Thursday, July 09, 2009

!!! ماكو شغل




لأن الدوام طويل، والعمل في الصيف بطيء، والوقت لا يمر، والإثارة تأخذ إجازة، والمزاج الجدي يأخذ إجازة، نحاول إبتكار ما يلهينا.

وهناك أسئلة كثيرة في حياتي اليومية لا أملك لها إجابات، ولطالما أجلت محاولة إجابتها، وهناك أمور تمر علي في حياتي اليومية ببساطة تنرفزني، ربما لا تهم أو تعني الكثير للكثيرين، ولكنها تنرفزني، يمكن الأسباب تكون أنه لا حاجة لحدوثها، وثانياً لأنني لا أفهم تفسير حدوثها إن حدثت.

ومن أكثر ما ينرفزني في قراءة الصحف اليومية هو إفراط كتاب الأعمدة في إستخدام علامة التعجب (!)، وهذه نرفزة تعلمتها من الصديق مبتدئ، إذ في بداياتي مع الكتابة كنت كذلك، وكان يبدي لي عن نرفزته من كثرة "تعجبي" في الكتابة، إلى أن بدأت أفهم نرفزته وأصبحت أتنرفز معه.

في حالات قليلة تأتي علامة التعجب في محلها في المقالات، ولكن في معظم الأوقات تأتي بلا حاجة، بل بإفراط.

والسؤال هو، لماذا كتابنا دائماً متعجبون؟ ... معقولة طاقتهم البوهة بكل شيء؟

وقبل الإجابة، تعالوا نتعرف على علامة التعجب، ولأني ما لي خلق أبحث في مصادر علمية وأدبية، ما عندي غير ويكيبيديا، ومن عنده إفادات أكثر مصداقية فليفدنا بها.


تاريخ علامة التعجب

يقول ويكيبيديا أن علامة التعجب تم تعريفها في الأدبيات الانكليزية أول مرة في القرن الخامس عشر، وكانت تسمى "ملاحظة إعجاب" حتى القرن السابع عشر. وفي القرن الثامن عشر ظهرت العلامة لأول مرة في إنجيل لوثر.

والعلامة لم تكن متوفرة على الآلات الكاتبة حتى السبعينات من القرن الماضي، ففي السابق كان الكاتب يطبع نقطة ثم يعود مسافة ويطبع فوقها أبوستروفي.

أما عن استخداماتها، فيقول ويكيبيديا أن أبرز استخدامات العلامة هي للتعجب، والأمر، والإنبهار، وأحياناً يستخدم التكرار لزيادة التركيز عليها.

********


سؤال: لماذا أتنرفز من استخدام علامة التعجب؟

جواب: لأن فيها مضايقة، فعلامة التعجب هي تعبير عن شعور بالتعجب والإنبهار، وعندما يضعها الكاتب في غير محلها كأنه يفرض علي شعور معين حول ما يكتب، إذ أقرأ بسلام وهو يضايقني بإلحاحه بأن أتعجب مما كتب، يا أخي مو متعجب ولا منبهر! (هنا استخدمتها أنا في محلها، فكأني أقول له عجيب امرك وأنا رافع حواجبي).


سؤال: لماذا يفرط الكتاب بإستخدامها؟

جواب: بناء على الجواب السابق، ومع مرور الوقت وصلت إلى قناعة بأن من يفرط بإستخدام علامة التعجب على الأرجح كاتب قليل الحيلة وكتاباته لا تثير الإهتمام، فتجده يفرض الإهتمام عليك فرضاً محاولاً جذبك لقراءة ما يكتب من خلال علامات التعجب، مسألة تسويق ودعاية.

ولكن بعد ما يلي، تكونت لدي قناعة أخرى موازية.

**********

أمس عملت مسح غير علمي ولا يقوم على أي أسس موضوعية لبعض الصحف المحلية خلال الثمان أيام الماضية، لأستخلص معدل طقة البوهة عند كتابنا، وشمل المسح الصحف التالية: الراي والوطن والقبس والانباء وعالم اليوم والجريدة والنهار واوان والرؤية. واختيار الصحف المشمولة في المسح تم بناء على عدة معايير منها: سهولة العودة إلى الأرشيف، سهولة حصر المقالات، ومعايير أخرى غير علمية. أما لمعيار حساب معدل طقة البوهة فقد اكتفيت برصد علامات التعجب الواردة في عنوان المقال وليس النص، فوجدت الآتي:

إجمالي المقالات المكتوبة: 662 مقال
إجمالي العنواين اللي طاقتها البوهة: 179
المعدل العام لطقة البوهة بين الصحف: 27%


معدلات طقة البوهة حسب الصحيفة (بالترتيب من الأعلى):

عالم اليوم: 52%
الرؤية: 40%
الوطن: 35%
الراي: 29%
الجريدة: 26%
النهار: 25%
القبس: 22%
الأنباء: 13%
أوان: 3%


ملاحظات:
- صحف الراي والجريدة والنهار والقبس استخدامها معقول بالنسبة للمعدل العام ضمن هامش 5%
- أكثر من نصف مقالات عالم اليوم كتابها طاقتهم البوهة.
- توقعت المعدل المنخفض لجريدة أوان، فهي جريدة نخبوية ومرتبطة برئيس الوزراء ولديها من أفضل الصفحات الثقافية، لذلك توقعت أن تكون الأقل في الإنبهار والتعجب.
- توقعت انخفاض معدل طقة البوهة في الأنباء، فليس فيها ما يبهر وهي جريدة وجدت لتفرش سماط للغداء، خاصة إذا الغدا ميد أو صبور أو قباقب.
- لدى الوطن إسهال كتابي، إذ تفوقت على غيرها في مجموع عدد المقالات (136) تأتي بعدها القبس (102)، وتفوقت الوطن في مجموع عدد المقالات المنبهرة(48) تأتي بعدها عالم اليوم (33).
- تكاد مقالات فؤاد الهاشم لا تخلو من علامات التعجب، ربما لأنه منسجم مع إسم زاويته (علامة تعجب).


ملاحظة عامة من متابعتي للصحف كل يوم وليس فقط الثمان أيام الماضية:

من أكثر الكتاب استخداماً لعلامات التعجب: فؤاد الهاشم، نبيل العوضي، محمد الجاسم، أحمد الديين، ساجد العبدلي.


ومن هنا أتت قناعتي الأخرى، فبإستثناء فؤاد الهاشم لأن زاويته مبنية أساساً على التعجب، ونبيل العوضي الي يبدو بإفراط إستخدامه علامة التعجب وكأنه يتوسل الناس لقراءة ما يكتب، من غير المعقول أن يصطف الجاسم والديين والعبدلي في مصافهم، يعني هل فعلاً ينطبق عليهم استنتاج أنهم كتاب غير متمكنين ويحاولون استجداء القراء؟ وهل يعقل أنهم جاهلون بالإستخدامات اللغوية الصحيحة لعلامة التعجب؟ ما أعتقد، فهم من أفضل الكتب من الناحية اللغوية والبلاغية.

إذن لم يبق لدي سوى تفسير آخر، وهو أن فرط استخدامهم لعلامات التعجب هو من باب التعود لدرجة أنهم لم يعودوا يفكروا بصحة إستخدامها.


الخلاصة:
- هناك من يستخدم العلامة بتحفظ وفي محلها الصحيح، وهم قلة.
- هناك من يستخدمها من الكتاب الجيدين من باب التعود، وهم قلة أيضاً.
- هناك من يستخدمها ضعفاً ويأساً، وهم كثر.
- هناك من يستخدمها جهلاً باللغويات وأصول الكتابة، وهم كثر أيضاً.


التعليق الأخير: على شنو منبهرين وطاقتهم البوهة، فالبلد ما فيه شيء يبهر منذ زمن طويل، لا سياسة ولا ثقافة ولا رياضة ولا شيء.

*************

ماكو شغل أكثر

قمت بحصر مقالات محمد الجاسم على موقعه الألكتروني:

إجمالي عدد المقالات: 222

عدد المرات اللي طاقته البوهة فيها: 177

معدل طقة البوهة: 80%

بوعمر ... علامك؟

*******


ودي أعرف رأي

iDip

في الموضوع

**********


أخيراً ... مزاج اليوم إهداء لشروق

رمزي:

ولا الأيام لك وحدك ... ومهما طال بك سعدك

مصيره ينتهي ويزول


27 comments:

Lionel Messi said...

Gooooooooooooooood
Thank you
The subject of more than wonderful

بيت القرين said...

خوش سالفة
والمدونين شلون البوهه عندهم؟

ARTFUL said...

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

شفيك عسى ما شر؟؟

صج ماكو شغل!!!!!!!!!!!!!!

;p

Jandeef said...

Lionel Messi,

You're welcome ;)

======

بيت القرين

انا الجرايد ولاعت جبدي على ما يمعتهم .. تعال دور بالمدونات

======

Artful

مثل ما قلت ماكو شغل .. بس يالله هالموضوع قضى لي ثلاث ساعات كان من الممكن أن تكون مملة

Q80 Blogger said...

المشكلة حتى إنت طاقتك البوهه في بوستك الي طاف
:)


وصراحه انا من الي يستخدمون علامه التعجب بكثره .. لكن معاها هم علامات استفهام كثيره .. والسبب .. احنا عايشين في ديره العجائب والغرائب وودنا ننقل هذا الوضع للعالم الخارجي .. عشان الكل يعرف اشكثر احنا شعب طاقه البوهه من كل شي وبكل يوم !!!!!

NewMe said...

hilarious!
keep'em coming dam makoo she3'el..

moodless said...

ههههههه موضوع اعجبني
اعتقد ان ملك علامات التعجب
احمد الفهد بالوطن

Kuw_Son said...

جان زين كل شبابنا يصير ما عندهم شغل و يطلعون لنا بدراسة حتى لو لم تكن
Official
بس نستفيد منها ..

أهم شي الإسهال الكتابي في الوطن هه :)

Bad-Ran said...

اذكر فهد راشد المطيري واهو يوصف هالظاهرة على انها دليل على ضعف مستوى الكتاب عندنا ، يقول انهم يستخدمون علامات التعجب بعنوان المقالة مثل ما راعي المطعم يحط اعلانات ملونة فوق مطعمه

........

هناك من يستخدمها جهلاً باللغويات وأصول الكتابة

انا مع كل أسف أدخل بهالخانة

Jandeef said...

Q80 Blogger,

اي عاد طوف لي

======


NewMe

Hehe will try :P

======


Moodless

والله جايز بس خلال فترة "الدراسة" ما كانت عنده علامات تعجب وايد

======


Kuw Son

افا عليك الصيف طويل وابشر بالفضاوة

=====



Bad-Ran

ما كنت ادري إن فهد راشد كاتب بالموضوع، عندك المقال؟


Q80 Blogger,

اي عاد طوف لي

======


NewMe

Hehe will try :P

======


Moodless

والله جايز بس خلال فترة "الدراسة" ما كانت عنده علامات تعجب وايد

======


Kuw Son

افا عليك الصيف طويل وابشر بالفضاوة

=====



Bad-Ran

ما كنت ادري إن فهد راشد كاتب بالموضوع، عندك المقال؟

Deema said...

احصائية كان ودي أعرفها من غير لا أقرا المقالات

النقطة الواحد يفكر يحطها و اللا لأ، هالنوب علامة تعجب

شكرا

M said...

و انا بعد ويا بدران :(
نبهتني .. شكرا

The.One said...

loooooooooooool


ماأستبعــد شـي من الفرااااااااغـه الزايدة

متفرغ said...

اخيرا في احد قاعد يحس باللي احسه ... هي يات على الجرايد حتى فالمسجات مسج بوكلمة ما يطوله الا علامات التعجب اللي تبط الجبد :(

داهم القحطاني said...
This comment has been removed by the author.
داهم القحطاني said...

هذه المقالة شجعتني كي اكتب عن بعض المشاكل الهيكلية في الصحافة الكويتية.

هل تصدقون ان هناك صحافي لا يعرف الكتابه .

او كاتب مقالة ليس لديه اسلوب.

او رئيس تحرير أصبح كذلك من دون ان يكون له سجل مهني يجعله رئيسا لتحرير جريدة سوى انه ابن او قريب لمالك الصحيفة .


بالطبع هناك مبدعون كثر ولكني اتحدث عن القاعده

فهمتوها ؟

بوعبدالله said...

بوجنده..

الله يعطيك العافيه..

فعلا موضوع ممتع..


ياليتها واقفه على علامات التعجب .. بعض كتاب الصحافه ما ياخذ نفس وهو يكتب .. المقاله من اولها لي اخرها مافيها لا نقط ولا فواصل.

راعي تنكر said...

...
النقط بين الجمل تنرفزني

استخدام كلمات مثل
بصراحة
اعلم ان مقالي سيثير كذا وكذا
لابد ان ابدأ بهذا المقدمة كي لا يفهم

عموما
مقالك جميل وابو الشغل

Bad-Ran said...

لا مو كاتب مقالة ، كان قاعد يتكلم بجلسة ثقافية

Jandeef said...

Deema,

فعلاً انا أتوه بين النقطة والفاصلة، والجماعة على طول طاقتهم البوهة

Good to see you comment here .. I think first time?

===========


M,

ما عليه مريت فيها قبلكم
;)


============

The One,

بدينا اسبوع جديد، ما يندرى الدوام شلون بيكون بس إذا ماكو شغل ابشر بهالمواضيع
:P

=============


متفرغ

المسجات اللي تنرفزني المكتوبة بأحرف كبيرة


=============

داهم

يا كثرهم، يالله خل نقرأ عن المشاكل الهيكلية

=============


بوعبدالله

عدل نفس مقالات فهد الخنة، فقرة واحدة شلون يكتبها جذي مادري


===============


راعي تنكر


النقط هذي أسويها أنا بس بتحفظ شديد.

وفعلاً، المقال اللي يبدأ بـ "أعلم أن مقالي سيثير كذا وكذا" أجد من الصعوبة اني أكمل قراءته

===========


Bad-Ran

ما استغرب من فهد، كاتب يختار كل فكرة ونقطة وفاصلة بدقة

Deema said...

إي، للأسف توني أتعرف على هالمكان الزين

:)

تتوقع ممكن تتضخم قصة علامة التعجب إلى تكتل حزبي و يصير فيه حزب النقطة و حزب التعجب؟

و بعدين يصير انشقاق في حزب النقطة، ويصير فيه النقطة اللغوية، و النقطة الفراغية؟

و يكون كل هذا امتداد للفراغة
فلتعيش الفراغة

Shurouq said...

Oops! That's the song I skipped last night.
Thank you :)

Am I an over-excalamator?

TechnoHuman said...

اتصدق ان انا وايد استخدمها وما كنت ملاحظ اذا كا مكانها ولا لا بس لزوم الكشخه
يمكن هبة الكويتيين بعد البلاك بيري اهيا علامة التعجب

حرف said...

موضوع شيق واستمتعت به بصراحه شديدة :)

اعتقد أن الاستخدام الغالب لعلامة التعجب هو للتعبير عن السخرية

وبالفعل الموضوع أصبح عادة (من غير أن نحس) واصبحنا نضع تلك العلامة في غير موضعها !

بعد قراءة مقالك عدت إلى صفحة مقالاتي في جريدة القبس ، ووجدت أنه من بين آخر 19 مقالا قمت بكتابته ، ثلاث من تلك المقالات حوت علامة التعجب في العنوان

أعتقد انني لست مفرطا في استخدامي لذلك السلاح !

***
أكرر

موضوعك جميل جدا ، وأجمل ما فيه أنه يتناول فكرة جديدة

مع التحية

فيصل
www.7rf-q8.com

Jandeef said...

Deema

Hehehe

أحلى شي الفراغة

========


Shurouq

لا حشا .. والحشا عن ألف يمين منتي منبهرة وايد

==========


TechnoHuman

لا هذي هبة سابقة البلاك بيري

========


حرف

ما أخفي عليك أنا متفاجئ من الردود على الموضوع، توقعت كالعادة الناس تقول "وينك عن الاستجواب" .. بس طلع فعلاً موضوع مهم

:P

iDip said...

هذا أنا
أنا آسف على التأخير


علامة التعجب لها استخدامات مختلفة على حسب اللغة، لذلك نجد نوع التعليم أو الثقافة أو الإعلام الذي يطلع عليه الكاتب

أما في اللغة العربية فأعتقد، وغيري أعلم، أن علامة التعجب قد دخلت إليها من أوروبا وكان أول استخدامها في جمل وعبارات التعجب والدهشة كما يفيد اسمها

كما أن الفرح والحزن الشديدين والصدمة والصراخ والبكاء وما قارب ذلك من مشاعر وحالات كلها تدور في فلك علامة التعجب فنجدها تليها في أواخر الجمل

من الطبيعي أن نلاحظ كثرة استخدامها في صحافتنا، لكنك يا أستاذ جنديف خان، والعين عليك باردة، قد حصرت وأحصيت علامات التعجب، الشاردة منها والواردة، بطريقة جعلتني أعتقد بأني مصاب بنوع من التعود البصري عليها من كثرة ما أراها في صحافتنا إلى درجة التبلد
إن أحد أسباب كرهي لمقالات فؤاد الهاشم إفراطه في استخدام علامة التعجب حتى أصبحت لذة الطعام لديه والسباب سيان
هذا إضافة إلى إدمانه على استخدام علامات التنصيص من دون داع

شكرا على الموضوع الجميل وعلى السؤال
أسأل الله لي ولكم الصحة والنعم
والابتعاد عن السقم
والتوفيق فيما نخط بالقلم

وكل ٢٣ يوليو وأنت بخير
:)

محمد said...

صج ما شغول بس موضوع ممتع ومتعوب عليه سواء افعداد أو حتى التحليل

شكرا على الموضوع

وعسى ربي يوفقك لكل خير