Saturday, June 30, 2007

الحل في تغيير النظام

ويتكرر المشهد، رجال بدشاديش بيضاء و «غتر» منشاة يدخلون مكتباً ويسلمون الرجل الجالس فيه ملفاً، كتب عليه كلمة "استجواب"، وسط وميض كاميرات الصحافة. ويهددون ويتوعدون، بصدق أحياناً، الوزير بالويل والثبور وعظائم الأمور. ويحتقن المشهد السياسي، وسط شد وجذب، وتتهم السلطة البعض بـ «عرقلة التنمية» والسعي «للتأزيم»، وهي عبارات سئمنا من سماعها خلال السنوات الماضية، لا سيما العبارة الأخيرة. وشخصياً، لا أرى سبباً في أن تتغير الأوضاع، فالنواب يحققون مكاسب شعبية عبر معارضتهم للحكومة، والحكومة إلى المزيد من الضعف أمام رغبات النواب يوماً بعد يوم.
-
ومن الجدير هنا أن نعرف السبب وراء ضعف الحكومة واستجابتها لضغوط النواب، بل وحتى أسباب معارضة النواب للحكومة، ففي ذلك لب «الأزمة» الأكبر التي نعيشها كوطن، وأعني بذلك أسلوب التعاطي السياسي في الكويت، الذي بات نسخة مكررة في كل دور انعقاد في مجلس الأمة. فدعوة صاحب السمو أمير البلاد للتهدئة قد تنجح، ولكن إلى حين. فسيستغل النواب الفرصة في سن سيوفهم بوجوه الوزراء لينهالوا عليها بعد عام أو عامين. وهم بذلك لا يخطئون، فهم يمارسون صلاحياتهم التي كفلها الدستور ويمارسون دورهم الذي سيساعد في انتخابهم في الانتخابات العامة المقبلة.
-
ونتسائل وسط كل هذه الأحداث، كيف يمكننا أن نغير من النمط التقليدي للتعاطي السياسي في الكويت، وتأتي إجابتنا «عبر تغيير النظام»، وحتى لا «يشطح» البعض بعيداً نقول، أن بإمكان أولي الأمر أن اتخاذ قرارات ضمن إطار الدستور تحرك عجلة التعاطي السياسي للأمام. فالنواب يكسبون دائماً في المعارضة، لذلك فإننا نراهم جميعاً معارضين، حتى ما يسمى بكتلة «النواب المستقلين» وهم نواب حكوميين معروفين، تمردوا على الحكومة لأنه الطريق الوحيد لحصد التأييد الشعبي. علينا النظر في طريقة اختيار رئيس الوزراء وطريقة تشكيل الحكومة. فحكومة الترضيات لم تعد مقبولة، وربما حتى حكومة «الشيوخ»، مالم يتمتعوا بأغلبية برلمانية مساندة تستطيع أن تشكل مع الحكومة فريقاً منسجماً للنهوض بالبلاد والخروج من حالة النمطية في التعاطي السياسي.
-
إن المطلوب اليوم أن تشكل الحكومة وفق أغلبية برلمانية تستطيع إدارة البلاد وهي «مرتاحة»، ولعل التعاطي الأخير مع «الكتل» البرلمانية سيساهم في دعم توجه كهذا، وعلينا الإقرار أن الأغلبية البرلمانية صعب بمكان أن تتحقق لأي كتلة سياسية -في الظروف الراهنة على الأقل-، وفي تلك الحالة فالمطلوب أن تشكل أغلبية برلمانية «ائتلافية» من عدة كتل، هنالك أمثلة في دول أخرى على أنظمة مشابهة. نحن لا نرى سبباً وجيهاً للوم النواب على تعاطيهم أو «تأزيمهم» كما يحلو للبعض أن يسميه، فالواقع السياسي هو ما فرض هذا المشهد، ولو كانت الحكومة تتمتع بأغلبية برلمانية وتتم محاسبة «الكتلة الحاكمة» إن أردنا تسميتها كل أربع سنوات عبر الانتخابات العامة. فإن كان رئيس الوزراء -بحكم الائتلاف الذي تم تشكيله- يمثل كتلة إسلامية، فإن أداء حكومته هو الذي سيقرر دوره في الانتخابات المقبلة وإمكانية نجاح كتلته فيها. كما أن عناصر «الائتلاف الحكومي» الأخرى ستشكل ما يسمى بغطاء «رقابي» على سائر الحكومة، فإن لم تلتزم الحكومة الائتلافية بحقوق الأقليات المشاركة معها سينفرط عقد الحكومة ويتم البحث عن أغلبية أخرى لتشكلها.
-
وبقدر إيماننا بالحق المطلق في اختيار سمو الأمير لرئيس الحكومة، إلا أن تشكيل الحكومة وآليات اتخاذ القرار لديها لم تعد تفي بمتطلبات المرحلة، وهي متطلبات عالمية تقضي بوجود نظم ديموقراطية قادرة على إدارة شؤون البلاد، فما يجري في الكويت ليس إدارة لوطن بقدر ما هو إدارة لأزمات صغيرة، العديد منها لا يرقى أن يصل لمستوى «الأزمة» إلا أن تعاطي الحكومة معها جعلها كذلك.
-
لقد خطت بلادنا خطوات كبيرة نحو تعزيز العمل الديموقراطي وتعزيز المشاركة الشعبية، لعل من أبرزها ما قام به المغفور له الشيخ عبدالله السالم مع الشعب في إصدار الدستور، إلا أننا وإلى اليوم لم نرى «عبدالله السالم» غير ذاك الذي قرأنا عنه وأحببناه دون أن نراه. والمطلوب منا اليوم كوطن أن نثب وثبة جديدة لصالح الشعب وضمن إطار الدستور للارتقاء بمستوى التعاطي السياسي والتطور الطبيعي للديموقراطية.

54 comments:

Dr. Orange said...

هذا هو المفترض في النظام السياسي الديمقراطي،
أحد الأمثلة ما يطرح حاليا في الولايات المتحدة بعد اكتساح الديمقراطيين لانتخابات الكونجرس وسيطرتهم عليه. من الدعوة الى bipartisan politics للتعاون لتحقيق صالح الوطن

هل بالامكان تطبيق نظام polypartisan في الكويت
الله يسهل

بروفسور حمادو said...

الأخ الفاضل رشيد الخطار

الأخوة و الأخوات الأعزاء

تحية احترام و تقدير

يعرف أحد الكتاب الساخرين الأستاذ الجامعي بقوله، "هو الرجل الذي يعلم تلاميذه كيف يحلون مشكلات الحياة التي حاول هو أن يتجنبها باشتغاله بالعلم"

و أعرف أنا عضو مجلس الأمة الكويتي بقولي، "هو الرجل الذي يطالب الحكومة بالاصلاح وبناء البلد الذي حاول هو أن يتجنبه باشتغاله بالتشريع"

نحن البلد الديمقراطي الوحيد في العالم (هذا إذا كانت تنطبق علينا المواصفات الديمقراطية) الذي تجرى فيه انتخابات تشريعية لا يرغب الفائزون بها بالمشاركة بالحكومة ، لا بل ويتعدى الأمر ذلك فنحن البلد الديمقراطي الوحيد في العالم (هذا إذا كانت تنطبق علينا المواصفات الديمقراطية) الذي لا يمكن للفائزون بالانتخابات التشريعية الحصول على أغلبية نيابية تؤهلها للمشاركة بثقة في الحكومة ، حتى في نظام الدوائر الخمس الجديد فواقع الأمر لن يؤمن لأي من الكتل السياسية أكثر من 20 نائبا ، مما يعني ما نسبته التمثيلية ثلث أعضاء المجلس، عندئذ يفرض واقع الاستغلال السياسي نفسه من خلال المعارضة ، " والحكومة إلى المزيد من الضعف أمام رغبات النواب يوماً بعد يوم" مثلما قال رشيد.

لكن هل المطلوب فعلا اليوم أن تشكل الحكومة وفق أغلبية برلمانية؟ وهل فعلا ستستطيع إدارة البلاد وهي «مرتاحة» ؟؟ أعتقد بأن المطلب معقول ، لكن التوقيت بالنسبة لليوم لن يكون مجدي اطلاقا و خير دليل على ما أقول هو عدم جدوى "حكومة القرقيعان" التي ضمت الجميع في احتواء جموح أعضاء المجلس.

يبقى المطلب الحقيقي والذي نشاركك به قلبا و قالبا هو أن " المطلوب منا اليوم كوطن أن نثب وثبة جديدة لصالح الشعب وضمن إطار الدستور للارتقاء بمستوى التعاطي السياسي والتطور الطبيعي للديموقراطية" ، ولكن كيف لنا بتحقيق ذلك و المعادلة السياسية في الكويت غير متوازنة؟

لا زلت أعتقد بأن الحل بحاجة الى "أينشتاين" كويتي !

وتقبل و الجميع احترامي و تقديري

Fawaz said...

I Disagree with you guys.

kila ma6goog said...

شخصيا اعتقد ان حكومة تمون على المجلس شيء ضروري , لكن هناك تقريبا مليون خطوة قبل هالخطوة ممكن ان تحسن من حياتنا السياسية

اولا نبي نعرف احنا دولة شنو؟ اسلامية و الا رأسمالية و الا شيوعية؟

من معرفة جواب هذا السؤال ممكن تعرف الحكومة في أي طريق تتجه و كيف تحدد أهدافها

و بعد هالكلام الحكومة تحطط خطتها و اهدافها

و بعدين النواب يحاسبونها على هالكلام

و مشكور بو رشدي

nEo said...

رشيد

اعتقد بان اختزلت لب مشاكلنا بقولك

"اننا بلد يدير ازمات صغيرة لا ترقى لان تصبح حتى ازمات و لكن تعاطي الحكومة معها هو ما يجعلها ازمة"

و ذكرت

"الحكومة إلى المزيد من الضعف أمام رغبات النواب يوماً بعد يوم"

اعتقد من هنا نبدأ ان كنا نريد اصلاحا سياسيا و اقتصاديا شاملا

نحتاج حكومة قوية لا نحتاج حكومة عناد فلان و مرضاة علنتان

Fahad Al Askr said...

الحل حبيبي بتطبيق النظام على أصوله، مو الالتفاف على عدم تطبيق النظام من خلال خلق نظام آخر

Mishari said...

اتذكر احد اللقاءات مع احد الساسة ولا يحضرنى الاسم قد قال عند كتابة الدستور كانت احد الشروط المقترحة ان يكون 8 من البرلمان اعضاء بالحكومة ولكن لم يتم التجاوب معه

اخوانى الحكومة الحالية وبواقعيه شديدة جاءت على هوي القوى الوطنية وبعد مشاورتها ولكن نحن فى بلد لا يريدون فيه ان يهدأ
والتصعيد دائر من اكثر من طرف من غير اى اسباب تذكر

SeyaSy said...

فال الله ولا فالك يا رشيد الخطار

لو كان الوقت غير الوقت و لو كان الزمان غير الزمان ولو كان الناخب غير الناخب وهذا هو الاهم .. لكان بالامكان القبول بالطرح الذى تفضل به الاخ الفاضل رشيد الخطار ... فنحن لانزال ا ب ت سياسه ، اما ما يتعلق بالطرح الراقي الذى تفضلت به اخي الكريم من خلال هذا البوست فأنت كمن يطلب من طالب محو امية ان يجري له عملية قلب مفتوح

و إليك ما يدلل على وجهة نظرى بأننا كناخبين لا نزال بعيدين كل البعد عن النضوج السياسي

اولا: هل وصلنا كناخبين لمرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب لسلفي بأن يحجم صوته عن مرشح سلفي بدائرته تحوم حولة الشبهات او على الاقل لا يصلح لان يكون رجل تشريع و يعطي صوته بالمقابل لشخص مستقل او مرشح تيار آخر بناء على افضلية و جدية الاجنده السياسيه و البرنامج الانتخابي .... اشك

ثانياً: هل وصلنا كناخبين لمرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب إخواني تربي منذ نعومة اظفاره على الكذب و التلون و التدليس بأسم الشرع و الشرع منهم براء ان يحجم صوته عن مرشح اخواني بدائرته تحوم حولة الشبهات او على الاقل لا يصلح لان يكون رجل تشريع و يعطي صوته بالمقابل لشخص مستقل او مرشح تيار آخر بناء على افضلية و جدية الاجنده السياسيه و البرنامج الانتخابي ... اشك

ثالثا: هل وصلنا كناخبين لمرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب ليبرالى ان يحجم صوته عن مرشح ليبرالى بدائرته تحوم حولة الشبهات او على الاقل لا يصلح لان يكون رجل تشريع و يعطي صوته بالمقابل لشخص مستقل او مرشح تيار آخر بناء على افضلية و جدية الاجنده السياسيه و البرنامج الانتخابي .... اشك

رابعاً: هل وصلنا كناخبين لمرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب قبلي ان يحجم صوته عن مرشح من قبيلته بدائرته تحوم حولة الشبهات او على الاقل لا يصلح لان يكون رجل تشريع و يعطي صوته بالمقابل لمرشح اخر من قبيلة اخرى او مرشح مستقل او مرشح تيار سياسي آخر بناء على افضلية و جدية الاجنده السياسيه
والبرنامج الانتخابي .... اشك

خامسا : الطائفيين

سادساً : شراية الاصوات

سابعا : بصامة الحكومة

اكمل ولا كافي !!!!!!

اما ما يخص توافر الاغلبية للحكومة .. فالحكومة لديها الاغلبيه ستة عشر وزير إضافه الى نتائج اعمال فرقه الفهلوة و التكتكة بتضبيط جم نائب بالمال السياسي .. ولك بكيفيه نجاح رئيس مجلس امتنا العتيد جاسم الخرافي بتصويت الحكومة و من قبض مبلغ مليون دينار كويتى ثمنا للصوت على الرئاسه من النواب كما افادت الطليعه حينها


عزيزي رشيط الخطار .. يجب ان تتغير النفوس اولاً و الكيفيه التى ينظر بها المواطن لبلده و يكون شغلة الشاغل كيف يرتقى بالكويت و يخلص لها كل حسب موقعه ... لا ان ينظر للكويت على انها البقرة الحلوب فقط كما هو حاصل حالياً للأسف


مخلص الكلام : ما تفضل به الاخ رشيد نظرياً صحيح مئه بالمئه اما في ضل واقعنا الحالى تو الناس حيل



تقبل تحياتى

SeyaSy said...

نسيت شي و هو الاهم

اي حزب هذا الذى سيدير البلد و التى تنحصر عضويته بان تكون اخوانى صرف بحت

اي حزب هذا الذى سيدير البلد و التى تنحصر عضويته بان تكون سلفي صرف بحت

اي حزب هذا الذى سيدير البلد و التى تنحصر عضويته بان تكون شيعي صرف بحت


اين الوطنية

الا يكفي ان تكون كويتى فقط !!!

التحزب الدينى مرفوض

و التحزب العرقي مرفوض

و التحزب الطائفي مرفوض مرفوض

Mishari said...

اتمنى قراءة مقالة شملان العيسى فى عدد الاحد

http://alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=518979&pageId=163

حمودي said...

كلامك صحيييييييييح 100% لكن اعتقد انه بيحل نص المشكله والنص الثاني ان لازم يكون تشكيل الاحزاب او الكتل بعيييد جدا عن الدين طبعا مو كرها بالدين لكن اذا على كلامك ممكن المشكله تزيد و قوى التخلف تقوى اكثر خاصه وان الكثير من الشعب الكويتي يصوت لهم ارضاء لربه كما يعتقد اذا فالمشكله عدت المصلحه العامه او الكويت بوجود حزب تكتل ديني

حمودي said...

مانعتبره خراب عندنا تعتبره السلطه اصلاح ومانعتبره اصلاح تعتبره السلطه خراب اذا لمذا تقوم السلطه بخريب هذا النظام الجميل بالنسبه لها فهي من غير نظان الدوائر ودخلت التخلف عن طريق تحالفات واتفاقات على حساب الكويت اذا بعد هذا الوقت وبعد هذا الجهد لن تظحي السلطه بما تعبت عليه

إيكاروس said...

أخي الكريم

جميع حكوماتنا من التحرير حتى الآن حكومات ائتلافية

مشكلتنا إن الوزير عندنا هو موظف كبير
عند المعزب العود ..و ما يستطيع أن يقول لأ

الكل يذكر استجواب النوري
استجواب لم يكن موجه للنوري بل للمعزب العود

و لما قال وزير الإعلام السابق سعد بن طفلة لأ

أجبر على الاستقالة

و ممثلي الكتل ..ما أن يدخلوا بالحكومة..ما لهم شغل بكتلهم!!0
أهم شي الكرسي

:)


موضوع حكومة الأغلبية البرلمانية معناه أن تيار الإسلام السياسي و التيار القبلي و خاصة بظل الدوائر الخمس راح يشكل الحكومة

هل تقبلون أنتم بذلك؟؟

و لاه ..بعدها تبدؤون بالنواح الصراخ ..و تقولون وين التيار الليبرالي الوطني؟؟
رغم أنهم أقلية في البرلمان


في الجانب الآخر النواب

النواب يخضون الانتخابات و برنامجهم الانتخابي تخليص المعاملات
وإسلوبهم الصراخ ..و وسيلتهم الاستجواب

حتى الكتل البرلمانبية ليس لها برنامج سياسي تنموي..في ظل الأجواء الهادئة تنكشف هذه الكتل أنها عبارة عن عقول فارغة

أستثني من ذلك حدس
حدس هي الوحيدة التي لديها برنامج
سياسي و اقتصادي و اجتماعي،ليس بالضرورة أن تكون هذه البرامج تنموية

قسما بالله ليس حبا في حدس


لكن الواقع يقول ذلك
حدس لها أجندة خاصةوفق جدول زمني هدفها السلطة و تغيير ثقافة المجتمع

تأملوا القوانين و المؤسسات التي أنشؤوها منذ التحرير

لجنة استكمال تطبيق الشريعة-الامانة العامة للاوقاف-قوانين منع الاختلاط و ضوابط الحفلات والبنوك الاسلامية و الزكاة و عمل المرأة ..الخ

و القادم تطهير الاستثمارات الخارجية من الانشطة المخالفة للشريعة

قد يقول قائل ..الكتلة الإسلامية شاركت بمثل هذه القرارت..أقول نعم ..لكن الطبخة طبخت أولابالمكتب السياسي لحدس، ثم تم توزيع الأدوار

قبل يومين قدموا استراتيجيتهم التعليمة للحكومة..و اعتقد أنه سيتم تبنيها،خاصة أن رئيس مركز الوطني لتطوير التعليم ينتمي للإخوان

وقبلها قدموا مشروع انشاء هيئة مكافحة الفساد،حسب رؤيتهم الخاصة

فماذا قدمت الحركات السياسية الأخرى غير الصراخ و الاستجوابات،و التعليق على أنشطة حدس؟؟

رأيي شخصي..أن الانحدار بالعمل البرلماني بدأ في مجلس 96،عندما دخل مجموعة من النواب فارغي العقول معتمدين على حنجرتهم الذهبية..رافق هذا الشي أن الحكومة أصدرت قرارات جعلت عملية التوظيف عملية مركزية مرتبطة بديوان الخدمة المدنية و ليس بقرار من الوزير..حينها بدأ الانحدار و كرة الثلج كبرت

لو قرأتم مضابط الجلسات في السيتينات و السبعينات ..النواب و الوزراء لا يتحدثون مع بعض بلقب :بو فلان..أو ذكر الاسم الأول للنائب أو الوزير

و إنما يقولون:سعادة الوزير فلان..حضرة النائب المحترم فلان

و الحين يسبون بعض..يحذفون بعض بالقلاصات!!0

---

خارج الموضوع:أعجبتني مقالة أحمد الجارالله بالسياسة التي شبه فيها استجوابتنا بحلبة المصارعة الرومانية ..الوزير و النواب يتصارعان.. و الجمهور يهتف بلاوعي :أقتل ..أقتل

و النتيجة لا شيء!!0

يجي وزير و يروح وزير ..و النواب كل واحد يتهم الثاني بأنه حكومي (حشا تقول حكومة إسرائيل )و الديرة مكانك سر!!0

إيكاروس said...
This comment has been removed by the author.
ButterFlier said...

مقالة حق يراد بها باطل



و إنت فاهم

Bashar said...

عزيزي ايكاروس

نحن ننظر الى المصلحة العامة وليست مصلحة "الحزب"، فحين وقفنا مع الدوائر الخمس كنا على علم أن التيار الديني هو الأكثر نفعا، ومع هذا فضلنا المصلحة العامة على المصلحة الحزبية، وهذا فرق مهم جدا ما بيننا وبين التيار الديني الذي لا يعمل الى لصالح تياره.

حدس - ومع كامل احترامي لرأيك بهم - فهم ليسوا أصحاب مبادئ لذا تجد قياداتهم أكثر انتشارا، فهل تفضل ان تكون صاحب مبادئ أم مصلحة خاصة؟

تحياتي

q8y8 كويتي8 said...

الحل في اختيار 15 وزير نظيف
شيخ موكفو مايصير وزير
عازمي موكفو مايصير وزير
ولدنا مو كفو مايصير وزير
شيعي موكفو مايصير وزير

الى متى واحنا نحط وزراء موكفو بالحكومه
مجرد ان هذا شيخ وهذا عازمي
وهذا شيعي وهذا ولدنا

لو تم اختيار الوزير على الكفائه والنظافه
لايستطيع احد يقدم له استجواب
لان النواب لن يجدوا عليه شي

اتمنى يتغير نظام اختيار الوزراء
بعد ماشفنا نواب العوازم يطرحون الثقه بالشيوخ
ليش لازم يكون فيه وزير عازمي
وبعد ماشفنا السلف يطرحون الثقه بالشيوخ
ليش لازم يكون في وزير سلفي
وبعد ماشفنا حدس يستجوبون الشيوخ
ليش لازم يكون في وزير حدسي
وهذا الكلام ينطبق على البقيه

مسمار said...

كالعادة يا رشيد، مبدع في تحليلك

3AJEL said...

ما في حل محلي
لازم نستورد

تماما مثل ما نييب حكم اجنبي لتحكيم نهائي كاس الأمير

ORACLE911 said...

المطلوب الاعداد لمؤتمر حوار وطني يتم تنظيمه من قبل مدونة ساحة الصفاة الرائدة في هذا المجال ويكون تحت رعاية سمو الأمير حفظه الله حتى يضفي عليه بعدا وطنيا

على أن يشارك فيه جميع الأخوة والأخوات المدونين من جميع فئات الشباب الكويتي

لمناقشة موضوع مهم هو مستقبل الكويت من وجهة نظر شبابها

ثقتي كبيرة بشباب نبيها خمسة لتبني هذا المشروع الوطني

والأمر معروض للمناقشة

إيكاروس said...

عزيزي بشار

و من قال إن تيارات الإسلام السياسي-و من بينها حدس- عندها مبادئ!!0

قناعتي الشخصية ..إذا خلطت الدين بالسياسة ..فسد أحد الأمرين ..إما الدين و إما السياسة

حدس التسمية الحقيقة لها هي

حــدب

أي الحركة الدستورية البراغاماتية

إسلوبهم الكر و الفر ..و سياسة فن الممكن

و مع ذلك أرفع لهم القبعة ..هم لهم برنامج -قد لا نتفق معاه- نجحوا بشكل كبير بفرضه على الآخرين و تحقيقه

بينما الآخرين ليس لديهم شيء يذكر

تحياتي

العنصرية said...

تحياتي SeyaSy

لقد سقط سهوا منك أن تذكر ثامنا: هل وصلنا كناخبين لمرحله من النضج بحيث ممكن لناخب نجدي أن يحجب صوته عن مرشح نجدي في دائرته

شرقاوي said...

تعليق على ما كتبه الزميل إيكاروس

قبل يومين قدموا استراتيجيتهم التعليمة للحكومة..و اعتقد أنه سيتم تبنيها،خاصة أن رئيس مركز الوطني لتطوير التعليم ينتمي للإخوان

و تعليقي كالآتي

و في غياب أية استراتيجية أخرى، من أية من الكتل الأخرى من النواب ــ و في غياب أية خطط استراتيجية سواء من النواب، أو الديوان الاميري، أو كتاب الرأي في الجرايد، أو أية من مراكز الدراسات ــ في غياب كل ذلك، فماذا، يا ترى، سيكون رد فعل المجلس، غير إقرار هذه الإستراتيجية، و التصويت عليها، متى ما نوقشت؟

بما أنها الإستراتيجية الوحيدة، فلا بد أن تكون الاحسن. أحسن من لا شئ.
مع الإعتذار من دبيليو سي فيلدز.

the adopted strategic plan by default

بروفسور حمادو said...
This comment has been removed by the author.
بروفسور حمادو said...

.
أعتقد و نحن في هذا المقام بجواز تكرار تعليقي للعزيز بو بدر في مدونة أم صدة بأني في كثير من المجالس أكرر مقولته العقلانية التي ما فتئ يذكرها بـ"أن السياسة هي فن الممكن" لكن للأسف هناك من "ربعنا" من يظن بـ"أن السياسة هي فن المداحر" ، و في الغالب تكون النتيجة لهذا الفهم الخاطئ للمفهوم متطابقة مع المثل البدوي الشائع فلان "ضيع صيده بعجاجه" أي بمعنى أنه نتيجة لتصرفه الأحمق و بعد أن أتم صيده ذهب كل تعبه هباءً منثورا .. ولذلك لا أرى أهمية للالتفات إلى الغير مجدي

وإذا تأملنا في تعليق الفاضل إيكاروس الآن كما في تعليقاته السابقة ، سنجد اتفاقه الكامل مع هذا الرأي ، فهو يؤكد بأن السياسة هي فن الممكن ، و لكننا عندما نقول أنها فن الممكن لا نعني إطلاقا فن الممكن على الطريقة الحدسية المكيافيللية الشهيرة "الغاية تبرر الوسيلة" بل على الطريقة العقلية الوطنية بالاستفادة مما يوجد من معطيات تتوافق وأخلاقيات الفارس
أما في قوله
أن ٌالنواب يخوضون الانتخابات و برنامجهم الانتخابي تخليص المعاملات ، وإسلوبهم الصراخ ، و وسيلتهم الاستجواب ، حتى الكتل البرلمانبية ليس لها برنامج سياسي تنموي....
أستثني من ذلك حدس .... حدس هي الوحيدة التي لديها برنامج سياسي و اقتصادي و اجتماعي،ليس بالضرورة أن تكون هذه البرامج تنموية"
فأنا اؤيده مطلقا
نعم ، أمثلة الفاضل إيكاروس واضحة و صريحة ، و خير دليل على صحة كلامه قوله أنهم " قدموا استراتيجيتهم التعليمة للحكومة..و اعتقد أنه سيتم تبنيها،خاصة أن رئيس مركز الوطني لتطوير التعليم ينتمي للإخوان". فعلا، مدير المركز الوطني لتطوير التعليم هو د. غازي عنيزان الرشيدي ، حاصل على الدكتوراة من المملكة المتحدة جامعة بورتسموث ، انسان مبتسم دائما و مقبول لدى جميع من يتعامل معه ، مما سيزيد من انسيابية تمرير استراتيجية الاخوان التعليمة على "قفى الحكومة".

لكني مع كل ما لديهم من أجندة تقابلها ارتجالية من الأطراف الأخرى ، لا أرى سببا لرفع القبعة لحدس حرامية الدين السياسي ، والتلون السياسي لبلوغ هدف محدد رسمه "مستر بنا افندي" لا يسمى براغماتية بل سفالة سياسية و لذلك ستبقى حدس دائما حدس.

حدس حرامية الدين السياسي أعرفهم منذ كنت طالب في مدارس الحكومة، ربطتني بكثير من قياداتهم الحالية علاقات معرفة ، و هم أفضل من يرقص على الحبل السياسي "على وحدة ونص" فـ" السياسة هي فن الممكن" والرقص لديهم منذ تأسيس الحركة على يد " مستر بنا افندي" ممكن جدا (جدا بالجيم المصرية).

وما جرى بالامس من تكليف العليم بوزارة النفط بالوكالة هو خير ما يمكن أن يجنيه الرقص ، فحدس "تهز" و الحكومة "تنقط" ..

و نحن أزاء ما يحدث (مثلما قال أخي سياسي سابقا) في تلك الوصلة الفريده للرقص الرخيص على انغام العهر السياسي اللتى تمارسه حدس .. لا يسعنا الا ان نقول

متعينا يا حجة .... كمان و كمان

الكويتي الحر said...

رشيد

شطحنا بعيد عند قراءة عنوان البوست -كما كنت انت متوقع - وبصراحة حتى عند قراءة التفاصيل ما زلنا بعيدين مكان ما شطحنا
واسمح لي اختلف معاك .. صحيح الاغلبية المريحة مطلوبة لكن مو بالطريقة اللي طرحتها والواقع اللي نعيشه حله بعيد عن اللي قلته بالبوست

للأسف الناخب اذا اساس اختياره للنائب هو القرابة والمعرفة والقبيلة والطائفة بدون النظر للكفاءة ونظافة اليد راح يظل الناخب (ناخب ماكمل حتنه)وعلى أمل يتسنع

وانا أؤيد رأي (سياسي) بطرحه
وأعتقد في هالفترة مطلوب دعم رئيس الوزراء بقوة بسبب ما يتعرض له من ضغوط هائلة


سياسي

مساك الله بالخير
اشدعوه يبا انا احتفلت بمرور سنة على مدونتي ولا تدزلي كيكة
:)

بروفسور حمادو said...

الأخ النجيب
seyasy

ليس من عادتي الاختلاف مع تعليقاتكم الكريمة لاحساسي بصدق نواياكم ، ولاستمتاعي دائما بما تغذي به عقولنا من عبارات و أفكار صحية ،
بس هالمرة ودي أتحرش فيك شوي : )

سؤالك الذي طرحته بشأن التصويت "هل وصلنا كناخبين لمرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب من فئة معينة بأن يحجم صوته عن مرشح محسوب على فئته و بدائرته تحوم حولة الشبهات او على الاقل لا يصلح لان يكون رجل تشريع و يعطي صوته بالمقابل لشخص مستقل او مرشح تيار آخر بناء على افضلية و جدية الاجندة السياسية و البرنامج الانتخابي؟

أنت تشك في ذلك ، و أنا من واقع خبرتي المتواضعة في التجارب الإنتخابية أستطيع وضع الإجابة لهذا الشك بالقول أن في شقين ،،

الأول يتعلق بطبيعة الناخب

وهنا لا أجد غضاضة بالقول بأن هناك مجموعة لا بأس بها من الناخبين وصلت مرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب من فئة معينة أن يحجم صوته عن مرشح محسوب على فئته و بدائرته تحوم حوله الشبهات او على الاقل لا يصلح لان يكون رجل تشريع و يعطي صوته بالمقابل لشخص مستقل او مرشح تيار آخر بناء على افضلية و جدية الاجنده السياسيه و البرنامج الانتخابي ، وهؤلاء و إن كانوا نسبيا قلة فهم من نطلق عليهم بدون تردد "الوطنيين" ، لكن السؤال المهم هنا و المتعلق بسؤالك هو "تحت أي فئة من الفئات و تصنيف من التصنيفات التي ذكرت في أولا و ثانيا و ثالثا ....الخ يقع هؤلاء الناخبين؟" و هنا أجيب بلا تردد بأن الغالبية هم من الليبراليين و أستشهد على ما أقول بوقوف شباب نبيها خمس و بكل وطنية مع جلاوزة الإسلام السياسي من حدس و سلس و غيرهم إضافة إلى القبليين في الانتخابات الأخيرة ، وإن كان هناك من رأي قائل بأن لتلك الفترة ظروفها و إن السبب وراء المساندة هو تمرير الدوائر الخمس (وهذه بالمناسبة ليست سبة بل تأكيد على الشعور الوطني والإحساس بالمسؤولية) ، نقول له حسنا فما سبب تصويت الليبراليين في كيفان لمرشح إسلامي مثل عادل الصرعاوي و في الأحمدي لمرشح قبلي مثل وليد الجري؟


و الثاني يتعلق بطبيعة الدائرة الانتخابية

وهنا أرى بأن طريقة فرز الدوائر و المناطق الانتخابية تلعب دورها في توجيه الأصوات ، فقد لا يرى الناخب فرصة لفوز المرشح الأصلح فيصوت لأفضل الأسوأ ممن لديهم فرصة للفوز كما حدث في غالبية الدوائر، أو قد لا يرى فائدة من اختيار المرشح الأصلح وهو يرى ممارسات انتخابية لا يستطيع بعقليته البسيطة أن يفسرها كتلك التحالفات اغريبة التي ما أنزل الله بها من سلطان و بين أطراف متناقضة كما حدث مثلا في الرميثية من تبادل أصوات بين جمال الكندري حدس و بين سيد عدنان عبدالصمد الجمعية الثقافية ، أو تبادل الأصوات بين الدوائر أو أو أو أو ...الخ

السؤال هنا ، ما سبب وراء كل ما يحدث؟ والاجابة السريعة المختصرة "تقاعس الحكومة"

إذن نتساءل، كيف لنا أن نجد معادلة متوازنة للتعامل مع التقاعس الحكومي بما إننا مقبلون على الانتخابات حسب الدوائر الخمس ؟

والاجابة بالتأكيد بحاجة الى " أينشتاين" كويتي

ختاما ، فأنا لا أريد من هذا التعقيب الاختلاف ، بل إثراء الحديث لزيادة الاتفاق ، ويدي لا تزال بيدك و بيد كل مخلص وطني محب للكويت.

ومرة أخرى ، بس كان ودي أتحرش فيك شوي : )

ولك احترامي وتقديري ..

meetlef_eroo7 said...

التحليل الذي اتى به الاخ رشيد الخطار واقعي و في محله و لكن المشكلة تكمن في التوقيت اظن اننا لم نصل الى النضج السياسي الحقيقي ، و لازالت الحومة و البرلمان تتجه الى المصلحة الشخصية دون الوطنية .

في اعتقادي ان لب المشكلة هو في تحديد الطرفين للمصلحة الوطنية ، كما ارى ان التصعيد المبالغ به من قبل النواب لن يفد الكويت بأي شي سوى تعطيلها و شلها باسم الديموقراطية ...

أشاطر الاخ سياسي رايه

و الله يعطيكم العافيه

SeyaSy said...

الاخت الكريمة العنصرية

بداية اشكر لك اختى الكريمة لإثرائج للنقاش من خلال مشاركتك و التى تضمنت التالى :

اقتبس:

لقد سقط سهوا منك أن تذكر ثامنا: هل وصلنا كناخبين لمرحله من النضج بحيث ممكن لناخب نجدي أن يحجب صوته عن مرشح نجدي في دائرته



التعليق:

تأكدي سيدتى الكريمة بأنه لم يسقط سهواً منى ما تفضلتى به اعلاه .. ولكن انا اتحدث بالعموم و كان اساس فكرتي هي بيان بأننا كناخبين لا نزال بعيدين كل البعد عن النضوج السياسي و تحكمنا العاطفه بأغلب قراراتنا لا سيما اختيار المرشحين و لا استثني نفسي من ذلك ولا نزكي على الله احد هذا اولا

اما ثانيا : فقد قلت بالمقال السابق وبالحرف ان التحزب الدينى مرفوض و التحزب العرقي مرفوض و التحزب الطائفي مرفوض ،،، و عليه لاحظي سيدتى الكريمة بأني قدمت رفض التحزب العرقي على التحزب الطائفي و اعتقد بأنه لزاماً علي ان ابين كما لا يخفى عليك سيدتى بأني اناقش ايدلوجيه سياسيه ولا اناقش اعراق (والنعم بالجميع) و انما اود بيان التالى ، فالسلف يضمون اغلب اعراق الكويت بمن فيهم النياده و الاخوان كذلك و الليبراليين نفس الشيئ باستثناء الاخوه القبليين فأمرهم مختلف لظروف نتفهمها و لا نوافقهم عليها لما للتعصب القبلى الممارس بالكويت منذ سنة 1976 و هي السنة التى تخاذلت بها الحكومة مع اهل التحزب الدينى و اذكت و ساندت التعصب القبلى للإنقلاب على التيار الوطني السائد في ذلك الوقت والذى كان يشكل خطراً داهما على البعض الغير مؤمن بديمقراطيه عبدالله السالم طيب الله ثراه و اعطيك مثالاً عندما كانت الكويت اعشرة دوائر انتخابيه حيث كان الدكتور احمد الخطيب ينزل بمنطقة الروضه و تنجحة صناديق الجهراء ايام الزمن الجميل قبل أن يأتونا اهل التخلف و الرجعية و الظلام والتى سلمتهم الحكومة للأسف الخيط و المخيط منذ سنة التخاذل و حتى الآن ولكي سديتى الفاضلة ان تلمسى بنفسك متى التردي الذى وصلنا له حالياً بكل المقاييس و نقول للحكومةوالتى تمارس دور النوخذه جان هذوله اهم بحريتج لا بالله شفنا بر


ثاثا : اود ان ابين لك سيدتى الكريمة و بالدليل ان النياده هم آخر من يوصف بالتعصب الانتخابي

فالضاحيه ذات الاغلبية النيديه نجحت السيد عبدالله النيباري و هو ليس من اصول نجديه

و القادسيه ذات الاغلبيه النيديه نجحت السيد احمد باقر و هو ليس من اصول نجديه

و كيفان ذات الاغلبيه النجديه نجحت السيد وليد الطبطبائي و هو ليس من اصول نجديه

و الفيحاء ذات الاغلبيه النجدية نجحت الساده فهد الخنه و دعيج الشمرى و هم ليسوا من اصول نجديه

مع كامل احترامي و تقديرى لمن وردت اسمائهم من النواب و النواب السابقين اعلاه و ان كنت اختلف مع ايدلوجية البعض منهم ولكن انا بهذا المقام اجيب على تسائلك الاساسي و ان كنت اكره الخوض بهده الامور .. ولكن الاخت العنصريه تمون ولأجل عين تكرم مدينه


و تقلبى تحياتى اختى الفاضلة

SeyaSy said...

الاخ العزيز جدا جدا الكويتى الحر

happy birthday

لمدونتك الغراء و عقبال 100 عام من الصحة و العافيه و عسى الله ان يمد بأعمارنا و الاخوه و الاخوات المدونيين حتى نرى الاصلاح بالكويت واقعاً ملموساً امام اعينا و ساعتها اعدك بإحتفال لا صار ولا استوى


سامحنى على القصور فلم انتبه انه قد تم مرور عام بهده السرعه

my bad ,,, i'll make it up to you .. i promise


تحياتى لك اخي المحترم

SeyaSy said...

الاخ الفاضل برفسور حمادو

احسنت اخي الكريم بمقالك الذى كتبته لي حيث انى قرأته اكثر من مره و اصدقك القول بأنى حاولت ان ارى ما يمكن ان يصنف على انه اختلاف بيننا فلم اجد ، بل اتضح لى بأننا انا معك نكتب بنفس الخط فأنا تحدثت عن المشكلة من زاويه و انت تكلمت عن نفس المشكلة من زاويه اخرى لا تقل اهمية ان لم تكن اهم

اتفق معك بأن الليبرالين هم الاقرب لتحقيق هذه المعادلة ولكن اخي الفاضل نحن لا نتحدث عن تيار بعينه بقدر ما نتحدث عن واقع مزرى ولا اعتقد بأنك ستختلف معي عند النظر بنتائج الانتخابات قبل الماضية وما افرزته من عاهات سياسيه و تشريعيه و السبب هو ما اشرنا اليه سابقا بهذه البوست

اما نتائج انتخابات المجلس الحالى و ان كانت احسن بقليل من المجلس الذى سبقه الا انها لا يعتد بها كأساس حيث ان افراز الانتخابات كانت لصالح كل من وقف مع موضوع الدوائر الخمس ولا انت اتهقى حدس كفوا ينجح منها سته نواب ؟؟؟

بس الله ايخلى موجة الدوائر اللى ركبها البعض لمصلحته الشخصيه و مصلحة حزبه و ان كان ظاهرهم يفيد يعكس ما يكتمون بقلوبهم الحاقده على كل ما هو كويتى من تراثنا الجميل و يريدون اسلمتةعلى طريقتهم الحزبيه على قولتهم و كأننا كنا نعبد هبل او كنا بوذيين قبل ان يظهروا علينا وهم حاملين افكار من خابت دعوته ببلاده الاصليه و زاعته اصقاع الارض و اتى ليمارس احقاده و امراضه بداخل مجتمعنا الطاهر الذى تلوث بعهرهم الوضيع مستندين على طيبه بعض اهل الكويت الذين صدقوهم بالبداية او تمصلحوا منهم فهم اساتذة عقد الصفقات و مايسترو التلون و الخداع

فشتان بين الاثنين بين الوطنيين الذين امنوا بقضيه الدوائر و عرضوا انفسهم لشتى انواع الالم و التعب و الحجة بمحاولة اقناع المترددين و بين من كان يقوم بتمثيلية سمجه ابطاها اهل الدجل و التلون و الكذب من الحدسيين و انت ابكرامه بأننا معكم بس اهداف حزبنا مقدمه على الكويت و على مصالح الكويت و الكويتيين

و شوفت عينك اخي الكريم تبرؤا ايام الدوائر من سمعه خضر وبما ان ديدن الاخوانيه هو ان الحي يقلب و لأن الطبع يغلب التطبع فسبحان مغير الاحوال بعد اشهر قليله فضحوا انفسهم بأنفسهم كالمردم حيث قاموا بمسرحيه استجواب احمد العبدالله لحماية سمعة خضر من الاستجواب الذى كان الشرفاء بالمجلس يعدون العده لتقديمة و بعدها استماتوا لإعادته الى الحكومة عند اعادة تشكيلها ولكن الله خيب مبتغاهم بفضل الوطنيين الشرفاء حيث كانت وقفتهم الصلبه و المبدئيه من خلال الفيتو الذى وضعوه على اعادة توزير مستر سمعة خضر اللى ايحب يجبخ بالبشت تلميذ التافه حسن افندي بنا جونيور ...

انا عندي سؤال شنو اللى كان باستجواب احمد العبدلله الذى قدمته حسد و لم يتضمنه استجواب وزير الصحه الاسبق د. الجارالله و الذى بالمناسبة وقفت حدس بعدها و عديدها ضد هذا الاستجواب علماً بان لا فرق بين الاستجوابين ليش ؟ لمجرد ان الجارالله محسوب على الاخوانية ... ياعينى على الاصلاح

Give me a BREAK !!!

اذا هذا الذى تمارسه عدس او حدس لا فرق ليس دجل و عهر سياسي عيل الدجل و العهر السياسي شلون قايل أحمر أخضر
!!!!!!!!!


اقول مثل ما قلت سابقأ


و نحن أزاء ما يحدث في تلك الوصلة الفريده للرقص الرخيص على انغام العهر السياسي اللتى تمارسه حدس .. لا يسعنا الا ان نقول

متعينا يا حجة .... كمان و كمان



هذه مجرد عينه .. و اترك الباقي لتقديرك الشخصى اخي العزيز و كلي ثقه برجاحة رأيك





يا كثر ما اتداحر :))

بس تتم عزيز و غالى و اتمووون يا اخي الكريم


تحياتى لك

SeyaSy said...

الاخ الفاضل
meetlef-eroo7

بل انا من يشاطرك رأيك اخي الكريم لانى اضن بأنك اجدت ايصال وجهة نظرك بطريقه افضل منى

تحياتى

meetlef_eroo7 said...

الأخوه الافاضل

صباح الخير
لدى مشكلة في وضع البلوغ اذا كان فيكم احد خبير ممكن يساعدني

ايميلي meetlef_eroo7@hotmail.com

يعطيكم الف عافيه

aqua said...

يعتمد أمن الكويت بالدرجة الأولى على قواتها المسلحة لأن الولايات المتحدة وغيرها من الدول وبناء على الضوابط الدستورية لديهم لن ترسل قواتها إلا بوجود قوات كويتية على الأرض، ومع فشل سياستنا الخارجية التي لم تستطع حماية دبلوماسيينا ناهيك عن حماية مواطنينا تصبح العسكرية الكويتية هي الملاذ الأمن الأخير رغم قلتها ،فالقلة لم تمنع إسرائيل من مسحنا بالأرض 4 مرات متتالية ، ولا يبقى لتدارك عيب القلةإلا الجودة والفعالية . فكيف نرفع فعاليات قواتنا سواء الجيش او الشرطة إذا كانت معايير صنع رجالها معايير فاسدة .
كيف تتوقع ان ترى نخلة شامخة مثمرة إذا كانت البذرة (الطعامة ) مهشمة او فاسدة او غير صالحة ؟؟؟أننا نهدر السماد والكيماويات والماء والمبيدات على بذرة لن تصل إلى سطح الأرض وإن وصلت فستخرج فاسدة ننتظر ثمرها 3 سنين ولا نرى شئ .

مايجري هذه الأيام هو كما العادة كل عام ، سباق محموم لإدخال بذور فاسدة غير مستوفية للشروط لحقل الكلية العسكرية وكلية الشرطة وبعدها ننتظر 3 سنوات آملين أن يولد داخل تلك الأسوار المتهالكة الجنرال مونتغمري الذي سيحول نقص عددنا إلى ميزة وسيحول الكويت إلى اسبرطة الصغيرة التي تتغلب على أثينا العملاقة .
كيف يتم اختيار الطلبة الضباط ؟
إن ما يجري هو نظام المحاصصة ونظام الكوته البغيض الذي نتشدق بذمه في لبنان والدول متعددة الأعراق. ما يجري هو أن لكل عضو من أعضاء مجلس الأمة 5 طلبة ضباط يقدم اسماءهم كيفما يشاء حتى ولو كانوا من خريجي الثانوية السورية أربع سنوات بسنة واحدة أو ثانوية الخفجي التي لايسقط بها احد .ثم تأتي حصة معالي وزير الداخلية والدفاع وله 50 طالب ضابط يقبلهم كيفما أراد ،أما مدير الكلية فله 10 ضباط من أبناء قبيلته أو معارفه أو يبيع أو يساوم بهذا العدد على المصلحة التي يريدها .أما المائة طالب الباقين فهم في الجيش بيد رئيس الأركان الذي ينصب صيوان حكمة ويزين عرشه و طاولة للمقابلات وعلى يمينه قادة الجوية والبرية والبحرية فيعطي كل واحد منهم 5 ضباط يتم قبولهم بمعرفته ليتبقى 70 طالب يتم اختيارهم بناء على ضخامة وجسامة واسطتهم ، ومن ذلك الشيوخ والوزراء والشيخات ونساء الوزراء....يقول احد العاملين في مكتب وزير الدفاع اقسم بالله العظيم إن الكفاءة لا نجدها أمام اسماء الطلبة عندما يصلنا الكشف النهائي حيث نضع أمام اسم كل طالب اسم واسطته من عضو أو شيخ أو متنفذ أما العلامات والمؤهلات فلا وجود لها .

وجزا الله الشيخ مشعل الأحمد خيرا على القرعة التي يجريها في الحرس الوطني .

حلم جميل بوطن أفضل said...

مبكرة جدا جدا هذه الدعوة

أرتفعت الأصوات المطالبة بهذه الفكرة آخرها مقال محمد مساعد الصالح في القبي اليوم (الثلاثاء) لكن أختلف و أياكم في أن الدعوة جدا مبكرة

يجب أن نطور أولا آليات العمل السياسي:

(1) تكريس مفهوم المواطنة
(2) تعزيز المشاركة الشعبية بتكبير القواعد الأنتخابية
(3) تطهير القوانين المعيبة المخالفة للدستور
(4) أستكمال البناء التشريعي بحسب الدستور
(5) تعديل المناهج و خلق المناخ الصحي للنقاش و الحوار

و غيرها الكثير ..

حينها فقط يمكننا أن نتكلم عن حكومة أئتلافية و مشاركة شعبية

غير ذلك نكون نقص على نفسنا و نقنن أختطاف السلطة من قوى خارج الأسرة الحاكمة

حلم جميل بوطن أفضل said...

استدراك ..

عيب مؤسسي في العرب .. هو القاء اللوم على النظام .. في كل مشكلة نقول النظام (ليس بالضرورة نظام سياسي) .. بينا الخلل في عقولنا نحن العرب

لو يطبق أي نظام سياسي في الكويت سيفشل .. لأن العيب فينا و ليس في النظام

العنصرية said...

SeyaSy شكرا جدا

على الرد

وبنائا على نتاج ردودك
أذا نختم بالتالي

أولا:الناخب السلفي غير ناضج

ثانيا:الناخب الأخواني غير ناضج

ثالثا:الناخب الليبرالي غير ناضج

رابعا:الناخب القبلي غير ناضج


والناخب النجدي هو الوحيد المؤهل للقيام بواجبات الناخب على أسس وطنيه

بروفسور حمادو said...

يقول أحد الحكماء : أعطني عقل ولا تعطني مال

وتقول أحدهن في إحدى المدونات

أعطني عقل متفهم متحرر من قيود الجهل والتعصب وقلب محب مفعم بالحنان والثقه ..وروح صادقه مرحه ..اعطيك كل العمر ..

الأخ النجيب
seyasy


مجرد تعليقين بسيطين حول بعض ما طرحت في ردكم الكريم الغرض منها الاستمرار في دوران العجلة لا "التحرش" كما في المرة السابقة ، فمثلكم نكتفي بأخذ العنوان منه لنعرف المضمون

أولا : حدس حرامية الدين السياسي كفو ينجح منها ستة نواب؟ أشاطرك الرأي بأن حزب خضر و خضير ليس في هذه الانتخابات و لا في غيرها كفو يطلع منها حتى "خضيري" ، لكن للأسف أكرر كلام العزيز إيكاروس حين قال " حدس هي الوحيدة التي لديها برنامج سياسي و اقتصادي و اجتماعي،ليس بالضرورة أن تكون هذه البرامج تنموية"، و على قولة المثل "كذب مصفف ولا صدق مخربط" ،
لذلك خير مثال لما يمكن أن يجنوه في الانتخابات القادمة حسب الدوائر الخمس إذا ما استمر الوضع العام على ما هو عليه هو إيصالهم المهندس عبدالعزيز الشايجي لعضوية المجلس البلدي عن الدائرة الرابعه والذي تردد أنذاك أنه وما يزال أنه فقط مدعوم من الحركة الدستورية جماعة الاخوان المسلمين مع العلم أن استمراره بالانتخابات كان نتيجة تنازل المهندس طارق الصقعبي الحدسي المعروف عن خوض الانتخابات لصالحه ، فهل بلغ الكرم بحرامية الدين السياسي أن يتنازلوا عن خوض الانتخابات لصالح اسلامي مستقل؟؟؟؟؟؟

ثانيا : استجواب احمد العبدلله لم تقدمه حدس بل قدمه الشيخ احمد الفهد على لسان أحمد الشحومي و حدس و سلس. بالكويتي العامي الشيخ احمد الفهد يبي راس حكومة الشيخ ناصر اللي طلع منها و أسهل باب يدش منه باب احمد العبدلله ، وحق هالمهمة ما كان فيه أحسن من الثلاثي "الماسكتيرز" الشحومي و الحربش و الطبطبائي اللي يبون الوزير لشخصه ؛ فالأول ما كان احمد العبدلله معطيه ويه من قبل الانتخابات أيام ما كان مسوي له لجنة خدمات سلوى ، والثاني ما عين أخوه ملحق صحي في مصر ، والثالث ما مشت معاملات العلاج بالخارج مالته...
فوق هذا و ذاك فهد الخنة والسلف يبون الحكومة اللي وقفت مشروع الوسيلة مال الخنة ، غير السوالف الثانية ، يعني البنزين موجود و الكبريت بجيب أحمد الفهد اللي "يمون" عليهم كلهم.
المخلص، صج إن حدس يبون يحمون سمعة خضر من الاستجواب اللي كان ناطره، بس بدون إيعاز من أحمد الفهد ما هم كفو حتى يستجوبون مسباح احمد العبدلله.

ما ذكرت في الأعلى من تعليقات هي أمثلة لما قد تجنيه الكويت بسبب سوء توجيه الصوت الانتخابي .. لكن هذا التوجيه ما كان ليحدث لو أن للوطنيين برامج انتخابية واضحة مصاحبة لمرشحين ذوي مصداقية ، فتخيل معي أخي كيف ستكون ردة فعل الشارع إذا ما أعلن الوطنيين قائمة بأسماء 20 شخص هم مرشحيهم للدوائر الخمس؟ عندها لن يكون الناخب بحاجة إلى حملات مثل "نزاهة" اللي ما شافت النزاهة ولا بحاجة إلى "قوائم بيضاء و رمادية و سوداء" ما تدري وين الله قاطها ؛ لكي تحسن الاختيار.

أخيرا ،
هناك قول أحفظه و لا أذكر مصدره يقول

"اعطني سياسة ناجحه اعطيك اصلاح وصلاح في كافة نواحي الحياة"


أشكر لك استمرارك بالتواصل ، والشكر موصول لساحة الصفاة لإعطائنا الفرصة للتواصل عبر موقعها

بروفسور حمادو said...

خارج الموضوع:

***عبداللطيف الدعيج اليوم عشرة على عشرة***

صراحة صار لي مدة ما ضحكت من قلب مثل ما ضحكت على آخر جزء من مقال الكاتب عبداللطيف الدعيج اليوم في القبس ،

يقول ،، " انا اعتقد ان المفروض ننقح دستورنا ونفتك.. لكن لأن التنقيح صعب فأنا اقترح اضافة فقرة 'باء' الى المادة الرابعة بحيث تصبح... ب - اللجنة الاولمبية وراثية في ذرية المغفور له فهد الاحمد الصباح. اريح عشان كل شيء يكون واضحا والكل يعرف اللي له واللي عليه.. ومرحى مرحى يا إصلاح."

http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=291931

صراحة يا بو شميس يبتها ييب ..

آنا صار لي يومين أفكر في نفس المجموعة

الشيخ احمد الفهد لما حب ينزل بالانتخابات راح الصليبخات ، الشيخ طلال الفهد "استدخل" نص لاعبين نادي الصليبخات حق نادي القادسية، نادي القادسية اللي موقعه "ميدان حولي" حط له "ديوان نادي القادسية" في الصليبخات ، آنا عندي اقتراح ليش ما يتبادلون نادي القادسية و نادي الصليبخات المواقع راس براس والهيئة العامة للشباب تدفع الفرق؟؟؟

والأدهى والأمر و نقلا عن القبس ، "تلقى الشيخ احمد الفهد عضو اللجنة الاولمبية الدولية رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي ورئيس اللجنة الاولمبية رسالة خطية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نقلها له السفير الروسي لدى البلاد تتحدث عن تطوير العلاقات الرياضية بين البلدين وتعزيز التعاون الدولي في مجال الثقافة البدنية والرياضة الآسيوية بشكل عام".

http://www.alqabas.com.kw/Final/NewspaperWebsite/NewspaperPublic/ArticlePage.aspx?ArticleID=291554

ألحين بوتين مال الاستخبارات قبل يبي يعزز التعاون الدولي في مجال الثقافة البدنية والرياضة الآسيوية مع احمد الفهد مال الأمن الوطني؟ عجبي ..

ما عليه اليوم مو عاجبكم حمد صباح يتنقل فوقكم بهلكوبتر ، باجر بتشوفون احمد الفهد فوق رووسكم إبـ " سوخوي" ، لا و المهبط "بالصليبخات"..

SeyaSy said...

الاخت الفاضلة - العنصرية

يبدو انكي لم تستوعبي ما كتبته لك رداً على استفسارك الموجه لى

وعليه، انصحك بإعادة قراءه ردي السابق و الذى يتلخص بالآتي

ماشي نشرح مره ثانية

لعل و عسى

السلف تنظيم يمثل ايدلوجيه سياسيه لاحظي معى كلمة ايدلوجيه سياسيه و ليس عرق معين و ينتمي لهذا التنظيم كل من آمن بالفكر السلفي على اختلاف اصولهم و اعراقهم سواءً حضرى بدوي كندري نيدي عوضى فودرى حساوي .... الخ الخ الخ

و الاخوان نفس الشي

والليبراليين نفس الشي


مادرى ليش انتى امدخلة النيادة بالسالفة ... !!

عرفتى الحين لب الفكره شنو

اتمنى ذلك



ارجو الا تترددي بالسؤال اذا استعصى عليك استيعاب ما كتبته لك اختى الكريمة

حمودي said...

حمادو

أعطني عقل ولا تعطني مال
سوري انا ظدك في هالكلمه لان فهم الاشياء يعطيك مشاكل انت في غنا عنها ويسبب لك مرات ظيقه خلق انت ايظا في غنا عنها واكبر دليل الجاهل بامور الكويت مستانس اما الي يدري ويعرف ببوقات البعظ وبعمايل السلطه تلقاه مستانس على عكس الي يدري

What Will Be , Will Be .. said...

السلام عليكم

ممكن تساعدني في هذا الموضوع والذي يجب علي تقديمه غدا بكره الاربعاء
وسبب اختياري لك .. لان حسيت ان مدونتك فيها اللي يفيدني

عوائق التنميه في الكويت
اهم هدف لدراسة موضوع التنميه في الكويت
وتوضبح وتحليل اهم عوائق التنميه ودراستها كتجربه واقعيه
وضع نتائج الدراسه وسبل تفعيل المساهمه في التنميه
صياغه النوصيات ووضع رؤيا مستقبليه لنتائج الدراسه

وشكرا

What Will Be , Will Be .. said...

السلام عليكم


اللي يعرف plz
syasya
والكل

plz
ممكن تساعدني في هذا الموضوع واللذي يجب علي تقديمه غدا بكره الاربعاء او السبت
وسبب اختياري لكم.. لان حسيت بتفيدوني

عوائق التنميه في الكويت

اهم هدف لدراسة موضوع التنميه في الكويت

وتوضبح وتحليل اهم عوائق التنميه ودراستها كتجربه واقعيه

وضع نتائج الدراسه وسبل تفعيل المساهمه في التنميه

صياغه التوصيات ووضع رؤيا مستقبليه لنتائج الدراسه

وشكرا

العنصرية said...

شكرا لك جدا على أهتمامك ومحاولتك التوضيح

أخي سياسي أنا لم أفعل شيئا سوى أعادة ما ذكرته أنت

وبحكم أنني لم أستوعب جيدا أود من سيادتك أن توضح لي مقولتك التاليه

ثاثا : اود ان ابين لك سيدتى الكريمة و بالدليل ان النياده هم آخر من يوصف بالتعصب الانتخابي


سيدي سياسي أنت تقول أن النيادة هم أخر أذا هناك أول وثاني وثالث

أي بمعني أن النيادة أفضل من الأول والثاني والثالث والنيادة أخيرا في قضية التعصب الأنتخابي أذا نرد ونقول أن النيادة أفضل من جميع الشرائح في المجتمع الكويتي في الممارسة الديمقراطية


أخيرا سيدي وأستاذي سياسي وبنائا على ماذكرت أنك مستعد للأجابة على أسألتي أود منك أن تذكر لي من هم أول وثاني وثالث الفئات التي تتصف بالتعصب الأنتخابي بعد أن علمنا أنا والأخوة في المعلقين في المدونة أن النيادة هم أخر من يتعصب أنتخابيا


على فكرة أنا مشكلتي أني أحب النيادة وتقدر تقول أنا منهم وفيهم

بروفسور حمادو said...

عزيزي حمودي

شكرا على تفاعلك مع المعنى و أعي تماما ما تريد قوله بين السطور ، لكن تذكر لولا كفاح ومطالبات أصحاب العقول الأحرار لما أتت ديمقراطية عبدالله السالم وما تبعها من خير ، ولولا كثرة الجهلاء بأمور الكويت "و اللي مستانسين انهم ما يدرون" لما بدأنا بالانحدار منذ سنة 1976 ليصل بنا الحال إلى الذهول من سرقات العصر مع علي الخليفة و ال244 حرامي لا بل و ليصل الحال "بالجهلاء" أنفسهم إلى "الانثوال" "شلون الكويت ما فيها كهربا".

من يريد الشهد يصبر على لسع النحل .. و لك أن تختار و لكل كويتي أن يختار بين العقل والخير للكويت أو الجهل والذهاب بالكويت للمجهول ..

و عشان شوي تبتسم فيه مثل مصري يقول "يا واخد القرد ( الإرد ) على ماله ، بكره يروح المال و يفضل القرد على حاله

: )

أتمنى لك كل التوفيق و الخير

SeyaSy said...

اختى الفاضلة - العنصرية

أؤكد لكي اختى الكريمة بأن ليس هناك اول و ثاني و ثالث و ما إلى ذلك

و ان الترتيب الذى ورد بمقالى السابق هو لترتيب الافكار و ليس لتقديم اناس على اناس

هناك وضع صحيح و وضع خاطئ

وليس معنى هذا الكلام بأن النيادة او غيرهم من الاعراق المكون منهم الشعب الكويتى هم الصح بذاتهم او هم الغلط بذاتهم ... لأن لا يوجد بالأساس شي اسمة التجمع السياسي النيدي او غيره من اي عرق كان فكما سبق و أن بينت لك بأن على سبيل المثال هناك النيدى المستقل و النيدى الليبرالى و النيدي السلفى و النيدي الاخواني

فأنا بهذا المقام اناقش عقول و توجهات سياسيه ولا اناقش انت شمسك و شنو منبعك و عرجك

مثال :

ليس هناك جذب صح و كذب خاطئ

ليس هناك فتنة صح و فتنه خاطئه

ليس هناك سرقه صح و سرقه خاطئه

الخطأ خطأ

و نحن كناخبين بالمجمل لم نصل حتى هذه اللحظه الى مرحلة النضوج السياسي و مازلنا نتخذ قراراتنا بناء على التعاطف و صلة القربى و تغليب المصالح الشخصيه على المرشح ذو النفس الاصلاحي او المرشح الذي يضيف للمارسه النيابيه اكثر من ما يأخذ منها

اقولج شي : تدرين شنو الوضع الصحيح او الذى يجب ان يقوم عليه اختيار الناخب و الناخبة لمرشحيهم

الوضع الصحيح هو عندما يتم اغفال الاسم و التركيز على الاجندة السياسية و البرنامج الانتخابى و مدى صدق و ايمان المرشح نفسه بما يتلفظ به وما يقطعه على نفسه من عهود اثناء حملتة الانتخابيه

عندما نصل لهذه المرحلة نكون قد وصلنا الى اول درجة ضمن سلم النضوج السياسي كناخبين

و التاريخ ليس عنا ببعيد .. حيث في كل فتره انتخابات .. نسمع الكثير الكثير من الوعود و نضن بأن تنائج هذه الانتخابات ستأتي بسلطة تشريعية من الطراز الاول و قت الصجيه عندما ينجح من ينجح و يخفق من يخفق بنتائج الانتخابات نرى تصرف نسبه كبيره من النواب للأسف على نقيض ما وعدوا به ناخبينهم و ابتعدوا مائه و ثمانون درجة عن برنامجهم الانتخابى الذى قطعوه على انفسهم بأغلظ الايمان

اتمنى ان اكون قد أوضحت لك وجهة نظرى و ازلت اللبس الذى تشكل عندك

تحياتي

العنصرية said...

SeyaSy مسائك وطن

تحياتي سياسي وشكرا على طولة
بالك

أخي أنا كنت أريد أن أصل الى نقطة واحدة وهي عندما قلت التالي:و نحن كناخبين بالمجمل


وتلك الجمله لم تكن متواجدة في
تعليقك الأول والثاني

أذا المشكلة نحن وليس الآخر,نحن من نملك هذا الوطن,نحن من نعشق هذا الوطن,نحن من نؤلم هذا الوطن,نحن من نخطأ بحق هذا الوطن

أذا عندما نناقش قضية تتعلق بهذا الوطن فليس هناك هو وأنت وأنا بل نحن السبب في مانحن به

الأن أود أن اعيد الصياغة من خلال الترتيب التالي

أولا:العجم أو العيم ليسوا هم سبب مشاكل الكويت

ثانيا:البدو ليسوا هم سبب مشاكل الكويت

ثالثا:الحضر ليسوا هم سبب مشاكل الكويت


رابعا:نحن سبب مشاكل الكويت


شكرا سياسي على رقي النقاش

حمودي said...

:) عدل كلامك بس انا كان قصدي على المستوى الشخصي يعني راحة البال للشخص نفسه :) خوش مثل مال الشواذي يركب مع مدونتي

AyyA said...

The solution is in reengineering Kuwaiti citizens to produce more responsible people.

SeyaSy said...

أختى الكريمة -العنصرية

لا شكر على واجب اختى الكريمة و ان كان هناك من شكر فيوجه للقائمين على هذه المدونة الجميلة وذلك لما يطرحونة من افكار و جعل هذه المدونه من افضل المدونات التى تنطق بلسان حلال الشباب على وجه العموم و الوطنيين على وجه الخصوص و لشخصك الكريم و ذلك لدورك المحترم والموزون حول إثراء النقاش و المداحر


المداحر ليس موجه لكي اختى الكريمة بل للأخ الكريم بروفسور حمادو لانه يحب ممارسة هذه الهوايه معى على الاقل
:)

و ما الهدف من إنشاء مثل هذه المدونة و غيرها من المدونات الا للتعبير الصريح عن الآراء و النقاش بشأن وجهات النظر المختلفة للمدونيين و المشاركين المحترمين



اختى الكريمة

يقول المثل صديقك من صدقك لا من صدقك

وعليه ... اود ان اقتبس الاتهام الآتي الموجه لى من بردك الاخير :

أخي أنا كنت أريد أن أصل الى نقطة واحدة وهي عندما قلت التالي:و نحن كناخبين بالمجمل

وتلك الجمله لم تكن متواجدة في
تعليقك الأول والثاني

____________
انتهى الاقتباس


التعليق :

اعتقد بأنه قد جانبك الصواب بهذه النقطه بالذات ولا اود ان اسهب كثيراً بهذه النقطة فما اريدة هو ان تتضح الامور فقط وليس من باب الاختلاف لا سمح الله، وعليه ردي سيكون مجرد كت و بيست من تعليقى الاول و الثاني للجمل التى قلتى بأنها لم تكن موجوده.


من التعليق الاول اقتبس جميع صيغ الجمع الواردة :

فنحن لانزال ا ب ت سياسه

و إليك ما يدلل على وجهة نظرى بأننا كناخبين لا نزال بعيدين كل البعد عن النضوج السياسي

هل وصلنا كناخبين لمرحلة من النضج بحيث ممكن لناخب


ملاحظه : و كما تلاحظين اختى الكريمة بأن جميع ما سبق هي صيغ الجمع


من التعليق الثاني اقتبس جميع صيغ الجمع الواردة :

اين الوطنية

الا يكفي ان تكون كويتى فقط

____

انتهي الاقتباس



التعليق :

لن اخوض في ما ورد بالتعليق الثالت لانه لم يرد بشأنه شي من قبلك اختى الكريمة



اتمنى ان اكون قد وضحت ما اردت توضيحه .. و عذراً على الإطاله ..


تحياتى

SeyaSy said...

مقالة مرعبة بشكلها واقعيه بمضمونها للكاتب صالح الغانم



البيعة لدى الجماعات الإسلامية



05/07/2007
صالح الغانم

من أخطاء الجماعات الاسلامية 'الجسيمة' اعتمادهم مبدأ 'السرية والبيعة والسمع والطاعة' لامراء الجماعة، وحتى لا يجادل احد ما في صحة المعلومات التي تدل على وجود هذه الاساليب لدى الجماعات الاسلامية وبالتحديد الجماعات المسيسة، فإني انقل عن 'شاهد من اهلها' الا وهو الدكتور عبدالعزيز كامل - رحمه الله - الذي دون في مذكراته التي نشرتها صحيفة 'المصري اليوم' تلك الممارسات، وقد اقتبست منها بعض النصوص لتوثيق المعلومة وذلك 'ليستبين الصبح لذي عينين' جاء في الصحيفة ما يلي:
كشف الدكتور عبدالعزيز كامل - احد اقطاب جماعة الاخوان المسلمين - عن ان الترشيح لعضوية النظام يخضع لسلسلة من الاختبارات تتركز على قدرة المرشح على السمع والطاعة، فكان يحمل حقيبة من مكان لآخر ولا يعرف ما فيها ويراقب تصرفاته احد اعضاء التنظيم وقد لا يكون فيها اكثر من ملابس عادية، او قطع من الحديد تشعره بالثقل، وقد يؤمر بنقلها من بلد لآخر، او الاحتفاظ بها اياما ولديهم وسائل يعرفون من خلالها ما اذا كانت الحقيبة قد فتحت أو لا، فإذا اجتاز تلك الاختبارات تحددت له ليلة البيعة داخل شقة لأحد قادة التنظيم في حي السيدة عائشة قرب جبل المقطم ويبيت عنده المرشحون يتعبدون طوال الليل ثم يؤمرون واحدا بعد الآخر بالدخول الى غرفة مظلمة، لا يرى فيها احد، ويجلس على الارض بعد خطوات محددة، ويمد يده الى حيث يوجد مصحف ومسدس وتمتد يد ممثل المرشد ليبايعه على السمع والطاعة والكتمان من دون ان يرى وجهه.
ويذكر كامل تجربته حين دخل ليبايع المرشد ولم يكن الصوت غريبا عليه فقال: ما هذا يا عشماوي وهل من الاسلام ان اضع يدي في يد من لا اعرف؟ ثم انني اعرفك من صوتك واتحدث معك كل يوم ما هذه الاساليب التي ادخلتموها على عملنا ولا اساس لها من ديننا؟ فأجاب صالح عشماوي وكان عضوا في مكتب الارشاد ورئيس تحرير مجلة الاخوان: هذا نظامنا.
بعد البيعة يذهب 'الاعضاء الجدد' الى جبل المقطم، حيث يتدربون على اطلاق النار فترة قصيرة، حيث كانت الاسلحة مخبأة في مكان هناك حتى لا يضطروا الى حملها كل مرة، ويعودون بعد هذا الى منزل البنا ويصحبهم السندي في لقاء قصير يحييهم ويدعو لهم بخير. وانتقد كامل هذا الاسلوب السري الذي اتبعته الجماعة معتبرا ان طقوس الانضمام الى النظام الخاص اشبه بالنظم الماسونية. فضلا عن آثار هذا الاسلوب الوخيمة على طريقة العمل الاسلامي. وابدى كامل استياءه من فكر الاخوان، لأنهم لايبذلون الكثير من الوقت والجهد في تقليب الامور واتخاذ القرارات ودراستها بعمق، اعتقادا منهم بأنهم اذا اخطأوا فإن عناية الله سوف تتكفل بإصلاح هذا الخطأ'. انتهى النقل عن صحيفة المصري اليوم.
في الختام ادعو العقلاء من منسوبي جميع الجماعات الاسلامية في الكويت وغيرها من الاقطار الى التثبت مما هم فيه من التنظيمات السرية والسمع والطاعة لغير ولي الامر، حيث ان المسألة تتعلق بالجنة والنار وليس لخصومات او اغراض شخصية


فائدة:
سئل علامة الكويت السلفي محمد بن جراح رحمه الله عن جماعة الاخوان المسلمين فقال عنهم 'خوارج' لأنهم بايعوا لحسن البنا في ظل وجود الملك فاروق، رحمه الله.

________



التعليق :

يالله سترك من هالاشكال .. و نوم العوافي يا حكومة الكويت


سؤال : ما وجه الشبة بين ما جاء بالمقالة و ما جرى منذ ايام قليلة ماضية بغزه .. عندما تتلذذ حماس او حمايس -بلهجة زلمات مستر هنية- بقتل مواطنين مسلمين فلسطينين لمجرد الاختلاف السياسي معهم ؟؟



للمرة الثانية اقول .. نوم العوافي يا حكومتنا الكويتية

بروفسور حمادو said...

الأخ النجيب
seyasy

تحية "مداحر" و "نشبة" أبعثها لك طالما اتمهتني يحب ممارسة هذه الهواية معك ، ومثلك لا يرد له كلام

: )

لقد عنون العزيز رشيد الخطار مقاله بـ " الحل في تغيير النظام " ، ونحن "شطحنا وايد " عن موضوع المقال ، فما رأيك لو عدنا قليلا لندور في فلك الموضوع إن لم يكن للموضوع نفسه؟

العزيز رشيد الخطار يرى الحل في تغيير نظام السلطة التنفيذية ، إلا أن ومع التأكيد على ضرورة هذا المطلب الإصلاحي الملح فهناك من يرى بأن ذلك يجب أن يتم بالتوازي إن لم يكن مسبوقا بالتغيير في طريقة اختيار السلطة التشريعية ، وأنت و أنا ننتمي لذلك الفريق.

يقول المثل "إذا خليت خربت" ، و لا تزال هناك فئة في مجلس الأمة نتوسم فيها الخير تدعو له ؛ من دون وجودهم لكان القارب التشريعي يعوم الآن في بحار المجهول. و لو طرحنا للعامة سؤال بسيط "من هو عضو مجلس الأمة الذي ترى فيه الوطنية" لحصلت على إجابات مختلفة ستشمل نوابا من مختلف التيارات السياسية. و حيث أننا متفقون على أن التجربة الديمقراطية في الكويت لم تنضج بعد ؛ فقد يسمح لنا الوقت بإضافة بعض التوابل الوطنية لبعض الأطراف المشاركة في اللعبة التشريعية ممن نتوسم فيهم الخير للخروج بمنتخب برلماني قوي بإمكانه هزيمة فرق الفساد والحرمنة.

هناك سؤال يراودني ، هل بالإمكان إقناع الوطنيين من التيارات المختلفة بخوض المعترك الإنتخابي تحت أجندة وطنية واحدة للخروج بـ 20 نائبا يكونون هم شجرة الإصلاح الأولى للوطن؟

أفدنا برأيك ، أفادك الله

: )

و تقبل تحياتي

الكويتي الحر said...

الاخ الاعز والاشم سياسي

مشكور على التهنئة والدعاء
وان كانت مدونتي موسمية وراح أنطر لموسم الخلال
:)

وحط بالك يا خوي على الوقت تراه يركظ من اعمارنا

SeyaSy said...

الاخ الفاضل برفسور حمادو

تفضلت اخي الكريم بسؤال بطريقة السهل الممتنع لما يتميز به سؤالك من سهولة بالطرح و الذى تتطلب الإجابة عليه صعوبه ما بعدها صعوبه و ذلك بسبب اللغم الذى وضعته بداخله وهو

إقناع الوطنيين من التيارات المختلفة

اقتبس سؤالك اخي الكريم :

هناك سؤال يراودني ، هل بالإمكان إقناع الوطنيين من التيارات المختلفة بخوض المعترك الإنتخابي تحت أجندة وطنية واحدة للخروج بـ 20 نائبا يكونون هم شجرة الإصلاح الأولى للوطن؟



التعليق:

من الصعوبة بمكان ان يتم الجمع بين التيارات المختلفه بشرط تجانس النقيضين

فأنت اخي الكريم بينت بالشق الاول من سؤالك على امكانية ان يتم اقناع الوطنيين من التيارات المختلفة

دام ان هنالك تيارات مختلفه ، فمن الصعوبه ايجاد الوطنيين الذين يؤمنون بما تمليه عليهم ضمائرهم بكل تجرد و مصداقيه مستندين على اساس الوطنية ولا شيئ غيرها

ولك ان ترى في موقف خضير كمثال ما اريد ان ارمي اليه بهذا الموضوع فهو قد قال بأن له وجهة نظر شخصيه بوزير النفط الا انه ملتزم بما تمليه عليه حدس و التزامة هذا يأتى من باب دفع فواتير من اوصلوه للكرسي الاخضر والذى لا يملك النائب الحدسي في قرارة نفسه ان يحلم مجرد حلم ببيان وجهة نظره بكل حريه و تجرد .. ولك ان تقرأ اخي الكرم مقالة السيد صالح الغانم اعلاه لتعرف كيف تدار الامور بهذه الاحزاب

فخضير له رأي سلبي بالوزير بس سوف يصوت عكس قناعاته لمجرد ان حرامية الدين السياسي - دوسي - تبي جذية اما رأيه و ضميره كنائب اقسم القسم الغليظ فطبة مرض دام ان دوسي راضين عنه
!!!!!

ولك مثال آخر بالنسبة للسلف و كيف قصوا الحبل بالنائب الوطني المحترم السيد احمد الدعيج لمجرد انه خالف توجهات الامبراطوريه السلفيه وقرارها المتخذ بدار الخلافة الواقعه بقرطبة حين قام بما يمليه عليه ضميره وامتنع عن طرح الثقه بالدكتور يوسف الابراهيم

فهؤلاء التيارات يعتبرون من يمثلهم مجرد ادوات او اجهزه لاسلكي بدون عقل تنقل و تنفذ ما يتفقون عليه اباطره التخلف و الرجعيه من بالسراديب و المخيمات

و اللبراليين قد يكونون ليسوا بأحسن حال من التيارات التي ذكرت اعلاه


والآن لنسلط الضوء على الشق الثاني من الاجابة


على افتراض انه تم بالفعل تجميع خمس قوائم مكونه من اربع اشخاص لكل قائمة تحت اسم الوطينة و انشاء الله هم كذلك .. فالمشكلة تكمن بالناخب و الناخبة فهذا يريد خدمات و ذاك يريد المرشح اللى يدفع و ثالث يريد نائب يمجد الجلد الصحراوي و تكفير الحكومه و رابع لا يرى بالساحه الا مرشح قبيلته و و و و و و و القائمة تطول عزيزي المحترم فبالله عليك اين يجد المرشح الوطني فرصه بين هذه التشوهات الجينية التى ابتلينا بها .. !!!




وعليه فإن الاجابة لسؤالك هي


جان زين ... بس ماش


اتمنى ان اكون متشائم و اتمنى ان تكون رؤيتى خاطئه


تقبل تحياتى