
الفساد بنى قواعده في الديرة منذ عقود مضت حين غابت طبقة التجار عن الساحة السياسية ولهت في مصالحها حتى ضاعت الآن مصالحها وضيعت موقعها السياسي معا وضيعت صوتها الصحافي الحر ..
...
وأيضا بنى قواعدة الفساد منذ تقسيم الدوائر 25 دائرة و أحداث سوق المناخ ... حيث قيدت الطبقة الوسطى بالتزاماتها الطائفية والقبلية وسقط من سقط في الديون والقروض والمديونيات .. لنصبح شعب قبلي فئوي طائفي في ثوب ديمقراطي بالي .. ولنصبح في غالبيتنا شعب مديون في بلد غني
..

ليت الفساد اكتفى بهالوضعية .. انما رفع أعمدت بنيانه في كل أجهزة الدولة قيادات كل الوزارات و المؤسسات والهيئات هل يتم اختيارهم وفقاً للكفاءة أم لمعايير قدرته على التعايش مع الفساد
الزين منهم يسكت عن الفساد ولا يشارك فيه
حتى المدراء ورؤساء الأقسام يختارون بنفس الطريقة

أما المصلحون من الكفاءات يقعدون في بيوتهم


...

هذا التشخيص ...

أما العلاج .. فبمن يولى على الأجهزة في الدولة .. أن يكونوا من ذوي الكفاءة والنزاهة
وعلى نواب الاصلاح الأخذ بدعم الكفاءات الضغط على الحكومة لعزل رؤوس الفساد في كل الأجهزة وتفعيل الدور الرقابي الحاسم

.. والمستقبل لنا
والماضي كان لهم وكفى

Bo Jaij said...

إنطموا عاااااد

خلوا التجار الكبار - أعمامكم - ياخذون راحتهم

كل شوى طالعين لنا بمدونة و شعار و حملة

و بولو شيرت فاقعة الألوان

أذيتووووناااااااااااا

هذى ديرتنا إحنه بس و نملك كل شى فوق الأرض و تحتها و اللى مو عاجبه يذب جنسيته و يمشى

تبون كهربه و ماى؟

مو مشكلة بس على شرط تخصخصونها لنا وبعدين تبوسون أيادينا على نعمتنا عليكم

آخر زمن حبربش و يهالوه يتجرؤون على أعمامهم

شرقاوي said...

بو جيج،

يالله تسكنهم بمساكنهم...
:)

Bo Jaij said...

شرقاوي

حايشنى فيروس تافخ الكروش

عرفته؟

أول ما يحوشك ينتفخ كرشك و كل أمورك تمشى بالبلد و إتصدق إن الديرة بس لك

رشيد الخطار said...

suba7ee
Sheikh Saad wasn't Abdullah AlSalem's representative in the constitutional committee, he was the government representative.

I say that because it's crucial to notice the difference (in this case only, coz usually we'd say the government is the Emir. But not with Abdullah AlSalem).
When there were conflicts in the committee between Sheikh Saad and the committee/parliament members, the matter would go to Abdullah AlSalem who always sided with the people (members of the committee/parliament). An example would be when Sheikh Saad wanted more than 16 cabinet ministers while the members wanted 16 (one third), Abdullah AlSalem sided with the members.
Abdullah AlSalem wanted Sheikh Saad to have a political role, which is fine. But he didn't push for him or promoted him.
Minutes of the committee sessions are sold at Dar Qurtas, they're a good reference. Or read "Abdullah AlSalem - Ensan Wa Rajol Dawla" by Dr. Ahmad AlBaghdadi.

ghandi said...

آخخ يا ساحتنا العزيزة
كأنكم تقرؤون عقولنا .. من بعد أزمة الدوائر قررت مقاطعت الأخبار المحلية قدر ما استطعت و أتوجه للسياسة و الأخبار العالمية ,فعلى الأقل قد أسمع عن تطور ديموقراطي في سياسة دولة أو استثمار رأسمالي مستقبلي في دولة أخرى
إن أكثر ما يؤلمنا هو أننا الآن في فترة العز, فترة ارتفاع اسعار النفط و الفوائض المالية و التي نعلم زوالها بلا محالها بعد القليل من الزمن و هذا حال حكومتنا الدايخة

فهل شيوخنا يملكون من الحكمة و نفوذ بصيرة عبدالله السالم في حفظ وجود عائلته و نسلهم في الحكم في المستقبل بالموافقة على الدستور ؟
هل يملكون القرار السياسي الشجاع في انتشال الكويت من هذا الوضع و تأمين
مستقبلها الاقتصادي؟
هل لديهم خطة واقعية لحل مشكلة المورد الواحد؟
صراحة جميع اجابات السؤال هي لا لا لا فمن يقرأ أولويات الحكومة التي نشرت في الجرائد يستوعب أن هذه الحكومة فاشلة بكل المقاييس الإدارية و السياسية و الفنية بالكويتي ...اتفشل



لكن مع كل هذا يجب أن لا نحبط وأن نتخطى هذه
المرحلة ,مرحلة المعايات و التحلطم ,فعتبي عليك يا ساحة ! لا نقبل التحلطم منك أنت بالذات فأنت المكان الوحيد الذي نراه في بصيص الأمل للكويت من خلال كتاباتك و نهجك في الطرح و المبادرة فخلي التحلطم علينا بالدواويين و لاتحبطينه أكثر مما احنا متحبطين

xphobia said...

بنتي عمرها خمس سنوات , اليوم اكتشفت ان دبي عربية
بعد شوية باصدمها ان دبي خليجية من دول مجلس التهاون

النجاح ارادة وعزيمة مهما كانت الظروف عبدالله السالم او ناصر او غيرهم خلونا نحقق انجاز على قدنا ولا نبالغ ونهول بعلاقات الاسرة ببعض

suba7ee said...

Rasheed With all to respect, i disagree to what you went to in the last comment.In these three points, i'm going to explain or make my point if you will:
1.When Abdala7 al-salim was the emir, she saad was minister of both cabinets{dakliya and difa3a} and as you know ministers are called ministers of the emir{wazara el emir}in the constituition. Sheikh abdala7 was very well informed about the constituition. Ala7 yer7ama ruled by it and believed in it.
2.When sheokh abdala7 became the emir he sent sheikh saad to {Alnisaf, al sager and al ghanim} to deliver a message. The message was: my crown prince is going to be one of the following-sabah al salim, jaber al ahmed or saad al abdala7..which one of the following do you go with? they told sheikh saad that whatever his highness chose , we would go with it. So, again he considered his son.
3.Sheikh saad in the constituitional comitee talked in the name of the emir. He briefed him about the meetings...so he gave a role. I agree with what you said about standing with the people for 16 ministers..thats true!
My point here is not to critizes abdala7 alsalim. He it so legitimate for sheikh saad to be a ruler. Its a right, abdala7 al salim took good care of me and you.He made sure our relationship is based on a document, as a matter of fact, i can be an emir because af abdala7 al-salim. Sorry for writing a lot, i just wanted to make a point that is not as important as issues we are facing now, i just wanted to clear things! cheers:}

Harry Kane said...

Bo Jaij said...
حايشنى فيروس تافخ الكروش
عرفته؟
أول ما يحوشك ينتفخ كرشك و كل أمورك تمشى بالبلد و إتصدق إن الديرة بس لك

How do I get this virus? I haven't updated my anti-virus definitions for years and I still can't get it.

Fighting corruption said...

انا فقدت الامل من زمااااااااااااان

وطني الكويت said...

mbaarak 3alaikom alshahar,
why are we talking about shiekh abdullah al-salem...why dont we look in the future with optimism instead of looking back in history?
back in the old days, its much harder to spread the word...thanks for the technology of today...messages can be sent within seconds, even people around the world could see what is going in kuwait through blogs ; (sa7at al-safaat) is a good example to how we are getting aware of our country while we are abroad.
shiekh sabah got too much critism when he became amir. its less than a year since he became amir and we judge him negatively. lets see what he will bring to us in the next 3 years...dont expect things to change within months...allah yester 3ala hal deera...

suba7ee said...

watani al kuwait
I agree to everything you said....sa7 elsanik:)

وطني الكويت said...

thank you suba7ee...its not because you are suba7ee..its the truth my friend...we always tend to beleive what others say, but iam not confident in the current government...very week and have done nothing during the summer...we expect MAJOR changes but unfortunately we have a parliament that isnt united and thats very sad as one of my colleges said "you cant expect change without unity"...7asafa 3alaich ya kuwait...anyway, we need REFORMS!!!

Harry Kane said...

وطني الكويت said...
"lets see what he will bring to us in the next 3 years...dont expect things to change within months"

So, we are at the mercy of one person and we have to wait 3 years to find out our fate? What a sad state of affairs.

وطني الكويت said...

harry kane,
"So, we are at the mercy of one person and we have to wait 3 years to find out our fate? What a sad state of affairs. "
are we really at the mercy of one person? i dont think soo...do you have any evidence to support your case? what about the members of parliament along with the tijaaar?
dont they have a say in everything? use some common sense here...iam not trying to get into an argument, i just need to know the truth like most of the readers.

bo bader said...

Where there is a will, there is a way.
إرادة التغيير هي الأساس
هل لدينا فعلا إرادة وعزم على التغيير للأفضل؟
أعتقد ان تجربة تغيير الدوائر خير مثال على نجاح العمل السياسي الجماعي المنظم.
يا شباب الإرادة ترى الأمل موجود إذا إحنا كشعب تحركنا معا وبعمل وطني خالص ومنظم.
لا تستهينوا بقدراتكم ولا تنتظروا المبادرة من أحد سواء قوى سياسية أو نواب المجلس أو طبعا الحكومة!
تجربة تغيير الدوائر ما زالت تفاصيلها حية في أذهاننا وصدقوني أن النواب والتيارات السياسية قد تحركوا تبعا لأجندة البرتقالي بعد أن فرضنا على الساحة السياسية واقعا جديدا.
يجب أن لا نخسر هذا الدفع momentum ويجب استمراره فالبلد بحاجة للكثير من الإصلاح
وأرد وأقول الأمر بيدنا كما قال الشاعر:
إن كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة
‏ ‏ فإن فساد الرأي أن تترددا
والحمد لله أن الرأي موجود فيبيله الآن عزيمة وعمل بالإتجاه الصحيح !!

xphobia said...

يا جماعة تتابعون انتخابات البحرين؟؟؟
التصويت الالكتروني والغش
تقرير البندر او بندر غيت
الجمعيات السياسية
ووو
اللهم اني صائم
ملاحظة: اللهم اجعلنا من قائمة المدعوين على غبقات المسؤلين ولا تجعلنا ممن تشقحهم الدعوة كل سنة
أأأمين

إمهاوشجي said...

فوبيا،

بعد أن علمت أن التزوير طال الإنتخابات الأمريكية أيضا في الدورتين الفائتتين على الأقل (والتي استخدمت فيها الأجهزة للتصويت بالإضافة إلى التصويت اليدوي)، فلن أستغرب كثيرا عندما أسمع عن غش مماثل في البحرين. لكنه يحزنني طبعا أن أسمع عن مرور الإخوة في البحرين في هذه الظروف

مساراتى said...

حكومة خوافة
يا اخوان الدليل على ان الحكومة خوافة ان المواطن العادى صار يستولى على اراضى الدولة والدولة ما تقدر تقول شى شوفوا المواطنين فى جنوب السرة وغيرها من المناطق استولواعلى اراضى امام بيةتهم وحولوها الى ديوانيات ومناطق سكنية لخدمهم والحكومة لا تستطيع ان تقول
حكومة لا تستطيع ان تدافع عن حقوقها كيف ستدافع عن حقوق الناس
اليست حكومة خوافة

SeYaSy said...

"when ever i want OUT , they keep pull me BACK"

مساء الخير جميعا

والله في كل مرة اكتب بهذة المدونة الجميلة اقول بأنها اخر مره و ما اتمناه هو ان نكون قد تجاوزنا مشكلاتنا الرئيسية ويراودنى الظن بأننا بدأنا نرى بالافق سحب لبوادر حقيقيه للاصلاح و التنمية بهذا البلد !!!.... ولكن هيهات لما أظنه او كنت اظنه

يا سادة ياكرام ولا ننسى اخواتنا القراء الكرام.....

وبعدين يعنى؟؟؟ وين رايحين احنا؟؟؟ شنو مستقبلنا بعد خمس او عشر سنوات من الآن ؟؟ هل بالامكان لأحد ان يتنبأ ماذا يخبأ لنا القادم من الايام في ضل وجود امثال هؤلاء ممن صنعتهم السلطة!! حديثى الثروه و حديثى العهد بالتجارة او لنقول تجار ما بعد النفط!!!!!ولا اقصد هنا من اجتهد و تاجر بأمانة و اخلاص و صدق و كان امتداد لأخلاق و حسن تعامل جيل الرعيل الاول من تجار الكويت الافاضل و الامثلة على ذلك كثيره..
و انما من اقصدهم هم من جمعوا ثرواتهم عن طريق المال السياسي وتم الدفع بهم للمراكز المفصليه بالهرم السياسي الكويتى طيلة السنوات الماضيةواللذين قدموا خدماتهم للسلطة ضد متطلبات و تطلعات الشعب بأكملة ومنهم من شارك بحمل حقيبة وزارية ابان المجلس الوطنى و انتو ابكرامة، ولا ننسى من اتى بقوى الامن لمنع الشعب من دخول بيته وهو مجلس الامة وبين هذا وذاك الكثير من المواقف السياسيه المخزيه و استملاكات بعض الشركات العائده ملكيتها للدولة بغير حق عندما كان واحد وزير الماليه و اخوه ماسك الحلال .. يعنى واحد يرفع و الثاني يجبس...و القاصى قبل الداني يعلم كيف نجح جاسم الخرافي بالانتخابات و كيف نجح بالوصول لكرسي رئاسة البرلمان !!! يا لسخرية الاقدار اين الرئيس الحالى من اعلام وقمم السياسه بالكويت امثال العم المرحوم عبدالعزيز الصقر و ما دمنا بذكرة كم اود من الساده القراء الكرام ان يقرئوا الكلمة التى تلاها العم عبدالعزيز الصقر رحمة الله بالجلسة الختامية لمؤتمر جده بفترة الغزو..
والله ثم والله نعم هذه هي الروح الكويتيه الاصيلة، و أين رئيس المجلس الحالى من قمم الساسية الكويتيه امثال المرحوم خالد الغنيم و حمود الزيد الخالد و محمد و عبدالعزيز العدساني و حمد الجوعان و محمد الرشيد و جاسم الحمد الصقر وغيرهم الكثير رحم الله من انتقل لجوار ربه وهو قد ادى الامانه على اكمل وجه و اطال الله بأعمار من لازالوا بيننا لننهل ونتعلم منهم.

هل ترون الفرق ؟؟؟ ولكن على من نشره من نلوم على كل ذلك ؟؟

هل نلوم السلطة ؟؟
فلنفكر بعقلانيه
لا طبعا لان ذلك حق مشروع للسلطة التشريعيه لتقف مع من تراه مناسب لها لخدمة الاجنده السياسية المكلفه بها.

من الملام اذا ؟؟؟

الملام بأعتقادي هم من لم يفهموا المادة السادسه من الدستور بأن نظام الحكم بدولة الكويت ديموقراطي، السياده فيه للامة مصدر السلطات جميعا و اخص بذلك بعض اشخاص الاسرة الحاكمة الذين باتت تطلعاتهم واضحة لتبؤ مناصب ضمن سلم الحكم بدولة الكويت وهو امر ايضا مشروع ولكن الطريق الذى سلكوه خاطئ من خلال تقريب من لا مبدأ ولا وطينه لهم غير مصالحهم الضيقه
.
كما ان الملامين بالدرجة الاولى هم من ذهب يوم الاقتراع لمجلس 2006 و اعطى صوته لمن لا يستحق و الاسباب معروفه للكل وهي شراء الذمم ونقل اصوات صبيانهم الى تلك الدائرة الانتخابيه فكلنا يعرف كيف نجح الرئيس الحالى ..

الملام بالدرجة الثانيه هم اعضاء مجلس الامة ممن لا يفقهون بالعمل السياسي سوى كم سيكون رصيدهم بالبنك بعد المجلس او عند حل المجلس ولا ادل على ذلك اكثر من ما كتبته جريدة الطليعة في سلتها بأن بلغ سعر الصوت للرئاسه فقط واحد مليون دينار لاغير !!!!

يا بلاش

هكذا يختزل العمل السياسي بالكويت، الامه مقابل مليون دينار


و بعد كل ذلك فقد وصل مستوى الكبر و الطغيان بأشباه التجار هؤلاء بأن انقضوا كأكاله الجيف اجلكم الله على شركة المال الاستثماريه وكلكم يعلم التفاصيل و توقيت التيك اوفر الذى حصل
والله عيب


من كل ذلك لا استخلص سوى نتيجه واحده لافعال رئيس الجلس الحالى و اخوه وهي كما يقول اجدادنا

اذا ريشت النملة دنا زوالها

و السؤال هنا و الذى اتوجه به لحديثى الثروه جاسم و ناصر الخرافي .. بعد ان بلغتم من العمر ما بلغتم .. ماذا ستورثون لابنائكم غير المال ؟؟؟ مال بدون سمعه طيبة شفايدته
!!!!
ولا تراهنوا على ان اهل الكويت يغريهم بريق المال السياسي القذر مقابل التنازل عن المكتسبات الدستوريه و الانصياع لمن صنعه المال السياسي و ظهر علينا في غفلة من الزمن


الى المسمى
bo jaij
وما تلفظ به .. فأقول له مبين من كلامك انك تدعى الانتساب اما لأسرة الصباح او للاسر المرموقه بالكويت ..

ماشي

ان كنت كذلك و لا اعتقد انك كذلك .. بس ماعليه فبودي ان تطرح ماقلت على اكبر رأس بعايلتك و تقول لنا بمذا رد عليك بكل امانه ان كنت تعرف للامانه معنى.. وكما اسلفت بأنى اعتقد جازم بأنك مدعي وتعانى من عقدة النقص الحمدالله و الشكر
حيث ان المتربي و ابن الاياويد لا يفكر كما تفكر انت و ان دخل في نفسه شويه غرور فلا يتكلم و يجاهر به وهذه هي تربيتنا و نود ان نرى تربيتك من خلال ردك المنتظر .. و عندها سأرد عليك بما يناسب مستواك

الكويتي الحر said...

سياسي

عاش من شافك وسمع صوتك

White Wings said...

رشيد
يحق لنا أن نترحم، بس مو كافي، بعد أن ترحمنا، ما نفعل؟
لا تأتينا بظلمة آخر النفق، ما أصدق انك من اليائسين
فهات ما عندك، طرحت المشاكل، والآن الى الحلول

"D" said...

I wonder what Sahat Al Safat thinks about this whole takeover situation with Al Kharafi and Al Sager?

وطني الكويت said...

"d"
whats the big deal about hostile takeover?
A takeover may be a friendly acquisition or an unfriendly bid that the Target Company may fight with Shark Repellent techniques. A hostile takeover (aiming to REPLACE existing MANAGEMENT) is usually attempted through a public Tender Offer. Other approaches might be unsolicited merger proposals to directors, accumulations of shares in the open market, or Proxy Fights that seek to install NEW DIRECTORS (hardluck M.S.).
Corporate takeovers occur readily in the United States and in the United Kingdom. They happen with difficulties in France and Italy because of the strong ties among companies and the Establishment. They do not happen often in Germany because of the dual board structure, nor in Japan because companies have interlocking sets of ownerships known as keiretsu, nor in the People's Republic of China because the state majority-owns most publicly listed companies there. So is there something wrong with it?
verbally, its WRONG as most of you readers think because we are not used to this situation ESPECIALLY in kuwait, where families respect one another. in the end, its a free market.

"D" said...

Wa6ani Il Kuwait:

I never said it was wrong! But since you brought it up.. personally I think it was ruthless, backstabing, and tasteless!

But not wrong:)

Don't mix your political failure's with how much cash you have in the bank.

شرقاوي said...

It may be legal. But is it ethical?

وطني الكويت said...

"d"
Don't mix your political failure's with how much cash you have in the bank.
who said i had my own persnal opinion about the subject.

J.K. is a political FAILURE!!!
dont you think so does J.S.!!!

شرقاوي
personal opinion: i think its not ethical to go and takeover another company because we are all (one big family) kuwaities.

SeYaSy said...

اخي الكريم .... الكويتى الحر

عاشت ايامك يالغالى والساعة المباركة اللى كل مرةاشوف فيها اطروحاتك الجميلة بهذه المدونة