Wednesday, September 21, 2005

تعليمنا وتعليمهم

أسامة العيسة من القدس: في بداية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، سيكون على التلاميذ في المدارس الابتدائية الإسرائيلية دراسة أغاني وموسيقى سيدة الغناء العربي أم كلثوم ورياض السنباطي، وعبد الوهاب، ومحمد الموجي، وبليغ حمدي، وفريد الأطرش وغيرهم، بشكل إلزامي، والامتحان فيها.وقالت مصادر تربوية إسرائيلية انه تم إدراج هذه الأغاني والموسيقي العربية ضمن منهاج تعليم الموسيقي في المدارس الابتدائية الإسرائيلية، لكي يتمكن التلاميذ من الإطلاع على هذا النوع من الأغاني والموسيقى إضافة إلى دراستهم للموسيقى الكلاسيكية ولسيمفونيات بيتهوفن وموتسارت المقرة في حصص الموسيقى الإلزامية الإسرائيلية.وأشارت هذه المصادر إلى أن إدراج أغاني وموسيقى عربية ضمن المنهاج، جاء ضمن خطة للارتقاء بالمستوى الدراسي للتلاميذ وفتح أعينهم وأذواقهم على أنواع مختلفة من الموسيقى.واستعدت وزارة المعارف الإسرائيلي لهذا التطور في المنهاج بتأهيل مدرسي الموسيقى وعقد دورات مكثفة لهم، لتكون لهم القدرة على تطبيق المنهاج بعد اقل من شهر ونصف من الان.ونظرت أوساط عربية في إسرائيل إلى هذه الخطة، بمنظور ايجابي، على أساس أنها تقدم وجها أخر للعرب إلى التلاميذ الإسرائيليين.ويذكر بان ألاغاني والموسيقى العربية لها جمهورا داخل إسرائيل، خصوصا لدى أبناء الطوائف الشرقية.
المصدر: إيلاف
الجدير بالذكر أن أحد نوابنا الفطاحل طالب بإلغاء حصة الموسيقى والاستعاضة عنها "بما ينفع" والمزيد من الحصص الدينية.

19 comments:

شرقاوي said...


تـَلَوا باطلاً، وجَلَوا صارماً
وقالوا صدقنا، فقلنا نعم

(أبو العلاء المعري)

snookie said...

uff wallah thib7ona hal FA6A7iL !!
i think its cool that they're going to be studying and appreciating music as it is.. and not letting conflict or religion or whatever get in the way..

عبدالله said...
This comment has been removed by a blog administrator.
عبدالله said...

سبحان الله


من بعد نقد المتدينين


صار النقد مباشر للدين ولأحكامه


والإسرائيليّين صاروا أهم قدوتنا..

Q said...

kalaaam 7ilo ya Rasheed. Galby 3awarny o ana agra this article!

3indina all these treasures that came from our culture and we have our genuises wanting to ban music altogether and not let anyone appreciate that treasure, while a country like Israel, illy ohma many Arab countries' "enemy" r using our treasures to educate their children and broaden their horizons!

...

Mushmushi said...

Thank you for that post, Rasheed. It shows the progressive thinking of the Israeli government. If we are to be optimistic, we can say that this is an effort on their behalf to promote cultural acceptance of Arabs as a viable and individual civilization within Israeli society. If we are to be "realistic", we can say that they are implementing the age-old adage "know thy enemy."

Either way, good for them!

Mushmushi said...

عزيزي عبدالله، الاإسرائيليين مو قدوة ولكن يشكلون مثال ناجح للشعب الذي يستطيع أن يتأقلم مع ظروفه، مو مثل الجماعات المتأسلمة إلي تبي تغير ظروف الدنيا كلها للتتأقلم معاها.

It's all about tolerance, bro!

متفرغ said...

مب هينين احنا بعد خل يدرسونا عن عائشة المرطة و عودة المهنا و عن محمد بن فارس مالت علينا

AyyA said...

This is what the world is trying to get into; keep your identity and accept others, get to know them more so that you can all live peacefully and both benefit, the old cliché of war and conquer has ended, the price is becoming much higher, even for the conqueror himself, look at Sadam Husain when he tried to apply a decade old strategy at this time an civilization, if he had applied it a decade back he might have succeeded, but not in this age and era.
Elmoshkila ena rabi3na do not have this maturity, they strive for an identity; an Islamic identity through deferent sects that will never have a unified identity, they are using force instead of reason, ignorance instead of knowledge, brain washing instead of contemplation. All of which are doomed to failure, because all that could not possibly have a chance of success in our time, and banning anything that relates to music is one way to strengthen this identity even if that music was within their own culture. You can’t deny how mush music can broaden one’s horizons, and that’s exactly what they don’t want.

moe-isha said...

With everything that is going on it seems that we are going millions of years back. It has been scientifically proven that people who play instruments are much better at maths. Also piano lessons may enhance children's spatial reasoning skills (the ability to understand three-dimensional space).
If you can't think for yourself, your easier to brainwash. This is what they are tryin to do.
Do you think we will ever witness the day when our kids study the music of Israeli musicians? With the way things are going, it appears to be very far fetched, i think.

شرقاوي said...

متفرغ
إستمعت لمحاضرة قبل سنتين عن فنون الخليج في جامعة ستانفورد. وعرض المحاضر السامري والخماري والصوت كأمثلة. ومنها صوت زويد يؤدي قصيدة "مرضي من مريضة الأجفان."

Ayya
من الواضح بأننا جربنا منطق القوة مع إسرائيل. أكثر من مرة. وكل مرة يطقوننا على روسنا.

لقد بينا جهلنا بمجتمعهم. وهذا نابع من جهلنا بصورة عامة بكيفية التعامل مع من يخالفنا الرأي والعمل.

وعلى فكرة اللغة العربية تدرس في مدارسهم الإبتدائية. وتاريخ الأدب العربي يدرس في جامعاتهم. وتمنح تلك الجامعات الدرجات العلمية لخريجها المتخصصين في تراثنا

وعلى قولة المتنبي:


أغاية الدين ان تحفوا شواربكم
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

Q8Maverick said...

Well, I think just by them teaching our music is not the decider of the advance of their education system!!
Why did we pick this news about music and started gloryfying them?!? Can't we see the researching and scientific advancement they are doing?

And yes Shargwai.. we are a laughable people because we get impressed by just music being taught!!

I'm just wondering how music will provide us with Ibn Alhaitham, Ibn Seena, Alrazi?

I'm not against music, but let's just put things in prespective, please.

حسن الخزاعي said...

عجباً ممن يعتقد بأن هذه الآراء المتخلفة من الدين،،، نواب آخر زمن واحد في الكويت يلغي حصة المسيقى وآخر في البحرين يدعو إلى طمس الآثار والبناء فوقها بحجة أن الدلمونيين كفرة

أي بله هذا وأي سذاجة تلك؟!! لست أدري

عبدالله said...

1- الغناء محرم باتفاق "جمهور" العلماء عندنا بينما لديهم غير محرم
2- وبما أن حصص الموسيقى عندهم "إلزامية" و"حلال" ،بينما عندنا "يحاولون تقليلها وجعلها غير إلزامية، لأنها حرام" إذا فالخلاف ليس على نوعية الموسيقى التي تدرس وإنما بالموسيقى ككل
3- هم يعطون كل ذي حق حقه ولايهملون تدريس دينهم، بينما لدينا حصص الدين بالكاد تغطي ما يتوجب علينا معرفته بالضرورة من ديننا
4- لايفتي في دينهم إلا علماؤهم بينما الكل يفتي في ديننا حتى من ليس له علم من باب (ديننا دين يسر) و(من أنت حتى تجعل نفسك وصياً علينا) وهلم جره
5- وبذلك نعرف أنهم لا يبخسون حق دينهم عندما يدرسون الموسيقى "الحلال عندهم" بل إنهم يزيدون على ذلك بأن يدعونه لعلمائهم وبأن يجلونه ويتدارسونه وهم مفتخرين فيه
6- أضف إلى ذلك أن تاريخهم مليء بالأفعال التي يتوجب الوقوف عندها والتعلم منها أكثر من هذا الخبر البسيط، كاحتلالهم فلسطين وما حولها من أراضي، والتفافهم حول بعضهم البعض قلوبهم مجتمعة على قلب رجل واحد، وتدخلهم السري والمعلن بحكومات العديد من البلدان، كل ذلك للوصول إلى دولتهم المنشودة وتاريخهم الضائع كما يزعمون
7- كل ذلك وهم 4 ملايين مقابل أكثر من مليار مسلم، يملكون سياسة وإعلام وثروات الأرض من أجل دينهم ودولتهم..هذه الأفعال التي تستحق أن نقف عندها وأن نتعلم منها
8- ثم وإن سلمنا بأنهم يتدارسون علومنا ولغاتنا، فما ذلك والله إلا لاتقاء شرنا والإعداد له!
9- أخيراً وليس آخراً..أترككم مع الخبر بصورة ثانية..لتعرفوا خفايا ذلك القرار والهدف منه، والطريقة التي سيطبق بها..مما ينسف كل ما قيل عن تذوقهم لتراثنا الموسيقي العظيم وبأنهم يتقبلون الآخر!


غزة-دنيا الوطن
لأول مرة في تاريخ اسرائيل ستباشر المدارس العبرية الابتدائية تدريس التلاميذ اليهود أغاني عربية قديمة للفنانين أم كلثوم وفريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب وناظم الغزالي وليلى مراد وأسمهان وغيرهم . (((وجاءت هذه الخطوة في اطار تعريف التلاميذ على التراث الذي تربى عليه ذووهم وأجدادهم من اليهود المولودين في البلاد العربية أو المنحدرين منها.)))

وقالت وزيرة المعارف، ليمور لفنات (وهي من حزب الليكود اليميني) إن سابقيها من وزراء المعارف والثقافة حرصوا على استبعاد هذا التراث من ثقافة الأجيال الجديدة، فنشأت حالة من الاغتراب بين الذوق الموسيقي للأجيال السابقة والأجيال الحالية، وتعمق الاغتراب أكثر ليطال مجالات أخرى. واضافت أنه صار الولد يخجل من أصل والديه الشرقيين، والوالدان يخجلان من ثقافتهما. وبهذا ارتكبت الحكومات السابقة خطأ فاحشا. وقالت الوزيرة «نحن نسعى الآن لتصحيح الخطأ».
((((وسيتم تدريس تلك الأغاني في اطار دروس الموسيقى العامة، وسيوزع على التلاميذ قرص اسطواني يحتوي على تلك الأغاني مع ترجمة عبرية لكل منها. ولكي لا يضجر التلاميذ من طول أغاني أم كلثوم، سيتم تسجيلها بأصوات حديثة لمغنين عرب من فلسطينيي 48 ترافقهم آلات عزف غربية. والهدف من ذلك هو تقريب الموسيقى القديمة الى أذهان وأذواق الأجيال الجديدة التي اعتادت حتى الآن على سماع الأغاني الغريبة .))))



إنما تنجح المقالة في المرأ..إذا صادفت هوى في الفؤاد

EQ8I said...

Speaking about Isreal, could not belive what've just read, check it out: http://www.khaleejtimes.com/DisplayArticle.asp?xfile=data/middleeast/2005/September/middleeast_September669

Zaydoun said...

كالعادة... تتغلب عقلية المؤامرة والتكفير على العقلانية والمنطق

عبدالله... إجماع العلماء الذي تتكلم عنه هو إجماع آخر زمن الذي يتماشى مع موجة التخلف التي عصفت بالأمة العربية والإسلامية، فبدلاً من مضيعة الوقت على تحريم الموسيقى كان الأولى التصدي لقضايا أهم بكثير مثل الفساد والجهل وحرمان الشعوب من ابسط حقوقها الإنسانية.. شعوب حرمت من الحياة الكريمة لا تجد متنفساً غير أغاني عمالقة الفن العربي الأصيل، ليأتي مشايخ الظلمات ويكفروهم لمجرد استمتاعهم بصوت جميل وكلمات عذبة

ليتعلم أطفال اسرائيل تاريخ الموسيقى العربية، على الأقل ستجد أغانينا لديهم التقدير الذي تستحقه ... يا لسخرية القدر، عندما يصبح العدو موثقاً أفضا منا لتراثنا العريق

عبدالله said...

مع احترامي الشديد


تعليقك هو من يحمل عقلية "كشف" المؤامرات والتكفير..وإن كانت وهمية


تعليقي وما نقلته من معلومات لم يحمل أي نوعية من أنواع التكفير أو المؤامرة..فيما عدى نقطة تعلمهم لعلومنا لاتقاء شرورنا وهذه معلومة إسرائيلية..لا عربية إسلامية


وإجماع العلماء هو إجماع الأولين والآخرين، فموضوع الموسيقى قديم قدم الإسلام، وماهو من محدثات العصر التي يمكن القول بأن الإجماع مقتصر على علماء عصرنا الحديث


بل، وإن كان هذا الموضوع حديثاً، فإن علمائنا الأفاضل والثقات منهم لم يهملوا موضوعاً من مواضيع حياتنا إلا وتدارسوه ليفتي القادر منهم على الفتوى فيه


ثم وإن اقتصرت فتاواهم كما تقول على توافه الأمور أو الموسيقى


فإنني أتحدى بأن تأتيني بعالم واحد أو حتى متعالم..قال بتكفير المستمع للموسيقى



أخيراً


إن كانوا يوثقون تراثنا كما تفضلت، فإنهم ضللوا وشتتوا وزورا ما وثقه التاريخ من حقوق لنا في مجالات عدة



أعود فأقول

إنما تنجح المقالة في المرأ..إذا صادفت هوى في الفؤاد

AyyA said...

Abdullah
What igma3 are you talking about, Iran is a Moslem country and their 3olama did not forbid music, especially the ones that is within the culture, or do you consider shee3a not Moslem?

عبدالله said...

أيا


اللي أعرفه إن الشيعه يحرمون الأغاني


وحتى لو مايحرمونها


هذا الشيء يرجع لهم وأحترمه


لكن ما يعني إني ما أسعى للي أنا مقتنع فيه

الشيعي ماياكل من أكل النصارى


أقوله إحنا نحلل أكلهم..شنو إحنا مو مسلمين؟


بالله عليك أو عليج هذا رد؟


من ياب طاريهم وإنهم مسلمين أو لا


خلوا عنكم عقدة التكفير


مافي أحد يكفر


حاجوني بالمنطق رجاءا


أخيرا


في شغله الظاهر فيها لبس


الإجماع نوعين


إجماع مطلق

اللي كل العلماء أجمعوا عليه مثل قتل النفس البريئة(بغض النظر عن تعريفهم للنفس البريئة بس بالنهاية حرام)

وإجماع الجمهور

مثل الإجماع على حكم الموسيقى والتدخين

اللي أجمعوا فيه (أغلب) العلماء


شكرا