Thursday, April 01, 2010

حديث من القلب

-
لست من المتابعين الدائمين لمقالات محمد الجاسم، فبين فترة وأخرى أقرر أن أزور موقعه من باب "خل نشوف الجاسم شعنده"، وللأسف، فإن هذه الزيارات تكررت خلال الأسابيع الثلاثة الماضية من باب التلذذ بالعذاب. كأن تشاهد مسرحية أطفال سخيفة ظهر يوم الجمعة. أو برنامج على تلفزيون الكويت. تعلم أنه قمة السخافة،ولكن تواصل مشاهدتك.
-
لم أعترض أبداً على مسرحيات الأطفال، أو برامج تلفزيون الكويت، لأن وجود هذه الأشياء تجعلك تقدر العمل الجميل عندما تراه. لكن الكيل طفح مع مقالات الجاسم.
-
قبل أسبوع، قررت أن أدخل في جلسة عذاب لأشاهد فيديوات "حديث من القلب" للجاسم. ومع مرور كل ثانية شيء ما يدفعني لأكمل الفيديو. ومع استمرار السخافات وحب الذات الطاغي على ما يقوله، إلا أنني كنت أرى نفسي مضطراً لفتح الفيديو التالي بعد انتهاء الذي سبقه.
-
محمد عبدالقادر الجاسم، ذلك الطفرة التي لا نعرف من أين أتت، محامي علي الخليفة وكاتب المقال في الوطن، والذي تمكن بخبث من أن يصبح نائباً لرئيس تحرير الوطن أيام المرحوم جاسم المطوع، والذي أخذ يزحف أصبح رئيساً للتحرير وأزاح المطوع، ومارس دوراً بشعاً في الهجوم على النواب الوطنيين والدفاع عن سراق المال العام،، كل هذا كيفه وحقه ولا علاقة لي به.. هذا الشخص أصبح بقدرة قادر منظر الكويت الأول، أو ميكافيلي الكويت، ناقصه بس المنفى، أو هكذا يعتقد، لأنه ما يصير شخص يتكلم عن نفسه لمدة عشرين دقيقة متواصلة!
-
اليوم، للأسف، قررت زيارة موقع الجاسم مرة أخرى، من باب "خل نشوف شعنده"، خصوصاً بعد أن قرأت خبر عالم اليوم من أن "إعلامي كبير قدم شكوى قانونية ضد محاولة تجسس تعرض لها منزله"، لأن أول من يخطر على بال القاريء عند مشاهدة هذا الخبر هو "محمد الجاسم"، ذات الشخص الذي عندما تعرضت سيارة صديق إبنه للحرق قال "هذا استهداف ورسالة سياسية". نفس الشخص الذي عندما طلب منه دفع كفالة قام ببطولة الفيلم الهندي "ماي نيم إز سجين الرأي"..
-
اليوم، أود أن أستخدم هذه المساحة المتواضعة على شبكة الإنترنت لأقول لمحمد الجاسم
-
Please get a life
-\

وأتمنى أن يقرأها الجاسم، أو يوصلها له أحد.
في البلد العديد من الكتاب ممن يكلمهم أصحابهم بين فترة وأخرى ويقولون لهم "ترى العين عليك"، أو "دير بالك"، وهناك الكثير من المدونين كذلك، لكنهم لا يعملون من الحبة قبة ويسطرون المقالات ويسجلون الفيديوات لتحتوي في مجملها على مديح للنفس ويقول للناس "أبي فزعتكم"، و"يرقعها" بالقول "مو عشاني أنا.. عشان الكويت".
.. يا عمي فكنا!
-
الأستاذ محمد الجاسم، وأقول أستاذ لأنك أكبر مني سناً ولأنك محامي، وأنتوا يا المحامين كل من يسمي الثاني أستاذ.. أنا لا علاقة لي بما هي دوافعك، و"من وراك"، ولائحة الأسئلة الكبيرة التي عرضتها في الفيديو بأن الناس تتساءل بها، أنا راح آخذك -بسذاجة- "face value"، مثل ما تريد لنا أن نفهمك.. ترى في البلد أمور أخرى، بالإضافة إلى ما لا يقل عن مليون نسمة غير محمد الجاسم وفعلته وتركته، أرجوك أن تستوعب ذلك، وليرحم والديك.
-
وإلى الحكومة الرشيدة، بما فيها من حيتان وخفافيش الظلام، والمتآمرين الجالسين في غرفة ظلمة يدخنون السيجار، أنتم الذين يتحدث عنكم الجاسم. أرجوكم، إذا لم يتوقف عن الحديث عن نفسه، حبسوه وفكونا، أعطوه البطولة التي يريدها، على الله يكف عن الحديث عن نفسه.
-
وأخيراً، عشان يستانس، ترى إنت أحسن وأقوى واحد بالدنيا. أنت سوبرمان اللي ما تبي تقول إنك سوبرمان. واحنا عارفين ترى، لا تحاتي. بس تكفة، سولف عن شي ثاني.. الفيلم صار ممل.
-
*****
تحديث
*****
بمحض الصدفة، في اليوم الذي قررت فيه الكتابة عن محمد الجاسم، يحصل الآتي:
محكمة الجنح تقضي بحبس الكاتب محمد عبدالقادر الجاسم ستة شهور وكفالة خمسة آلاف لوقف النفاذ في الدعوة المدنية خمسة آلاف وواحد على سبيل التعويض المؤقت في الدعوى المرفوعة ضده من سمو رئيس الوزراء.
تعليق: رغم اعتراضاتي على الجاسم، إلا أن عقوبة الحبس بسبب إبداء الرأي أمر غير مقبول، ونتمنى من الجاسم أن يستأنف ليصل حتى إلى المحكمة الدستورية لتقضي على القوانين المعيبة كهذه، وألا يقرر دخول الحسب بحجة أنه مظلوم.

14 comments:

Jandeef said...

يذكرني بـ

بيومي

بيومي

بيومي تلات مراااااات

ma6goog said...

بس المحامين اساتذة ؟

انا ايضا لقبي استاذ

PALL said...

أحتمال كبير أنه ما يدفع الكفالة ويرضى بالحبس . وأكيد مرتب أموره مع جمعيات حقوق الأنسان مثل ما سوى المرة اللي فاتت . الشهرة يات لعنده وفرصة يعمل فيها بطل .

المقوع الشرقي said...

حتى فجر السعيد
أوستازه

:(

..

أعتقد الاوستاز
صار بارانويد
الله يشافيه

ترا من صجي

ZooZ "3grbgr" said...

تعليقي عبارة عن التحديث بالضبط

فريج سعود said...
This comment has been removed by the author.
فريج سعود said...

مو توّك تقول

ارجوكم، إذا لم يتوقف عن الحديث عن نفسه، حبسوه وفكونا، أعطوه البطولة التي يريدها، على الله يكف عن الحديث عن نفسه

:)


الي انا مو فاهمه ان الجاسم مبين عليه انه متعور من احكام التعويض وكثرة القضايا المطالبة به والدليل بالفيديو السابق الي يقول فيه اسحب القضايا اسحب القضايا اقول لك اسحب القضايا

وبنفس الوقت قاعد يعطي انطباع انه على باب الله

ما املك الا سيارة السايق ومرسيدس قديمة وما ادري شنو

بالله اذا انت على باب الله احنا اشنطلع

و لا السالفة تبي تعاطف وبس

Sami said...

نفس الحاله تنتابني ...الجاسم مثل المخدرات بل افتك

DiLLi O MiLLi said...

شوف يا أخوي رشيد


الأنسان مبدأ .. والمبدأ مووو بالطور يلبسة ويفصخه الواحد على حسب الأجواء

هذا أنسان منافق لوو شيسوي وشيقول ما أصدقة
وقف مع العذبي في أسوء أيام مرت على الكويت والكويتيين
العذبي اللي نهب الديرة في عز حاجتها للفلس

عفسنااا أيام هالفيديوات اللي شفتها حضرتك
ما بقا ديوانية ما دخلها ،،، ويمثل دور الوطني الشريف
طايحله تشييش بأهل الديرة ،، (واصلتني أخبار بتسوي الحكومة وبتحط الحكومة ،،، ماني خايف ،،، وبرفع سقف النقد وللي يصير يصير)ء

يوبى اللي يبي خير الكويت يسويه وأهو ساكت
موو يحرض الشعب على اللي أكو واللي ماكو
حتى مدونته فتحها لهذه الأسباب
شوف آخر بوست أكتبه متى



لكن بردت جبدي بهالبوست
شكرا

:)



.

AyyA said...

شكرا رشيد و أن أتفق معك ، من يخطيء فليحاكم و يعاقب بكفالة مالية لكن السجن لا حتي لو كان الجاسم
بصراحه حتي أنا لايعه جبدي من نرجسيته و مع هذا متابعته بس علشان أشوف شنهي آخرتها معاه
تحياتي

Eden said...

الكل صار استاذ و استاذه لوول

بومريوم said...

كل اللى يتمناه مانديلا الجاسم انه ينحبس

بس للامانة..حاط خوش وصفة للباربكيو بمدونتة

بوعبدالرحمن said...

قد تختلف مع الجاسم لكن لايعني أن تنكر ان الجاسم يتعرض لحرب شرسه لانه الوحيد واكرر الوحيد الذي فضح لنا محمود حيدر وهو الوحيد الذي كتب عنه وحتى الآن لم يتجرأ احد سوى الجاسم بالكتابه التحليلية العميقه عما يفعله محمود حيدر ومايمثله من مد سياسي ايراني وعن دوره السياسي بتحريك ناصر المحمد.

ومحمد الجاسم هو الوحيد الذي لديه هذا الكم من القضايا وهو الوحيد الذي صدر عليه حكم بالحبس.

وهو الوحيد الذي رفض النائب العام استلام الكفاله خروجه من وفد جمعية المحامين.


اختلف مع الجاسم هذا حقك لكن لاتفجر بخصومتك.


اتفق معك ان الجاسم لم يكن منتمي للتيار الوطني في السابق لكن اين التيار الوطني الآن .

اعتقد أن رجال التيار الوطني اختفوا من الصفوف الوطنيه والجاسم هو الوحيد الذي تقدم ليحتل الصف الأول فهل ستحجر عليه وتحرمه من هذا الحق.


يبقى الجاسم ظاهره كتابيه فريده ومفكر سياسي من طراز عربي فريد.


ملاحظة للمعلقين


استغرب ان تصل سطحية المعلقين بالتركيز على كلمة استاذ والاهتمام بالقشور هل عقولكم لاتستطيع هضم لب الموضوع


انشر بإسم حرية التعبير الذي يقاتل من اجلها الجاسم حاليا ولتبقوا اسرى امجاد التيار الوطني في الماضي السحيق

رشيد الخطار said...

بوعبدالرحمن،
محد ياب طاري التيار الوطني ولا أنتقد الجاسم لأنه ليس من "التيار الوطني" انتقادي له لأنه -بنظري- نرجسي كما قالت الأخت آية ولا يتكلم إلا عن نفسه خصوصاً في الآونة الأخيرة.
وأخي الكريم، لا يمكن أن تنكر تاريخ شخص وتقول عفا الله عما سلف لننظر له بنظرة أخرى. الجاسم قوته في أنه كان يمتلك بعض المعلومات، ولا أنكر أنه رفع سقف الانتقاد العلني. لكن أن يكون
ظاهره كتابيه فريده ومفكر سياسي من طراز عربي فريد.. واسعة شوي.