Sunday, June 07, 2009

قولوا خيراً أو اصمتوا


من يتابع معظم التصريحات عن الخلاف مع العراق يصاب بالغثيان


خالد العبدالجليل في جملة يصف الكويتيين بالذرابة والأدب والسنع

وفي الجملة اللي وراها يصف العراقيين بالكواولة

وفي الفقرة اللي وراها يتكسب على ظهر مواطنة يبدو أنها مريضة



ومسلم البراك على قناة العربية يناظر نائب عراقي

ويتحدث وكأنه ما زال في الحملة الإنتخابية



هذا مقال بقلم محمد حمد الغانم في "الجريدة" لتعم الفائدة

الحالة ما بين العراق والكويت ... لم تنته بعد




8 comments:

أبو الدســتور said...

اللي قالها مسلم صحيح
و شنو تبيه يقول
خلوني أشاور المنبر

As YoU LiKE said...

وانت شنو سويت ياعمري ؟

أثرت عليك كلمة كواولة ياحياتي ؟

الحين بسألك .. عنوان بوستك انت المقصود فيه ؟ صح ؟

KuwaitVoice said...

بالسابق كنت متعاطف مع موضوع التعويضات والديون الكويتية المستحقة لدى العراق وكنت مع الرأي الرامي إلى التنازل مقابل بعض الإمتيازات للمساعدة ببناء عراق جديد وجار من نوع آخر ليس كالسابق

لكن بعد تصريحات قنادر البرلمان العراقي والكثير من من يؤيدهم من أبناء الشعب العراقي في الفضائيات والمنتديات وحتى الكتاب وتقولهم على الكويت بالكذب والإفتراء ونكران الجميل ..

اقول ان هذا الشعب لا يستحق التعاطف معه نهائيا، وخير ما فعل مسلم وخالد والآخرون

ومع كل أسف عنوان البوست ينطبق عليكم أنتم لا على مسلم وخالد

Jandeef said...

أبو الدستور

لم أتطرق إلى صحة أو عدم صحة ما قاله مسلم .. وحتى ترتاح، أتفق على مجمل ما قاله ... اعتراضي على اللهجة والنفس فقط.

ولك كل مودة.

-------

As You Like

لا، المقصود مسلم وخالد العبدالجليل ... ويمكن غيرهم

:)
------


KuwaitVoice

مرة أخرى، لا اعتراض عندي على الآراء، وأتفق مع مجمل ما قاله مسلم البراك في المقابلة، أنا أقيس الأفعال بالنتائج وليس بما تثيره من عواطف وشعور بالتنفيس .. خاصة في ما يتعلق بالتعامل مع العراق

نقدي عليهما هو على الأسلوب والنفس فقط .. ويمكن ما يعجبك .. يبقى رأي


وطالت غيبتك ترى :)

ma6goog said...

لم تنتهي بعد و لن تنتهي ابدا

هذا واقع و علينا التعامل مع بذكاء و نعرف كيف نضبط الايقاع من فترة الى اخرى

عموما اسوا ما يمكن هو ان يتداول كل من هب و دب شؤون هذا الخلاف و يمطرنا نواب و قنوات البلدين بالتصريحات

أعتقد القنوات الرسمية مع عدم حرفيتها الا انها افضل 100 مرة من تصريحات النواب و بعض الدايخين اللي بالحكومة

AyyA said...

أتفق معك جنديف، فالتصعيد لن يكون في مصلحه أحد. و الكويت ما رجعت لنا إلا من خلال القنوات الرسميه، و لحل منازعاتنا ما لنا إلا القنوات الرسميه. أما عن ما يشيعه بعض النواب و الصحفيين في العراق فمثلهم مثل بعض النواب و الصحفيين عندنا، فلا يجب أن نعطيه أكثر مما يستحق و لا حتي أن نرد عليه، عندنا حقوق و مطالبات و هذه المطالبات ضمن معاهدات دوليه و كل ما عدا ذلك فهو الإصطياد بالماء العكر

Jandeef said...

مطقوق

أتفق معك وهذا اللي أنا اقوله



Ayya

ما في مشكلة يكون هناك جهد شعبي بالعكس يكون مكمل للرسمي .. لكن أهم شيء التنسيق كما حدث في الأزمات الدولية السابقة

أهل شرق said...

هدوء ياجماعة ليش كل هالضجة

الوضع غير سنة 90 وموقفنا وايد أقوى

واعتقد الكل حكومة ونواب وشعب تعلموا

من الي صار معاهم بالغزو