Thursday, December 09, 2010

من بدأ الشغب؟



أعترف بأني لم أكن متحمساً لتحرك "إلا الدستور" خلال الأسبوعين الماضيين، ولم أحضر أي من تجمعاتها ولم أخض نقاشاتها بجدية، لعلمي بتشابك أجندات عناصرها وإيماني بأن الحركة غير معنية بالدستور بل فقط بمواده المتعلقة بمجلس الأمة، لذلك كانت إسم ليس على مسمى.

لكن ما حدث أمس يجعلنا نضع "إلا الدستور" وتحفظاتنا عليها على كتر، ونضع اختلافاتنا الفكرية وخلافاتنا السياسية على كتر، والنظر للصورة الأكبر من بعيد وفهم ما يراد بنا الوصول إليه. أحداث أمس انحدار إلى مستوى جديد لم ننحدر إليه منذ أصبحت الكويت دولة دستور وقوانين من نصف قرن.

الصورة الأكبر هي أنه لا مجال للشك بأن أحداث الأسبوعين الأخيرين مفتعلة ومرسومة بسيناريو محكم، بدءاً باختلاق أزمة دستورية وسياسية بالزج بالنائب فيصل المسلم عنوة في قضية الشيكات على الرغم من تعارضها مع حصانته النيابية، وبعدها الاستخفاف بمجلس الأمة بتعطيل جلساته نتيجة عدم حضور الحكومة وأتباعها، وبعدها حادثة الجويهل، وأخيراً وربما ليس آخراً أحداث البارحة.

من يتتبع شريط الأحداث يستنتج بأن الطرف الحكومي يريد إبقاء الأزمة مشتعلة على الرغم من سيرها الواضح نحو الفتور والطي. حصانة المسلم ورفعت، تكتل "إلا الدستور" وبانت فيه مظاهر الإنشقاق مع أول ندوة، ضياع رسالة التكتل مع حادثة الجويهل، خيار استجواب الرئيس تم التراجع عنه بعد الاختلاف عليه في التكتل، ونواب التكتل يقرون فيما بينهم بالسر بأن الأمر لن يتعدى كم ندوة لحفظ ماء الوجه قبل أن يصلى على التكتل. منظمي ندوة الأمس أزالوا الكراسي الخارجية، ووافقوا على إنهاء الندوة مبكراً امتثالاً لطلب قوات الأمن، إذن الأمور كانت آيلة للفتور والطي. لماذا "التوجيهات" والقوات الخاصة والعجرات؟

القوات الخاصة مهمتها مكافحة الشغب، ولكن السؤال: من بدأ الشغب؟ الجمهور؟ أم القوات الخاصة؟

راجع فيديو أمس ودقق.

القوات هي التي انقضت على الجمهور، لماذا الإنقضاض؟ واضح أن هناك إصرار على أن يحدث ما حدث.

إن كانت هناك طريقة لتلخيص ما حدث في جملة واحدة فهي ما صرحت به النائبة أسيل العوضي، بأن ما حدث هو تقويض لأمن الدولة ممثلاً باعتداء السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية.

يعني بالعامي، الاعتداء الجسدي على نائب كما الاعتداء الجسدي على وزير كما الاعتداء الجسدي على قاضي. الثلاثة يمثلون سلطات البلد الدستورية وهم متساوون في المكانة الدستورية.

وللاختصار أكثر. اللي صار أمس هو أن نائب انطق. نواب.

نواب منتخبين انتخاب مباشر من الأمة في انتخابات حرة ونزيهة، يمثلون الأمة حسب الدستور وهم على رأس نيابتهم لها وأثناء دور الانعقاد وتمتعهم بالحصانة. تم ضربهم مع مواطنين أثناء اجتماع عام سلمي يكفل لهم الدستور حقهم في عقده.

وللتذكير، حدث شيء مماثل في تجمعات ديوانيات الاثنين في أكثر من مناسبة، وكان أبرزها الاعتداء على النائب الأسبق الراحل محمد الرشيد، ولكن فرقنا عن ذاك الزمن هو أن ديوانيات الاثنين كانت في عامي 1989 و1990، أي بعد حل مجلس الأمة بثلاث سنوات، وحصانة نواب مجلس 85 المنحل كانت موضع نقاش حسب اختلاف التفاسير. أما أحداث الأمس، فإن النواب هم على رأس نيابتهم وحصانتهم قائمة لا يختلف عليها إثنان.

أعرف أن من الصعب على الكثيرين منا "الدخول في الجو" وتبني القضية لاعتبارات عديدة منها أن الجو بالأساس ملوث، والأوضاع مقلوبة، محامي الحرامية أصبح حامل لواء الإصلاح، وخريجي الانتخابات الفرعية أصبحوا حاملي لواء الدستور، والسلف من مهووسي البكيني أصبحوا حاملي لواء الحريات، وغيرها وغيرها. أعرف جيداً أن السالفة برمتها "ما تنبلع" ويعز على الكثيرين أن يكون هؤلاء في القيادة، ولكن الأمر أكبر بكثير.

الأمر وصل إلى امتهان كرامة الناس فقط لأنهم كانوا ربما سيخالفون "توجيهات" ليس لها موضع في الدستور والقانون في بلد الدستور والقانون، وفي النهاية "بطيبة خاطر" امتثلوا للتوجيهات وأزالوا الكراسي الخارجية وأنهوا الندوة.

تخيل لو أن أعضاء مجلس الأمة اعتدوا جسدياً على وزير، أو رئيس الوزراء. تخيل لو أن مجلس الوزراء أرسل قوات لضرب قضاة. هذا اللي حصل أمس.

والأقرب من ذلك، تخيل نواب تم ضربهم وإصابتهم. تخيل عبدالرحمن العنجري القوات مقبلة عليه وهو يصرخ ينبههم "انا نائب! انا نائب!" ومع ذلك انطق.

كبيرة.

هذول نواب لديهم حصانة وتضاهي مكانتهم مكانة الوزير والقاضي. انا وانت شنسوي؟

***

ولمن لم يهزه الكلام، ربما الصور تفعل (منقولة من الراي والقبس).

















21 comments:

ولاّدة said...

فسوفَ يَعضُّ الظالمـــونَ أكفهُم
على ما أتَوْهُ من قبيح وما جنوْا

t.q8 said...

صراحه الي شار عليهم هل شوره غبي
الحين حتى النواب الي بدافعون عن الحكومه
ماعندهم دفاع ولا حجي يقولونه
وناصر المحمد احترق سياسيا
حتى لو يحطونه ولي عهد في المستقبل
محد راح يزكيه

أبو جيج يدور نعاله said...

نتمنى و حتى هذه اللحظة المتأخرة أن تسود الحكمة و أن تسارع الحكومة لأصلاح ما إرتكبته بحق الوطن و المواطن أمس


الموضوع تعدى النواب و مجلس الأمة...الموضوع يتعلق بحقوقنا الإنسانية و من أهمها الشعور بالأمن و الأمان فى وطننا


فمن تعرض للضرب أمس نائب كويتى - المفروض - فى عين الحكومة يمثلنى و عائلتى و عوائل دائرتى


و أى ضربة تعرض لها هى فعلا ضربة موجهة لى و لعائلتى...هكذا هو الشعور الطاغى اليوم

أرجو أن تفهم الحكومة بأنها لم تطبق القانون أمس...بل قتلت الشعور بالأمن فى وطننا المسكين


هذى المعلومة لاوم توصل للحكومة و قبل فوات الأوان

بو حامد said...

جو ملوث ، تنظفة إرادة حره

ارادة الشعب

سعد بن عاقول said...
This comment has been removed by the author.
الراية said...

وانا اعترف انني لم اكن مقتنع لاسباب كثيره ولكن الان انا مقتنع في المبدا وهو الاهم وهو المحافظة على دستورنا

le Koweit said...

اول بوست اقراه عن الموضوع واصر اني اعلق عليه
لا فض فوك

wonders.me said...

تسلم يديك، إلي صار يمثل إعتداء على الشعب، شي ما ينسكت عنة، وهو بعيد عن القانون و يخالف أساسات الدستور. نختلف سياسيا فيما بيننا، بس استخدام العنف، من السلطة ضد مواطنين مجتمعين سلميا و ضرب نواب الشعب شي خطير و يزيدنا مشاكل

حكومة تايهة، حاطة الدستور بالمخبة، لالتكتيكات، بس مبين ان الي بالخاطر هو ان تدوس عليه، و تنساه

Shurouq said...

First picture says it all.

مَـــــعْــــمَــــعَـــــه said...

لا حول ولا قوة الا بالله صور تضيق الخلق ما جنه بالكويت

الكويت تستحق الافضل

AyyA said...

عزيزي جنديف خان
سؤالك الذي ذكرته سؤال و لا بمليون
إقتباس
"ولكن السؤال: من بدأ الشغب؟ الجمهور؟ أم القوات الخاصة؟ "٠
إنتهى الإقتباس

الصراحه ذكرني ببداية الحرب الأهليه في لبنان، عندما كنت أسأل أحد طرفي النزاع: شنهي المشكله، كان يقول : هو بدأ يقوص، و عندما أسأل الطرف الآخر: ليش بدأت تقوص. كان يقول: لا هو اللي بدأ بالأول!. و بين هذا و ذاك و حل لغز السؤال، ضاعت لبنان، فهذا السؤال هو كسؤال الدجاجة و البيضة، ليس له إجابة محددة، متفق عليها من جميع الأطراف المعنية. فالحكومة تود السيطره و بإسم القانون و النواب يريدون التكسب الإنخابي و الذي هو جزء من اللعبة ككل - لاحظ كيف في الفيديوهات الأصوات تقول "صور...صور".
الخلاصة : أنا لا أعرف ماذا بالإمكان عمله، و لا أنكر أن الوضع مزدري ، ليس من الطرف الحكومي و حسب، بل أيضا من الطرف النيابي . فأنا أقول: الركاده زينه، و لنترك العواطف جانبا و نحاول علي الأقل معرفة ما ستؤول إليه الأمور في الأيام القادمة. فالمسألة ليست مسألة نزاع بين العربي و القادسية

تحياتي

خااالف تعرف said...

مهما كان ثمن الكرامة سندفعه

ولن ينثني الشعب لهروات الحكومة السفيهه

الدســتور said...

الاستجواب قادم و انشاءالله سترحل

Anfal and kefy_Q8y said...

اللي صار انت ذكرته بالبوست لكن مع اختلاف وجهة النظر ..

انت تشوف الصورة من بعيد بهالشكل آنا اشوفها بنفس الشكل لكن اركز على الجانب الآخر ..

من الواضح ان التكتل الشعبي و نواب ندوة الا الدستور و الأمر اللي كانو يسعون وراءه كان "بايخ" و ماله طعم و الناس غالبيتها اذا ماكانت ضدهم فـ كانت مو معاهم ..

ما كان الموضوع ماخذ الضجه الاعلاميه اللي خذاها الحين و باللي صار اهما وصلوا للي يبونه يبون الشارع يتحرك و يبون الناس تطالب بقضيتهم على غرار ما صار في نبيها خمس ..

آنا اللي اشوفه ان مكابر النواب و اصرارهم على تحدي أوامر الأمير و الداخليه هو ما وصّلهم للي اوصلوله و لاحظ في الفيديو بدأ الطق و التشابك و اهما لازالو ماسكين المكرفونات و يحرضون الناس على العناد ما شفنا شي يهدّي النفوس منهم او يحل الأمور بوديه بالعكس كان تحدّي للقوات الخاصه و مماطله أدت الى ما أدت اليه و هذا كله اهما اللي كانو يبونه و وصلوله للأسف و الحين انت و غيرك صار المتحدث الأول لهم و اهما حطو في بطنهم بطيخه صيفي لأن يدرون ان القضيه وصلت للشارع و اهما اللي راح يتحركون قبلهم ..

نواب الفرعيات و البكيني مثل ما سميتهم اقدروا انهم يعفسون الديره لصالحهم و صار الفاسد بطل قومي و اللي كان ماله حس و عايش على البوقات من دش المجلس صار قائد للناس و يتكلم عن الكرامه ..

دنياااا

Anfal and kefy_Q8y said...

AyyA

اللي ذكرته هو ما يجب ان يعرفه كل كويتي الحين، تحركهم و وقوفهم في وجه الحكومه بهالوقت بالذات راح ينهي الديره و أول واحد راح يخسر احنا للأسف، الناس بهالوقت اتحركها العاطفه و الحكم السريع على الأمور و لو هالنواب فيهم خير جان شفناهم يهدون الأمور خوفا على الديره من الضياع لكن المصالح عاميه عيونهم

فريج سعود said...

على رواية السيد محمود الدوسري ان هذه النوعية من الندوات اعطت في السابق رسالة الى دول خارجية (العراق) الى اننا في الكويت قابلين للتعاون مع الخارج

اشقد كلامه منطجي

Fabulass said...

ديرتنا غاليه ، و ماتستاهل اللي يحصل !!

( رابط فيه كل روابط الصحف الكويتية الرسمية و الإلكترونية :

www.kuwaitnewspapers.blogspot.com )

bo bader said...

الله يستر من الباقي !

البوادر مو زينة ، الله يصلح البطانة المحيطة بأصحاب القرار ويبعد عنهم مستشاري السوء .

مشكلتنا في كثير من مستشاري السوء والفساد ، ولا يسمع للناصح الأمين !

مصيبة ...

تحياتي

Fawaz said...

Ya akeht anfal,

shlon ballah nadwat "ela eldestor" malha ma3na o 7achy fathy? amana tadreen shsayer entay? 3arfa elmawthoo3, momken 3alaich ta7afothat 3ala elnowab ele kanaw 7athreen ok.. laken elmawthoo3 nafsa "raf3 el7asaana 3an elmislim walta7ayel 3ala eldestor" entay fahmita 3adel? .. matawaqa3.

Ana ashof moshkelat elshabab el7een ghaair, mo methel awal, e3laamkom elfaaased "wa be kol ma3na" kaatim 3al mawthoo3 ebshakel khayaly, AlWatan kaanat awal el7athreen o sawerat o sajelat kelshay saar, o ehya awal man qabal el Dr. 3baid El wasmy. walaken wain? wain eltagh6eya?? wain elakhbaar.. dam ma etsa3ed agendaat'hom wala araa'hum .. aw ara' sareq elmaal el3am, 3elmaw ena ra7 tenga6 bel archives lelabad wala a7ad rad yadry shsar belthab6.

Propaganda wath7a men el7ekom, ay ensan 3aqil ra7 eshof shayer o ya7kem belman6ig gabil kilshay.. elsekoot marfooth, sam3aw elnas sotkom bkol e7teraam walaken ma neg3ad sakteen o enkhaleha et3ady, nabeeha 5 ma yat 3ala allaah.. yat ba3ad ma thabarna kelna shabab eldeera. halmara ham me7na sakteen dam ewsalat elomooor laihal 7ad.

Ashker sa7at elsefaat ele mahma nekhtelef ma3aha belray dayman wath7a o matgheed bel mawathee3 elmonhika lelqanon waldistoor.. mahe ghareeba 3alaikom. Kudos :)

Anfal and kefy_Q8y said...

هلا اخ فواز،

أول شي يريت تكتب بالعربي لأن افتر راسي و آنا أفجج بالكلام .. ثاني شي هد بالك آنا ماني عميله للحكومه ولاااني ضد الشعب :)

بالنسبه لكلامك أول شي آنا ماني شايله على النواب الموجودين لكن بعض مواقفهم ما تعجبني و هذا سبب "عدم" تأييدي لهم، و هم بعد أقولك على كلامك بخصوص إن الإعلام معتم على كل شي و أحنا "الشباب" منخدعين فيه ترى آنا من أكثر الناس اللي ضد و بشكل كبير جريدة الوطن و سياسة الوطن بكبرها لأني شفتها في مواضيع وايد أتحوّر المواقف و أتركب المواضيع على هواها و صدقني لو بييبلك المواضيع اللي معارضه فيها الوطن ماراح أخلص ولنا أكبر مثال في قضية نبيها خمس، و آنا ما بنيت رايي على كلام الوطن و الا غيرها بالعكس قريت من مختلف المصادر و تابعت القضيه و بنيت رايي
على هالأساس ..

ندوة الا الدستور اللي انت افترضت من عندك اني ما اعرف شي عنها و اني قاعده أتكلم عمياني، أول شي آنا اعترف ان قبل الاحداث اللي صارت ما كنت متابعه موضوع الندوة و لا كان يهمني اذا ارفعوا الحصانه و الا ما رفعوها،أما قضية فضح المسلم لجيكات رئيس مجلس الوزرا (و اللي كنت متابعتها) آنا كنت معاه فيها و السبب اني اشوف ان رئيس مجلس الوزرا خلال توليه منصبه ما يحقله ان يعطي نواب مبالغ مثل هاذي بغض النظر عن التبريرات اللي اطلعت عقبها و اللي كان واحد من الجيكات حق وليد الطبطبائي اللي مشارك بنفس الندوه اللي رافض فيها رفع الحصانه و عطى الحق حق نفسه ان يبرر جيكه لكن ما عطى الحق حق غيره ان يبرر حق نفسه، بغض النظر عن النيّه و آنا ما اشكك بنية أحد لكن اشوف اعطائهم الجيكات "غلط" سواء كان فعلا رشوه و هاذي كبيره او تكون مبرراته حقيقيه، نرجع حق موضوع رفع الحصانه و محاسبة النائب قانونيا، هالقضيه ما كنت متابعتها بشكل كامل لكن بعد الاحداث اللي صارت اكيد ما ييت كتبت ولا بنيت رايي الا بعد ما شفت كل جوانب القضيه و بعدها حكمت ..

و بالنسبه حق موضوع رفع الحصانه اعتقد ان المثل يقول لا تبوق و لا تخاف و دام انك يالمسلم ماشي صح ليش خايف من رفع الحصانه؟ و اذا رفع الحصانه غير دستوري مثل مو قاعدين تقولون اثبتوا هالشي بالمجلس بالطرق القانونيه و اعتقد ان القانون معاكم دام انكم ماشين صح، ليش مصرّين انكم اتحولون القضيه للشارع و الراي العام؟ رفع الحصانه الحكومه تطالب فيه علشان اتحاسب النائب على حصوله على الجيكات و اختراق قوانين البنوك و سرّيتها و الحكومه لها راي و انت يالمسلم لك راي ترى كلنا نختلف مو محتاجين كل هالزيطه و الزمبليطه علشان تثبت انك انت الصح، المجلس موجود و القوانين موجوده و هذا الميدان يا حميدان ليش مُصر انك اتدخل الناس بالموضوع؟

رايي مازال يقول ان النواب هم المستفيد الأول و الأخير من اللي صار و هم تعمدو ان يصيير هذا كله حتى توصل القضيه للشارع و للأسف اشوف انهم تعدوا احدودهم هالمره و سووّنا طماشه حق العالم اللي بررا، على فكره آنا ما أأيد العنف حتى لو كان من الداخلية لكن اللي اشوفه ان الجمهور اهما اللي تعدوا على الداخليه مو العكس و الداخليه موقفها انها اتطبق القانون و تعليمات سمو الأمير كان الأولى من النواب انهم يحترمون هالشي و ما يخلون الأمور توصل للي وصلت له لو كان فيهم خوف على مصلحة الديره و أهلها.

Anfal and kefy_Q8y said...
This comment has been removed by the author.